مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الثلاثاء, 19 ذو الحجة 1440 هجريا, الموافق 20 أغسطس 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا مسابقة تتيح لـ 12 طفل الذهاب إلى مقر ناسا “خادم الحرمين” يوافق على منح ميدالية الاستحقاق لـ22 مقيمًا “بومبيو” يؤكد فاعلية العقوبات في إزالة النفط الإيراني من السوق.. واستمرار الإمدادات أبرزها “ملحق الصعود والهبوط”.. الاتحاد السعودي يجري عدة تعديلات بلائحة المسابقات “الزكاة والدخل” توجه بتقديم الإقرارات الضريبية قبل نهاية أغسطس الجاري برئاسة الانجليزي “جايكوب”.. الاتحاد السعودي للقدم يعتمد تشكيل لجنة الحكام “الداخلية”: بدء العمل بالتعديلات الجديدة لنظام وثائق السفر والأحوال المدنية بدعم “قوات التحالف”.. الجيش اليمني يصد هجومًا حوثيًا شرقي الحديدة الرائد يُعلن تجديد عقد “الشهري”.. وإعارته إلى الهلال “المالية” تحذر من التعامل بالعملات الافتراضية والمشفرة التي تدعي علاقتها بالمملكة برئاسة “البكر”.. الاتحاد السعودي للقدم يعتمد تشكيل لجنة المسابقات مواطن سعودي يتعرض لاعتداء وحشي في ماليزيا.. و”السفارة” تتدخل

محمد أمين يكتب.. نظم سحابية عملاقة وجيل “زد” قادم..

 
في العام الماضي، توقعنا وصول “السحابة الضخمة” Mega Cloud، التي تتألف من مجموعة متنوعة من النظم السحابية التي تشكل نموذجاً تشغيلياً قوياً قائم على متطلبات استراتيجيات تقنية المعلومات المتمثلة بالنظم السحابية العامة والخاصة. وحتى الآن، يظلّ هذا الأمر صحيحاً مع استمرار تراجع النقاش الدائرة حول الأنظمة السحابية في ظلّ تفضيل البعض للعامة مقابل تفضيل آخرين للنظم الخاصة، بعد أن بدأت الشركات تدرك حاجتها إلى الإدارة الفعالة لمختلف أنواع البيانات التي تعالجها. وكان استطلاع حديث للرأي أجرته مؤسسة “آي دي سي” قد أشار إلى أن أكثر من 80 بالمئة من المشاركين فيه يعيدون البيانات إلى نظم سحابية خاصة داخل مقارّ عملهم، وهو توجّه يمكننا أن نتوقع استمراره حتى مع التوقعات باستمرار النمو في النظم السحابية العامة.
 
إن من شأن البيئات متعددة السحابة أن تدفع الأتمتة والذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلات في مجال معالجة البيانات إلى معدات أرقى مستوى، نظراً لأنها تمنح الشركات القدرة على إدارة البيانات ونقلها ومعالجتها أينما ووقتما احتاجت إلى ذلك. وفي واقع الأمر، سوف نرى انبثاق المزيد من النظم السحابية مع تزايد توزيع البيانات، سواء على أطراف النظم في بيئات السيارات ذاتية القيادة أو في المصانع الذكية، أو في التطبيقات السحابية أو في مراكز البيانات المحمية في مقار العمل لتلبية متطلبات الامتثال والخصوصية الجديدة، أو بالطبع، السحابة العامة لمجموعة متنوعة من التطبيقات والخدمات التي نستخدمها يومياً.

كما سوف يُضطر أبناء جيل الألفية إلى إفساح المجال أمام أبناء الجيل القادم “زد” (من مواليد ما بعد العام 1995) في أماكن العمل خلال العام القادم، ما يخلق قوى عمل متزايدة التنوع تمتد لتشمل معاً خمسة أجيال متعاقبة! ومن شأن هذا أن يخلق مجموعة غنية بالخبرات في الحياة والتقنية. سيكون 98 بالمئة من أبناء الجيل “زد” قد استخدموا التقنية كجزء من تعليمهم الرسمي، في حين أن كثيراً منهم ملمون بأساسيات البرمجة ويتوقعون أن تكون أفضل التقنيات وحدها جزءاً من عملهم الذي يتطلعون إلى ممارسته.
 
كذلك فمن المتوقع أن يُحدث أبناء الجيل “زد” خطوات تقدمية في الابتكار التقني في أماكن العمل متيحين المزيد من الفرص للتعلّم التقني في العمل واكتساب مهارات جديدة لا سيما بين الموظفين من أبناء الأجيال الأكبر سناً. وكذا سيصبح الواقعان الافتراضي والمعزز أكثر شيوعاً ويساهمان في غلق فجوة المهارات لدى قوى العمل المتقادمة، مع إعطاء أبناء الجيل “زد” السرعة والإنتاجية التي يطلبونها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة