مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 16 شوّال 1440 هجريا, الموافق 19 يونيو 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا لجنة تطوير خميس مشيط تعقد اجتماعها الأول ‏محافظ سراة عبيدة يدشن مسرح الطفل والأسرة في حديقة مرحبين المرصد الوطني للعمل يضيف 3 مؤشرات للعاملين ومنشآت القطاع الخاص أكثر من ثلاثة ملايين ساعة عمل بدون إصابة بالهيئة الملكية بالجبيل جمعية تحفيظ القرآن بعسير تطلق الدورة المكثفة لمراجعة حفظ القرآن أمانة الأحساء .. إنذارات لـ 72 مبنى “خالفت” إشتراطات السلامة الإنشائية بلدية أملج تواصل جهودها في معالجة مظاهر التشوه البصري بالمحافظة رئيس الوزراء اليمني: زيادة تمزيق اليمن لا يخدم إلا إيران وأدواتها والجماعات الإرهابية سامسونج تعلن الموعد الرسمي لطرح هاتف جالاكسي NOTE 10 “الشورى” يطالب “الأوقاف” بتمكين المرأة من الوظائف البرلمان العربي يبحث تصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية لدى الجامعة العربية والأمم المتحدة الذهب ينخفض مع ارتفاع الأسهم بفضل تفاؤل التجارة

سكرتير علي عبدالله صالح يكشف تفاصيل لحظة الاختيار القاتلة

سكرتير علي عبدالله صالح يكشف تفاصيل لحظة الاختيار القاتلة
صحيفة برق
وكالات

كشف أحمد الصوفي السكرتير الصحفي للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، السر وراء تحالف علي عبدالله صالح مع المتمردين الحوثيين، حتى ما قبل مقتله على أيديهم بوقت وجيز.

واستمر تحالف صالح مع الميليشيا الحوثية أكثر من عامين، قبل أن يقرر الانفصال عنهم من أجل منع إيران من السيطرة على بلاده، حسبما قال قبل قتله بأيام.

ودعا صالح -في الأيام التي سبقت مقتله- اليمنيين إلى التحرك ضد الحوثيين من أجل إنقاذ بلادهم من الهيمنة الإيرانية، مؤكدًا ضرورة العودة إلى العروبة، ودعم جهود التحالف العربي لإسقاط الميليشيا المتمردة.

وقال الصوفي -وهو عضو الأمانة العامة لحزب “المؤتمر الشعبي العام”، في حوار خاص مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، نشرته اليوم السبت- إن صالح كان يبحث عن همزة وصل تربطه بأطراف اللعبة السياسية؛ حتى يتم الاعتماد عليه لمواجهة الحوثيين، ومن ثم الحصول على ضمانات تحدد الوضع بعد ذلك.

وأِشار الصوفي إلى أن صالح “لم يتلق الرد الذي يلائمه؛ لذلك جاءت أحداث سبتمبر لتفرض عليه أحداثًا مرتجلة وليست مخططة؛ فذرائعها ومسبباتها كانت كلها تُفرض عليه فرضًا؛ لذلك كان صالح ينتحر انتحارين: سياسيًّا وعسكريًّا”.

وتابع: “كانت الحسابات سياسية، وأيضًا زاوية تموضع صالح في المعادلة الوطنية كلها تقتضي إما أن يتورط هو منفردًا في مواجهة الحوثي نيابةً عن كل القوى السياسية؛ ما يعني عملية انتحارية عسكريًّا، أو يتحالف معهم. وكان ذلك أيضًا انتحارًا سياسيًّا، فاختار الانتحار السياسي على العسكري”.

وكان الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، قد قُتل في شهر ديسمبر ، على يد الحوثيين.

وبقي صالح على رأس الهرم السياسي في اليمن 33 عامًا قبل أن يتنحى في عام 2012 بعد قيام ثورة ضده. وتحالف صالح مع المتمردين الحوثيين ضد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الذي تولى الحكم خلفًا له، قبل أن يتدخل التحالف العربي الذي تقوده السعودية لإعادة السيطرة إلى السلطة الشرعية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة