مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 24 صفر 1441 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

ضبط أربعة متهمين قاموا باقتحام وسرقة مراكز تجارية في شمال الرياض الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا “الخطوط السعودية” والاتحاد للطيران تضيفان وجهات دولية جديدة ضمن شراكتهما التجارية مطارات الرياض تنتهي من المرحلة الأولى لتطوير مواقف السيارات السجن 4 سنوات وغرامة 200 ألف عقوبة ارتكاب الحـوادث المرورية “متعدي أو مفرط” تعرف على طريقة حساب تعويض المستفيد من نظام ساند تسريبات تشير إلى تأجيل إطلاق “Nokia 9.1 PureView” “MediaTek” تستعد لإطلاق شرائح 5G للإصدارات المتوسطة في 2020 لماذا تصيب التهابات الجهاز التنفسى مرضى السكرى بصورة أكبر ! “البلازما الباردة” وسيلة فعالة فى علاج أنواع مختلفة من السرطان ! “كلوب” يسعى لضم نجم برشلونة في الميركاتو المقبل توتنهام يمطر شباك سرفينا زفيزدا بخماسية نظيفة بدوري الأبطال واشنطن: سنرفع العقوبات عن تركيا حال التزمت بوقف إطلاق النار بشمال سوريا جونسون يعلن تعليق النظر باتفاق بريكست بعد رفض الجدول الزمني لإقراره

المستشار “سلطان السويلم” يكشف لـ”برق” وقفات من العمل الخيري للأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز

المستشار “سلطان السويلم” يكشف لـ”برق” وقفات من العمل الخيري للأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز
جيلاني الشمراني
الرياض
نعود مرة أخرى لاستكمال لقائنا مع المستشار “سلطان بن عبد الرحمن السويلم” عبر “صحيفة برق الإلكترونية” من خلال هذا اللقاء الخاص والحصري الذي نشرف فيه بالحديث معكم حول “المسؤولية المجتمعية” في المملكة العربية السعودية فحياك الله.

– الله يحييك وأتشرف حقيقة في اللقاء معكم.

س: المساكن الخيرية هي أحد البرامج التي يقوم بها فريق العمل الخيري لدى سمو الأمير تركي لاسيما في بعض المناطق التي يصعب الوصول إليها لوعورة المكان، أو أن يكون سكانها لا يعرفون الأنظمة والمؤسسات المانحة ولا كيفية الوصول إليها؟

ج: لقد تشرفت أن كلفني سمو الأمير بتلمس حاجة بعض الأسر في منطقة جدة، وذهبت ووجدت أسرة كانت في حاجة إلى مأوى لهم ومباشرة وجه الأمير بشراء أرض وبناء مسكن لهم وتم البناء في فترة وجيزة وأصبح هذا من أوقاف سمو الأمير التي أشرفت عليها شخصيا، مبنى مكون من دورين الدور الأرضي لهذا المحتاج والدور الثاني تم تأجيره من أجل أن يكون دخلاً لهذا المحتاج، وهذا من مميزات سمو الأمير ينظر لما بعد السكن كما يوجد وحدات مماثلة في محايل عسير وفي تبوك وغيرها.

س: هل هناك لجان للتأكد من قيمة المنزل لأن هناك أحيانا حالات استغلال في مثل هذه الحالات؟

ج: نحن نقوم بشراء الأرض ثم نقوم بالبناء، وذلك بالتنسيق مع مؤسسات ذات مصداقية سبق أن تعاملنا معها.

س: بعد أن تجدوا الأسرة صاحبة الحاجة ماذا يحدث إلى أن تجدوا الأرض وتبنون السكن؟

ج: الأمير يوفر لهم سكن بديل مبدئي ومؤقت لحين الإنتهاء من السكن الخاص بهم، فبمجرد الوصول اليهم يبدأ التكفل بهم، وللأسف الكثير ممن يعملون في الأعمال الخيرية سواء أفراد أو مؤسسات إذا وجدوا المحتاج يبقيه على ما هو حتى ينتهي من البناء، مما يزيد ذلك من معاناته.

س: مع هذه الجهود الكبيرة التي يقوم بها سمو الأمير في الأعمال الخيرية نرى ندرة التغطيات الإعلامية لهذه الجهود، كيف تفسر ذلك؟

ج: سمو الأمير لاينظر للظهور الإعلامي في مثل هذه الأمور الخيرية ويرى أنها أمور لا بد أن تكون في الكتمان، وهذا هو المنهج النبوي، مع أننا كإجتهاد شخصي من فريق العمل نقوم بتوثيق هذه الأعمال والإحتفاظ بها كإرشيف خاص بالمكتب لهذه الإنجازات.

س : ماذا أيضا غير المساكن الخيرية؟

ج: هناك عمارة المساجد في داخل المملكة، حيث يبنى الآن جامع والدة سمو الأمير في حي التعاون بالرياض، وهو جامع كبير، كما أن لسموه مساهمات في تجديد وإعادة بناء وترميم الكثير من المساجد والجوامع، وكل هذه الأعمال تنطلق من المكتب الخيري، ثم تدخل تحت مبادرة “نلبي النداء” كعمل مؤسسي، لأن أي عمل لا يكون له هرم مؤسسي واضح ثق أنه في يوم من الأيام سينتهي، وسيكون عملاً عشوائياً وهدراً مالياً وتأخيراً للكثير من المعاملات؛ لأنه يفتقد للتخطيط والتنسيق والتنظيم.

س: ختاما في هذا اللقاء لا شك أن للأمير طلال بن عبد العزيز -رحمه الله- أثرا كبيراً في شخصية ابنه الأمير تركي كيف تأثر بوالده؟

ج: حقيقة أنا لو تكلمت عن الأمير طلال بن عبد العزيز ، الرجل العظيم – رحمه الله- فأكون قد هضمته حقه، ولكن أقول أن الأمير طلال – رحمه الله تعالى- هو المدرسة التي انطلق منها هذا التلميذ النجيب الذي هو الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز حيث شاهد أمام عينيه الجهود والتضحيات التي كان يبذلها الأمير الوالد في الأعمال الخيرية على مستوى العالم ومن هذا انطلقت فكرة “أجفند” تحت مظلة الأمم المتحدة وكان الأمير تركي يمثل الأمير الوالد في كثير من البرامج التي تتبع “أجفند” والأمير طلال جل وقته له اهتمام كبير بـ”أجفند” التي تتبعها مؤسسات كثيرة على مستوى العالم تعنى بالكل بعيداً عن الديانات أو السياسات وهذا المبدأ الذي ينطلق منه الإسلام.

س: ما الذي زرعه في الأمير تركي؟
ج: زرع فيه حب الخير وحب الأعمال الخيرية، و عنده شغف بهذا، كنت أتشرف بصحبته في بعض السفريات للمناطق في المملكة كان شغوفاً بالمحتاجين والمؤسسات الخيرية، وهو حريص على ذلك ويحب أن يباشر العمل بنفسه ويعايش الفقراء، أخذ من والده الهمة في العمل والدقة والتنسيق وسرعة الإنجاز والمتابعة حتى يصل للمحتاج ويقضي حاجته، وكان يتابع كل شيء بنفسه حتى وصوله لمستحقيه من تغليفه حتى شحنه وطريقة الوصول، وكل هذا من مدرسة والده.

س: رسالة توجهها عبر صحيفة برق الإلكترونية للجهات الخيرية في نقاط؟

الرسالة الأولى: العمل الخيري لابد أن يكون مؤسسياً وأن لا يقف العمل الخيري على شخص من الناس، بحيث لا يتغير بأحد ولا يتبدل بغياب أحد.
الرسالة الثانية: حفظ كرامة المحتاج وعدم إهانته، مثلما يحدث في وسائل الإعلام من تصوير للأسر الفقيرة، فبذلك أنت لم تساعده بل فضحته.
س: كلمة توجهها للموسرين؟
أحثهم على فعل الخير ومساعدة المحتاجين وتلمس حاجات الفقراء وخاصة المتعففين عن السؤال، وأن يستعينوا بأهل الخبرة في المجال الخيري ممن يثقون بهم، بحيث تصل الأموال لمستحقيها.

ختاماً نشكر لك هذا اللقاء والذي خصصت به صحيفة برق الإلكترونية. الشكر لكم أنتم لمبادرتكم كوسيلة إعلامية وطنية تعي مسؤوليتها المجتمعية وأسأل الله لكم مزيداً من التقدم والتوفيق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة