مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
السبت, 9 ربيع الأول 1440 هجريا, الموافق 17 نوفمبر 2018 ميلاديا

الكاتبة جود الفهيد.. في حوار شفاف مع “برق”

الكاتبة جود الفهيد.. في حوار شفاف مع “برق”
سميرة القطان
صحيفة برق

في البداية نشكرك لقبولك هذا الحوار الذي تسلط فيه على شخصيتك..

– ونود في البداية أن تحدثينا عن شخصيتك.؟

• شخصية فتاة جامعية طموحة تعشق النجاح تحب صناعة الإنجاز في مسيرتها تستهويها الأعمال التطوعية وتهيم في الأدب مما جعلها تقدم على إصدار كتاب بِ عنوان “جراح في صدري

– متى إكتشفتي موهبتك، وكيف؟
• منذُ أن آمنت بما في داخلي فأصبح القلم صديقي الوفي الذي لا يخون.

– كيف كانت بدايتك، وكيف أصبحتي؟
• بسم الله أبدا: بداياتي في صحيفة نبراس كـ عضو ومن ثم رئيسة تحرير وكانت لي عدة مشاركات في العديد من الصحف الداخلية كصحيفة حائل والخارجية كصحيفة الرؤية وصحيفة الحدث ومجلة الواحة وغيرها الكثير.

– ماهي معوقات حياتك الكتابية وكيف تعالجيها؟

• المعوقات والصعوبات متواجدة بأسهل الأمور، وأبسطها لكن يجب أن يثق الإنسان بأنه موهوب متمكن قادر على تجاوزها ليستطيع المضي نحو الحياة.

– هل هناك أشخاص محددون يقومون بدعمك؟
• أصدقائي وأهلي وأود أن أقول للأيادي البيضاء التي أخذت بيدي لأصنع نجاحي بعد توفيق الله ثم بدعمهم لي بكلمات بسيطة ذات أثر كبير لي، شكراً لكم من أعماق قلبي، شكراً لكل شيء قُدّم ليّ.

– ما هو هدفك وطموحاتك المستقبلية في سبيل تطوير موهبتك؟
• أطمح دوماً للارتقاء، والتطوير من مستواي الدراسي ومجال موهبتي وهذا كله لا يكون إلا بتوفيق من الله عز وجل.

 

– ما هو العمر المناسب الذي وجدتِ فيه أنك جاهزة تماماً لخطوة جديّة ملموسة وأنك لم تعودي تكتفي بالنشر في وسائل التواصل؟
• في الحقيقة لا يوجد هناك عمر مناسب، الأمر يعود لذات الشخص وامتلاكه للقدرة.
– من هو أول شخص اطّلع على رغبتك في التأليف؟
• صديقتي وصاحبة قلبي نجود الحميدي

– هل لا قيتي إقبال على كتابك؟
• نعم ولله الحمد وجدت إقبالاً مرضي جداً قياساً على تجربتي الأولى في الإنتاج الأدبي بفضل من الله، تكون لدي قاعدة جميلة من المتابعين والمحبين لحرفي
– كم استغرقتي من الزمن لإصدار كتابك؟

• قرابة 6أشهر
– هل سيكون هُناك تجربه أُخرى في تأليف كتاب، وهل سيكون مختلف مما كان عليه الأول؟
• قريباً…. بإذن الله مختلف جداً
– هل تعتقدين أن الكتاب ولغته هو صورتك التي تفتخرين بها أمام الكُتّاب؟ أم أنه جزء لا يشكل صورة؟
• بالعكس هو صورتي التي جداً أفتخر بها، وكوني لازلتُ مبتدئه فأطمح للأفضل دوماً، لدي يقين تام بأنني سأصبحُ كذلك وسأكتب بلغة مختلفة تماماً عن أي شخص، سأكتب بلغة توحي لكل قارئ بأنني هذه “جود الفهيد” فقط، ولكن أحتاج وقت لذلك.

– ماهي نصيحتك لكل من يريد إصدار كتاب؟
• لكل من يملك موهبة الكتابة والتأليف ولديه الإرادة الداخلية متى ما أصبحت أكثر إرادة وثقة بنفسك وبإمكانياته وبقدراته عليك بالإنجاز فوراً.

– كلمة أخيرة لجميع قراء هذا الحوار؟
• في البداية أتمنى أن يكون هذا الحوار ذو فائدة لكل من يقرأ.. ولكل من لدية هدف عليه أن يسعى وراء تحقيق أهدافه، ويتعلم الكثير من خلال الممارسة ليصنع لنفسه أنجازً يكتب في مسيرته الذاتية.

 

في الختام نشكرك جود الفهيد كان حوار جداً رائع معك سلطنا الضوء على شخصيتك وموهبتك، وفقك الله لما يحب ويرضى ونفع بك، بورك قلمك أيتها الكاتبة المبدعة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة