مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الاثنين, 10 ربيع الآخر 1440 هجريا, الموافق 17 ديسمبر 2018 ميلاديا

لا تـنـسى نـفسـك

بين أروقة الحياة المزدحمة بتفاصيل الكفاح التي نصعد سلالمها تارة ونسقط أخرى لنثبت لأنفسنا قبل الآخرين أننا قادرين على مواجهة كل مايحاول كسر عزيمتنا وإصرارنا على النجاح، ولكن مع كل ذلك ننسى أنفسنا كثيراً!

نعم ننسى أن للنفس حقاً علينا؛ تأخذنا الدنيا بلهوها ولا ندرك أن جمالها هو الاستمتاع بها.

قف مع نفسك للحظة واسألها!

متى جلست مع والدي أو مع أسرتي آخر مرة بهدوء ودون إزعاج وانشغال؟

متى آخر مرة حادثت صديقي بعيداً عن أمور العمل؟

هواياتي لماذا ابتعدت عنها؟

آخر مرة أسترخيت بها دون تفكير؟

الكثير من الأسئلة ستكون إجاباتها واحدة بالتأكيد، وهي “لم أفعل ذلك منذ زمن”.

لنقف قليلاً وندرك أننا مقصرون بحق أنفسنا كثيراً..

الحياة تتطلب الموازنة.

أعطوا كل شي حقه حتى لاتهرموا سريعاً، لاتحملوا أجسادكم فوق طاقتها أطلقوا العنان قليلاً عيشوا طفولتكم، وإن كبرتم فليس عيباً أن تلعبوا وتركضوا وتضحكوا بصوت عال، اتركوا قلوبكم تنبض بحب الحياة فهي لاتهلك إن ملأها الحب.
لابأس ببعض الجنون وخوض التحديات والمغامرات، تحرروا من قيود الروتين انعشوا الحياة ابتعدوا قليلاً عن أجواء يملؤها التوتر والمشاحنات، لاتجعل من وظيفتك ودراستك ومهمتك العملية سجن يجعلك تتخلى عن نفسك، اترك كل شي على طبيعته ومكانته لاتخلطها ببعضها فتعش بدوامة لاتنتهي.

اليوم اجعلة بداية جديدة تتصالح فيها مع ذاتك، حدد جدولك ولاتتخلى عن نفسك لا تؤجل راحتك، الحياة مستمرة لن تقف إن سقطت مرهقاً اتركها تسير ستلحق بها حتماً، حافظ على صحتك ومن حولك أولاً ومن ثم محيطك الخارجي.

إن خسرت اليوم ستعوض ذلك غداً، وإن تاخرت قليلاً فليس ذلك نهاية العالم، كل ما يحدث مكتوب وأرزاق الرحمن مقدرة لن
تأخذ شي لم يقدر لك وإن حاولت جاهداً لذلك أرح عقلك وقلبك وتمتع.

هـمـسـة:
أنت من يصنع الحياة وليست الحياة من تصنعك، لذلك انتبه أن تنسى أن لنفسك عليك حق، هناك قلوب تريد أن تكون بخير دائما، فكن بخير لأجلها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة