مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 17 جمادى الأول 1440 هجريا, الموافق 23 يناير 2019 ميلاديا

شخصيات وطنية… بثوا مشاعرهم عبر “برق” بيوم الوطن

شخصيات وطنية… بثوا مشاعرهم عبر “برق” بيوم الوطن
جيلاني الشمراني
صحيفة برق

بمناسبة اليوم الوطني المجيد يوم العزة والكرامة يوم الشموخ، يوم نستذكر فيه ونستشعر ما من الله به علينا من نعم بعد توحيد وطننا على يد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن -رحمه الله- وجزاه عنا خير الجزاء. إنها نعم عظيمة لا ينكرها إلا جاحد.

كما يسعدنا في صحيفة “برق” أن نلتقي برجال قدموا لهذا الوطن الشيء الكثير، فهذا رجل الأعمال المعروف بأعماله المجتمعية الرائدة الأستاذ فواز محمد باشراحيل، يقول لـ برق:

بهذه المناسبة في رعاية ودعم خادم الحرمين الشريفين الملك المفدى الملك سلمان -حفظه الله وأيده- وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد -أيده الله بنصره-، يتقدم الوطن بمسيرة نجاح متناغمة مع التنمية المستحقة، ومواكبة للعالم وفق رؤية الأمير محمد بن سلمان رؤية العمل والعلم.

إننا نستبق الزمن بطموح الأمير محمد الذي بذال الغالي والرخيص لأجل وطنه، ولدعم مسيرة ونجاح شعبه، واليوم في يوم الوطن نحتفل بأفراح وإنجازات، يمتزج فيها النجاح والعطاء والعمل والأمل.

اللهم احفظ ولاة أمرنا وأيدهم وانصرهم، وآدم علينا أمننا واجمع شملنا ووحد كلمتنا.. اللهم آمين.

 كما كان للرجل الوطني الأستاذ ابراهيم السبيعي مشاعر فياضة بكل حب للوطن المعطاء، حيث عبر بقوله:

اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو مناسبة مميزة محفورة في الذاكرة والوجدان، هذا اليوم الذي تحقق فيه التكامل والوحدة وأزيلت الفرقة والتفكك، هو اليوم الذي يشهد له التأريخ بمدى التطور والازدهار الذي حصل، وهو يوم يرفع فيه كل مواطن رأسه شموخاً وفخراً بما تحقق على أرض وطنه المعطاء.

لقد أصبحت المملكة اليوم تضاهي العالم أجمع بما حققته من تطور وإنجاز، ولم نقف عند حدود المجاراة، بل أصبحت إحدى وجهات العالم المتقدم، إن المستقبل أمامنا إن شاء الله مع رؤية 2030 بكل ما تحمله من فكر ونمو وتطور ورقي.

نسأل الله أن يحفظ لنا هذا الوطن القوي بعقيدته والراسخ بأمنه، وندعوا الله أن يحفظ لنا ولاة أمرنا وأن يمتعهم بالصحة والعافية، وأن يجزيهم خير الجزاء لما يبذلونه لراحة أبناء هذا الشعب الوفي، فلتهنأ يا وطني بيومك المجيد.

المرأة في يوم الوطن

وللمرأة التي صارت سنداً للرجل في بناء الوطن مشاعر تتزاحم بالود والحب، حيث ذكرت الأستاذة عبير فقيه: أنه في عالمنا السعودي المميز بالنجاح نلتقي كل يوم بعمل إيجابي وتنمية كبيرة ونجاح جديد في مملكة الخير والنماء والعطاء السعودية.

اليوم في يوم الوطن الـ٨٨ نجد أنفسنا على مساحات كبيرة في كل العالم، اسم لامع وعمل قوي ووجود بجدارة بقائمة العشرين الأول من دول العالم، نتقدم نحو المستقبل بقوة ومكانة ويقين.

حفظ الله خادم الحرمين وولي عهده الأمين والشعب السعودي الكريم، أدام الله عزك يا بلادي.

وليس غريب من نساء المملكة الوفيات هذا الشعور في عصر سلمان الحزم والعزم.

 

وقد تداخل عضو المجلس البلدي أ. حسن بن سلطان بصفر قائلاً:

تحتفل المملكة العربية السعودية في هذا اليوم الأحد، بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 لتوحيد المملكة، والذي يصادف 23 أيلول من كل عام، يوم أصدر الملك عبد العزيز مرسوماً يقضي بتوحيد المناطق والقبائل السعودية تحت اسم “المملكة العربية السعودية”، واختار الملك عبد العزيز يوم الخميس الموافق 21 جمادى الأولى 1351هـ، الموافق 23 أيلول 1932م، يوماً لإعلان قيام كيان المملكة العربية السعودية.

كما فاضت مشاعر أهل مكة أطهر بقاع الأرض، حيث عبر الأستاذ صالح بن عبد الله بن صالح آل بشبيشي الشريف عمدة أحياء مكة لـ “برق” عن مشاعره بحمد الله حيث قال:

الحمد لله أن قيض لهذه البلاد بلاد الحرمين الشريفين هذه الأسرة الكريمة المباركة “أسرة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود” رحمه الله، وتغمد الله روحه الطيبة بإذن الله بروح وريحان وجنة عرضها السماوات والأرض، هذا الرجل الذي أراد الله سبحانه وتعالى أن يكون على يديه تأسيس هذه المملكة العربية السعودية والتي تحوي أطهر بقعة على وجه البسيطة وهي الكعبة المشرفة في هذا البلد الحرام قبلة المسلمين.

إننا في هذا اليوم العظيم نبارك لهذه الدولة القوية في هذا العهد الزاهر عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود حفظه الله ورعاه ملك الحزم والعزم الملك الذي أرغم أنوف الحاقدين والمعتدين بسيفه وبرجله، فنبارك لسيدي هذه المناسبة العزيزة والسعيدة نبارك له هذا المجد لهذه البلاد المباركة ولسمو سيدي ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظه الله وسدد خطاه، مهندس رؤية 2030 والتي نتطلع جميعاً بإذن الله لتحقيقها مستعيناً بالله الأحد الفرد الصمد، ولسيدي الأمير المحبوب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل حفظه الله، ولسمو نائبه، ولجنودنا البواسل في القوات المسلحة.

نسأل الله أن يكفي هذه البلاد وحكامها وشعبها وامن يقيم على أرضها شر الأشرار، أدام الله عز هذا الوطن، وأقول:

                ألا يا دار سلمان لا يدخلك حزناً

                                          ولا يغدر بصاحبك الزمان

             ونعم الدار تأوي كل ضيف

                                          إذا ما ضاق بالضيف المكان

دمت سالماً يا وطني، دام عزك يا طني.

 

هذا ويحتفل السعوديون كل عام بمناسبة اليوم الوطني، فيستحضرون خلاله أمجاد الماضي وبطولات ما بذله الآباء والأجداد من جهد مضن وعمل دؤوب، حتى يورثوا للأجيال اللاحقة منجزات وحدة وطنية، حيث تشهد مناطقها الـ 14، احتفالات رسمية بهذا اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة