مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 10 شوّال 1439 هجريا, الموافق 24 يونيو 2018 ميلاديا

انطلاقة برنامج تطبيق معايير التعلم المبكّر النمائية بتعليم الباحة

انطلاقة برنامج تطبيق معايير التعلم المبكّر النمائية بتعليم الباحة
محمد المقصّي
الباحه - برق

بحضور مساعدة المدير العام للتعليم للشؤون التعليمية الأستاذة / نوال الدرمحي نفذ تعليم الباحة اليوم الثلاثاء 25/6/1439هـ دورة تدريبية لمدة يومين بعنوان (تطبيق معايير التعلم المبكر النمائية ) الذي نظمته إدارة التدريب التربوي ورياض الأطفال بقاعة التدريب بالإدارات النسائية ، قدمتها مدير عام إدارة رياض الأطفال الأستاذه/ حصة الدباس ,حيث استهدفت الدورة جميع معلمات رياض الأطفال وقائدات الروضات والمشرفات التربويات بمنطقة الباحة لتدريبهن على المعايير ودمجها بالممارسات اليومية .

والقت الدرمحي في بداية الدورة كلمة رحبت فيها بالحضور مشيرة الى أن مرحلة رياض الأطفال هي التي تبني شخصية الطفل وتنمّي مهاراته حيث أن هذه المرحلة التي نغرس فيها كل القيم ونصقل فيها شخصية الطفل ، وأكدت أن هذه المرحلة هي من أهم وأخطر المراحل العمرية حيث أن المعلمات في هذه المرحلة يزرعون ونحن نأخذ منهن هذا الزرع الذي ننمّيه خلال سنوات التعليم التي تعقب مرحلة رياض الأطفال وهي المرحلة الابتدائية، ومن هذا المنطلق حرصت إدارة التعليم بالباحة على تنفيذ العديد من البرامج التدريبية والوزارية وغيرها وحرصا منها على رفع كفاءة المعلمات وتزويدهن بماهو جديد ويخدم هذه المرحلة وبيّنت أن جهود قائدات رياض الأطفال والمعلمات قيّمة في الاهتمام والمتابعة والتميّز ، وفي نهاية كلمتها شكرت مديرة عام ادارة رياض الأطفال بالوزارة وجميع الحاضرات كما شكرت مديرة إدارة رياض الأطفال بالباحة الأستاذة صالحه الغامدي على الجهود المبذولة من تنظيم وتهيئة للمقر وتجهيز وإستقبال للمرشحات للدورة.

بعد ذلك أوضحت مديرة عام إدارة رياض الأطفال بالوزارة بأن مشروع معايير التعلم النمائية لرياض الأطفال من 3-6 سنوات من المشاريع النوعية التي تسعى الى تحقيق جودة مخرجات تعليم الطفل وأحد المبادرات الإستراتيجية التي قامت وزارة التعليم بتنفيذها مع الشريك الإستراتيجي شركة تطوير التعليم وبيت الخبرة جمعية رعاية وتعليم الأطفال الصغار (naeyc) وتأتي أهمية بناء معايير وطنية لرياض الأطفال في نظام التعليم من خصوصية المرحلة التي يتميز عن المراحل الأخرى بأهمية استثمارها لدعم الإقتصاد الوطني وبناء شخصية الطفل وتنمية مهاراته في جميع مجالات النمو الأساسية (النمو الإجتماعي والعاطفي واللغوي والبدني والصحي والمعرفي) من خلال طرق تعليم الأطفال بالإكتشاف والتجريب والإستنتاج والإستقراء وتحويل المعارف الى مهارات ملموسة خلال العمل في بيئات مناسبة محفزة للتعليم وتهيئة الأطفال للمراحل التعليمية,وبينت أنه تم اطلاق البرنامج التدريبي لتطبيق معايير التعلم الميدانية مع بداية الفصل الدراسي الثاني على جميع مناطق ومحافظات المملكة التعليمية لتدريب مايقارب 1500 قيادات ومعلمات رياض الأطفال من قبل مجموعة من الخبيرات في برنامج التدريب على تطبيق المعايير ليكون انطلاقة بإذن الله تعالي لتعميمه في المستقبل القريب على رياض الأطفال وممارسته بشكل فعال وبدعم القائمين على المرحلة في عمليات التخطيط للخبرات وبناء المهارات وتحقيق الجودة المطلوبة لمخرجات تعلم الأطفال في المرحلة بما يتناسب مع خصائصهم وحاجاتهم الثمانية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة