مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 12 رمضان 1439 هجريا, الموافق 27 مايو 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

آلاف من قوة الافواج السعودية يدخلون على خطوط المواجهة مع الحوثيين رئيس كوريا الجنوبية يأمل بمضي اجتماع قمة ترامب وكيم قدما وفقا لما تم الاتفاق عليه شرطة تبوك تتمكن من كشف غموض قضية جثة السيارة الحمراء بجوار مركز اسعاف الهلال الأحمر شرطة الرياض تصدر بياناً عن السطو المسلح على إحدى مركبات نقل الأموال ألكسندر نوفاك .. يتوقع تراجع إنتاج النفط الإيراني بنسبة 10 % أدبي نجران وهيئة الثقافة يقيمان محاضرة بعنوان أجواء نجران الرمضانية قديما المعارضة الإسبانية تجري انتخابات جديدة حال إسقاط “راخوي” ١٠ الآف مصابا بالتصلب العصبي المتعدد بالمملكة والنساء الأكثر  إصابة بالمرض «العسيري» يفوز بذهبية القتال بـ #صوفيا بالصور.. ريال مدريد يضرب ليفربول بثلاثية ويتوج بلقب التشامبيونزليج للمرة 13 في تاريخه. التحالف: تدمير أماكن تخزين الطائرات بدون طيار في صعدة اتحاد الكرة المصري: متفائلون بلحاق صلاح بكأس العالم بالفيديو .. أمطار مستمرة على الخرخير والمدني يتأهب

موسكو: ضغوط الاتحاد الأوروبى لن تغير من حقيقة أن القرم جزء من روسيا

موسكو: ضغوط الاتحاد الأوروبى لن تغير من حقيقة أن القرم جزء من روسيا
admin
موسكو _ متابعات

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، إن الضغوط السياسية والاقتصادية التى يمارسها الاتحاد الأوروبى على موسكو، “عديمة الجدوى” ولن تغير من حقيقة أن القرم وسيفاستوبول جزءان من روسيا.

ويأتى بيان الخارجية الروسية تعليقا على تصريح للمفوض الأعلى للشئون الخارجية والسياسة الأمنية فى الاتحاد الأوروبى فدريكا موجيرينى، حول المعتقلين السياسيين الأوكرانيين فى روسيا، والوضع فى شبه جزيرة القرم.

وقالت الوزارة إنه لأمر ساخر حقا أن تكون محاولة تقديم سياسة عدم الاعتراف بإعادة توحيد القرم مع روسيا هى إجراءات تقييدية تمييزية غير انتقائية من قبل الاتحاد الأوروبى ضد سكان القرم، مثل وقف التأشيرات، وهو ما يتعارض مع عدد من أعراف القانون الدولي.

وأضافت الوزارة: “ها هو تذكير جديد بأن القرم وسيفاستوبول جزءان لا يتجزءان من روسيا”، مشددة على أن أساليب الضغط السياسى والاقتصادى التى يستمر الاتحاد الأوروبى فى استخدامها بعناد كبير، هى عديمة الجدوى تماما وغير قادرة على تغيير تلك الحقيقة.

وقالت الوزارة إن “الادعاءات حول الحشد العسكرى الجارى فى جزيرة القرم وما يشكله من تهديدات مزعومة للأمن الدولى تبدو محيرة”، مضيفة: “يبدو أن الاتحاد الأوروبى اختار ألا يغض الطرف عن نشر عناصر الدرع الصاروخى الأمريكى فى رومانيا وبولندا، والتدريبات البحرية المتكررة للناتو فى البحر الأسود، وتعزيز تواجده فى دول شرق أوروبا، أو الأشياء التى تؤثر سلبا على الوضع الأمنى فى أوروبا بما فى ذلك منطقة البحر الأسود“.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن تقييم السياسيين الأوروبيين لوضع حقوق الإنسان يثبت أن الاتحاد الأوروبى فقد حقه الأدبى فى تنصيب نفسه كخبير موثوق فى هذه القضية، متهمة الاتحاد الأوروبى بأن المنفعة السياسية المشتركة تقود تقييماته لحقوق الإنسان، والتى تغمض عينيها عن أفعال الحكومة الأوكرانية تجاه سكان القرم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة