مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 15 جمادى الآخر 1440 هجريا, الموافق 20 فبراير 2019 ميلاديا

محمد أمين يكتب.. نظم سحابية عملاقة وجيل “زد” قادم..

 
في العام الماضي، توقعنا وصول “السحابة الضخمة” Mega Cloud، التي تتألف من مجموعة متنوعة من النظم السحابية التي تشكل نموذجاً تشغيلياً قوياً قائم على متطلبات استراتيجيات تقنية المعلومات المتمثلة بالنظم السحابية العامة والخاصة. وحتى الآن، يظلّ هذا الأمر صحيحاً مع استمرار تراجع النقاش الدائرة حول الأنظمة السحابية في ظلّ تفضيل البعض للعامة مقابل تفضيل آخرين للنظم الخاصة، بعد أن بدأت الشركات تدرك حاجتها إلى الإدارة الفعالة لمختلف أنواع البيانات التي تعالجها. وكان استطلاع حديث للرأي أجرته مؤسسة “آي دي سي” قد أشار إلى أن أكثر من 80 بالمئة من المشاركين فيه يعيدون البيانات إلى نظم سحابية خاصة داخل مقارّ عملهم، وهو توجّه يمكننا أن نتوقع استمراره حتى مع التوقعات باستمرار النمو في النظم السحابية العامة.
 
إن من شأن البيئات متعددة السحابة أن تدفع الأتمتة والذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلات في مجال معالجة البيانات إلى معدات أرقى مستوى، نظراً لأنها تمنح الشركات القدرة على إدارة البيانات ونقلها ومعالجتها أينما ووقتما احتاجت إلى ذلك. وفي واقع الأمر، سوف نرى انبثاق المزيد من النظم السحابية مع تزايد توزيع البيانات، سواء على أطراف النظم في بيئات السيارات ذاتية القيادة أو في المصانع الذكية، أو في التطبيقات السحابية أو في مراكز البيانات المحمية في مقار العمل لتلبية متطلبات الامتثال والخصوصية الجديدة، أو بالطبع، السحابة العامة لمجموعة متنوعة من التطبيقات والخدمات التي نستخدمها يومياً.

كما سوف يُضطر أبناء جيل الألفية إلى إفساح المجال أمام أبناء الجيل القادم “زد” (من مواليد ما بعد العام 1995) في أماكن العمل خلال العام القادم، ما يخلق قوى عمل متزايدة التنوع تمتد لتشمل معاً خمسة أجيال متعاقبة! ومن شأن هذا أن يخلق مجموعة غنية بالخبرات في الحياة والتقنية. سيكون 98 بالمئة من أبناء الجيل “زد” قد استخدموا التقنية كجزء من تعليمهم الرسمي، في حين أن كثيراً منهم ملمون بأساسيات البرمجة ويتوقعون أن تكون أفضل التقنيات وحدها جزءاً من عملهم الذي يتطلعون إلى ممارسته.
 
كذلك فمن المتوقع أن يُحدث أبناء الجيل “زد” خطوات تقدمية في الابتكار التقني في أماكن العمل متيحين المزيد من الفرص للتعلّم التقني في العمل واكتساب مهارات جديدة لا سيما بين الموظفين من أبناء الأجيال الأكبر سناً. وكذا سيصبح الواقعان الافتراضي والمعزز أكثر شيوعاً ويساهمان في غلق فجوة المهارات لدى قوى العمل المتقادمة، مع إعطاء أبناء الجيل “زد” السرعة والإنتاجية التي يطلبونها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*