مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 16 شوّال 1440 هجريا, الموافق 19 يونيو 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا “وكيل وزارة الصحة” يتفقد عدداً من المرافق والمنشآت الصحية بجدة “الحميدي” في جولة تفقدية مفاجئة للتأكد من جاهزية الحدائق بأبها أمين الشرقية يدشن دوار رؤية ٢٠٣٠ في محافظة الخبر وحدات قوات الأمن الخاصة تفتح باب القبول والتسجيل لرتب عسكرية تنفيذ حكم القتل قصاصاً في أحد الجناة بمنطقة نجران أمير منطقة تبوك يستقبل مدير مطار خليج نيوم مبادرة لتدريب وتأهيل 3000 شاب وشابة من طالبي العمل بغرفة الشرقية لجنة تطوير خميس مشيط تعقد اجتماعها الأول ‏محافظ سراة عبيدة يدشن مسرح الطفل والأسرة في حديقة مرحبين المرصد الوطني للعمل يضيف 3 مؤشرات للعاملين ومنشآت القطاع الخاص أكثر من ثلاثة ملايين ساعة عمل بدون إصابة بالهيئة الملكية بالجبيل جمعية تحفيظ القرآن بعسير تطلق الدورة المكثفة لمراجعة حفظ القرآن

التخفيضات الضريبية في الصين تدعم التوظيف والاستقرار الاقتصادي

التخفيضات الضريبية في الصين تدعم التوظيف والاستقرار الاقتصادي
صحيفة برق
وكالات

 قال رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ اليوم السبت إن خطط بلاده لخفض ضريبي يستهدف الشركات الأصغر حجما من شأنها أن تدعم التوظيف وتحقيق الاستقرار الاقتصادي، وإنها ستوسع القاعدة الضريبية للبلاد في الأجل الطويل.

وأشار لي في تعليقات نُشرت على الموقع الإلكتروني للحكومة الصينية إلى أن ”تطبيق التخفيضات الضريبية على الشركات الصغيرة والمتناهية الصغر سيدعم التوظيف بشكل أساسي“.

أضاف أن تطوير الشركات الصغيرة وتعزيزها مرتبط بالاستقرار الاقتصادي واستقرار التوظيف.

وأردف قائلا ”بالنظر على المدى البعيد، سيكون من شأن هذا أن يستمر في توسيع القاعدة الضريبية، وحماية الموارد الضريبية، وتحقيق مكاسب للتوظيف الكثيف وأرباح الشركات والإيرادات المالية في نهاية المطاف“.

تأتي تصريحات لي في ظل مخاوف رسمية متنامية بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين وأثره على سوق العمل.
وتخطط السلطات الصينية لخفض النمو الاقتصادي المستهدف إلى ما بين 6 و6.5 بالمئة في عام 2019، مقارنة مع ”نحو“ 6.5 بالمئة في 2018، وفقا لما قالته مصادر لرويترز، مع تباطؤ الطلب المحلي وفي ظل حرب تجارية مع الولايات المتحدة تضغط على نشاط الشركات وثقة المستهلكين.

وتشير تقديرات محللين إلى أن الاقتصاد الصيني نما بنحو 6.6 بالمئة العام الماضي، وهي أبطأ وتيرة منذ عام 1990، ومن المتوقع أن يتباطأ أكثر خلال الأشهر القادمة قبل إطلاق مجموعة من الإجراءات الداعمة للنمو.

وقال محللون في بنك أوف أمريكا ميريل لينش في مذكرة صدرت في الآونة الأخيرة ”الحد الأدنى لواضعي السياسات هو الاستقرار الاجتماعي المرتبط بشدة بمعدل البطالة وخلق فرص عمل… في الوقت الذي ما زالت فيه مخاطر الحرب التجارية الأمريكية الصينية تلوح في الأفق بقوة، نعتقد أن واضعي السياسات لن يترددوا في اتخاذ إجراءات احترازية“.

ومن المتوقع اتخاذ المزيد من الإجراءات الداعمة للنمو هذا العام، مع سعي صناع السياسات للتخلص من مخاطر زيادة حدة التباطؤ.

وقال مجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) في التاسع من يناير كانون الثاني إنه سيخفض الضرائب أكثر للشركات الأصغر حجما. وقال وزير المالية ليو كون يوم الجمعة إن السلطات ستزيد خفضها للضرائب والرسوم من أجل تحفيف أعباء الشركات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة