مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
السبت, 23 ذو الحجة 1440 هجريا, الموافق 24 أغسطس 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا “البيئة” تعقد منتدى الأعلاف في الأرجنتين سبتمبر القادم مجموعة “G7” تعقد قمتها اليوم في مدينة بياريتس الفرنسية القضاء السودانى يؤجل جلسة محاكمة البشير إلى السبت المقبل اليوم .. 3 مباريات فى ختام الجولة الأولى من دورى كأس الأمير محمد بن سلمان “الجمارك”: بطاقة ترشيد الاستهلاك شرط لفسح “الأدوات الصحية” التحالف: تدمير طائرتين مسيّرتين حوثيتين باتجاه خميس مشيط الحظر الأميركي يخفض عائدات هواوي 10 مليارات دولار الأردن.. مجهولون يطلقون النار على حافلة في البتراء 13 مليون يورو تحسم صفقة الموسم للنصر 3.5 مليون عملية نفذتها كتابات العدل خلال العام الجاري “الأرصاد” تنبه بتكون سحب رعدية على خمس محافظات فى مكة وزير الصحة: نعمل على التوعية بمخاطر السجائر الإلكترونية

إسدال الستار على قضية مقتل إمام المسجد على يد المؤذن في البحرين

إسدال الستار على قضية مقتل إمام المسجد على يد المؤذن في البحرين
صحيفة برق
وكالات

أصدرت محكمة التمييز بدولة البحرين اليوم الاثنين حكماً نهائياً بإعدام مؤذن مسجد ين شدة البنغالي الجنسية ، وذلك بعد ثبوت قتله لإمام المسجد عبد الجليل الزيادي في جريمة اهتز لها الرأي العام .

يأتي ذلك بعد الحكم على صديق المؤذن المتهم بمعاونته في نقل الجثة وإخفائها ، بالسجن والإبعاد عن البلاد بعد انقضاء مدة الحكم .

وكانت الجريمة التي وقعت قبل 6 أشهر قد تسببت في غضب شعبي عارم ، وتظاهرات للمطالبة بالقصاص من الجاني وتوطين الوظائف بالمساجد وهو ما استجابت له الحكومة البحرينية.

وكان الجاني قد اعترف بتفاصيل جريمته البشعة ، حيث أقر بأنه قام بخداع الإمام وضربه بآلة حادة على رأسه ثم شق بطنه على طريقة الأضاحي كما اعتاد أن يفعل حتى تأكد من وفاته.

وأضاف أنه سحب جثة الإمام إلى مصلى النساء ومن ثم دورة المياه ، ثم قام بشراء أكياس قمامة وساطور وقام بتقطيع جثته وبفصل أعضائه، ثم عبأها في دلوين ووضعهما في مكتب به مكيف لضمان عدم تصاعد الرائحة .

وتابع أنه أذن لصلاة الظهر وكأن شيئاً لم يكن ، ليقوم في اليوم التالي بالذهاب إلى المكتب ووضع الدلوين في سيارة أجرة وذهب إلى منطقة السكراب ، وطلب من صديقه مساعدته ونفذَ مطلبه.

وأخيراً لاحظ سائق شاحنة تصرفاتهما الغريبة ، وسأله عن محتويات الدلوين ليدعي أنها أسلاك كهربائية ، فيما فضحته الرائحة ليتجمع الأهالي حول المجرمين اللذين عرضا رشوة 100 دينار مقابل تركهما ، بينما رفض اﻷهالي ذلك وتم تسليمهما للشرطة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة