مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
السبت, 13 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 4 يوليو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني الصحة: 4 خطوات تزيد من كفاءة الكمامة “الأمن السيبراني”.. دورة تدريبية عن بعد بـ «جمعية الكشافة» “المناهج النقدية الحديثة في الأدب” محاضرة افتراضية في «أدبي الأحساء» شاهد.. فيديو “السعودية والبحرين” يحقق المليونية في أقل من 24 ساعة إنقاذ طفلة عمرها 6 سنوات سقطت على عنقها بالجوف “آل عبيه” للمرتبة الحادية عشرة بوزارة الإعلام بالشرقية “التجمع الصحي” وتجربة إنشاء المستشفى الميداني بالشرقية مركز تدريب تنس الشرقية يحدد الضوابط الصحية الاحترازية “مركز حي البساتين” يطلق نادي صيفي افتراضي للبنين والبنات سمها الغامدي تكتب: الأسرة أولًا يوفنتوس يعبر تورينو ويحلق في صدارة ترتيب الدوري الإيطالي الأردن تسجل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا

اللغة العربية ودلالاتها في أدبي الأحساء.

اللغة العربية ودلالاتها في أدبي الأحساء.
عبدالمحسن القطان
الاحساء- برق

أقام القسم النسائي في نادي الأحساء الأدبي، يوم الثلاثاء 8 / 4 / 1439 هـ وكان حديثهم حول: 

التواصل الاجتماعي هو ثورة العصر التي تسيطر على عقول معظم بيوت الكرة الأرضية وتشغل جل وقتهم وغياب اللغة العربية الفصحى في وسائل التواصل فتح نقاشاً متشعباً جمع مثقفات الأحساء على طاولة المقهى الثقافي بقاعة نادي الأحساء الأدبي مساء الثلاثاء الثامن من الشهر الجاري وقد بدأت الجلسة طالبة الماجستير لطيفة بوحماد
بقولها :
اللغة الأم مطلوبة في التواصل الاجتماعي لكن الالتزام بها مع الكل صعب لأن المتلقي قد ينفر من الفصحى لجهله بها مع العلم أن اللغة القرآنية تحمل عدة لهجات باختلاف القبائل العربية
وترى تهاني الصبيح أنها تقيّم قوة الكاتب في تويتر من خلال جزالة اللفظ وإشراق المعنى وضبط الإملاء
وتوقعت سعاد العوض أن الالتزام ببرامج التدقيق اللغوي والإملائي تصقل الكاتب وتعينه على تحرير نصوصه ، بينما تمنت نعيمة الخميس تعزيز الانتماء للغة العربية بأسلوب يشبه انتماء الغرب للغتهم وإهمال من يخالفها وحثت عزيزة العمر وفوزية العتيبي الأمهات على تجذير اللغة الأم عند النشء منذ السنوات الأولى من العمر وألقت إيمان اليمني المسؤولية اللغوية على عاتق النخبة الذين تضج بهم وسائل التواصل الاجتماعي ويصمتون عن أخطاء من يحاورهم كتابياً خشية الوقوع في مغبة النقد الجارح.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة