مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الاثنين, 13 رمضان 1439 هجريا, الموافق 28 مايو 2018 ميلاديا

دعوى قضائية ضد “فيسبوك” في كمبوديا.. لهذا السبب

دعوى قضائية ضد “فيسبوك” في كمبوديا.. لهذا السبب
برق
وكالات

قدم السياسي الكمبودي المنفي سام رينسي، دعوى قضائية ضد فيسبوك، يطالبه بتسليم أَيْ معلومات يمكن أن تثبت أن رئيس الوزراء الكمبودي هون سن اشترى ملايين المتابعين الوهميين لزيادة شعبيته عبر شبكة التواصل الاجتماعي.

وتعد هذه الدعوى هي الأولى من نوعها التي يتم فيها مقاضاة فيسبوك من أجل الحصول على معلومات حول صفحة عالمية، ويمكن أن يكون لها آثار كبيرة فِي كمبوديا، خَاصَّة أَنَّ فيسبوك هو مصدر الأخبار الرَئِيسِيّ للكثيرين والمؤثرين بشكل كبير فِي السياسة.

واتهم “رينسي”، الذي قاد حزب الإنقاذ الوطني الكمبودي المعارض مُؤخَّراً فِي انتخابات عام 2013 والذي يعيش الآن فِي المنفى بفرنسا، بالتشهير بعد أن ادعى أن هون أساء استخدام موقع التواصل الاجْتِمَاعِيّ لتزوير شعبيته.

ووَفْقاً لموقع Engadget الأمْرِيكى، بعد الانضمام إِلَى فيسبوك فِي عام 2016 كانت صفحة هون واحدة من الصفحات الأسرع نُمُوّاً على الموقع؛ إِذْ حصلت على 3 ملايين إعجاب فِي غضون أشهر، وأصبح الآن لديه أكثر من 9 ملايين معجب، كما تصدر صفحته على فيسبوك المرتبة الثالثة فِي المشاركة العالمية بين قادة العالم.

ومع ذلك، أَشَارَ التحليل إِلَى أن 80٪ من الحسابات التي أعجبت بصفحة رئيس الوزراء جاءت من بلدان خارج كمبوديا، بما فِي ذلك الهند والمكسيك والفلبين، وهذه هي الأمَاكِن التي من المعروف امتلاكها لأكبر الشَّرِكَات التي تبيع “اللايك” وتساهم فِي زيادة الشعبية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل وهمي.

ونفى هون أن يكون هذا إثبات على شراء أَيْ “لايك” وهمي، مُشِيراً إِلَى أن هذا الكم الكبير من الإعجاب، مجرد مؤشر على شعبيته العالمية.

وقال رينسى: “إننا نعول على فيسبوك للمساعدة فِي تسليط الضوء على التلاعب بالنِّظَام فِي التكنولوجيا، وَإِذَا لم يكن لدى هون سن مَا يخفيه، فعليه أن يدعم تحقيقنا فِي أنشطته”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة