مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الخميس, 18 رمضان 1440 هجريا, الموافق 23 مايو 2019 ميلاديا

د. محمد كمال يكتب لبرق: الفرق بين الأمّ والأبّ والحمو

 

١- الأمُّ؛ فرأسُ الشيء ومقدمته وأصله وعماده وضامّه ومجمعه، وهي كذلك، ففضلها كما حقُّها يشمل الإنسانَ كلَّه، فكما كانت حاويته ومجمعته وضامّته وحاضنته ومرضعته فيجب لها من البر تلكم الوجوه، وزيادة وجه لا يقدر عليه سواها أنّ المودة لا تكون إلا بها ولا يتمّ التئام دونها، ولقد أجمعت حكمةُ الشعوب والأجيال على اجتماع الناس بأمهاتهم دون آبائهم.

٢- الأبَّ؛ فمن القصد والاشتياق والحمل على الأعداء والاستقامة، وهو واجب الأبّ مع أولاده وحقُّهم بين يديه وتمام رعايته إياهم وحمايتهم، ولما كان واجب الأولاد على أبيهم دون الأمّ، وقيامه على ولده دون قيامها أوجب الله له من الفضل ما يوازي حقه ويقوم بقدره دون أن يتعدى حقها أو يفوق برها.

٣- الحمو؛ فأبُّ أيٍ من الزوجين، وهو من الحماية أو الحُمْوِ بمعنى الحرّ أو ما يناسبه من مشاعر راضية أو غاضبة، وهو يناسب ما وضع له من معنى فتارةً يكون رحمةً وأخرى يحمل عذاباً.

رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ.

محمد كمال – فونخرولا – أسبانيا

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة