مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 10 ربيع الأول 1440 هجريا, الموافق 18 نوفمبر 2018 ميلاديا

د. عبدالعزيز الزير يكتب | “لتبقى شاباً طوال حياتك..”

الشباب ليست فترة زمنية محددة أو معينة تنتهي شبيبتك بانتهائها، إنما هو اتجاه عقلك والمنحى الذي ينحاه؛ فكلما كان اتجاه عقلك إيجابياً محفزاً كلما بقيت شاباً، إذ ليس هناك أحداً يشيخ بمجرد عيشه لسنوات عديدة، إنما يشيخ بهجره الراحة والطمأنينة والقناعة والجهد المتزن.

إن محض تأثير السنوات تجعّد الجلد وحسب.. ولكن وبالتخلي عن الطموح والتفاؤل والمرح والحماس الإيجابي تتجعّد الروح وتبلى الهمم؛ فسرُّ الشباب الدائم هو بقاءه في العقل والقلب والروح..
وأما زواله فبالقلق والشك والخوف واليأس وعدم الثقة بالنفس فهي ما ترقّق العظم وتفتّت الحيل وتذبل معها زهرة الروح..

إنك شاب بمقدار طمأنينتك وقناعتك بما بين يديك ورضاك بما يقضي الله لك.. وكهل بمقدار خوفك وقلقك ومراقبتك بما في أيدي الآخرين!
إنك شاب بمقدار أملك وطموحك وأهدافك النيرة.. وكهل بمقدار يأسك ونظرتك السوداوية!
لذا، إبق شاباً بأخذ الإلهام من المبدعين أصحاب الهمم وباستمرار النمو، فأنت لا تنمو لتصبح شيخاً هرماً، بل لتصبح شاباً يافعاً بنفسك الراضية وعطاءك بنفس سمحة، وبضعف نموك تصبح شيخاً هرماً متعباً.
راجع نفسك بنفسك وردد باستمرار “ما زلتُ شاباً”؛ لتستمر شباباً في داخلك وينعكس ذلك على محياك وحياتك.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*