مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الخميس, 18 رمضان 1440 هجريا, الموافق 23 مايو 2019 ميلاديا

عبر زخات المطر في باحة قصر إبراهيم الأثري..

قصص وحكايات ينقلها ملهمون في “منتدى إثراء” بالأحساء

قصص وحكايات ينقلها ملهمون في “منتدى إثراء” بالأحساء
عبدالمحسن القطان
الأحساء

فاحت رائحة الطين من الجدران القديمة، حاملة معها نسمات شتوية، بعد أن ابتلت بزخات المطر في باحة قصر إبراهيم الأثري بالأحساء يوم أمس السبت 16 مارس، ليعلن قرابة 800 شاب وشابة حضروا “منتدى إثراء” التحدي، ليقاوموا المطر الذي انهال عليهم وبلل ملابسهم، متفاعلين مع محتوى المنتدى الذي قدمه نخبة من المتحدثين في نقل تجاربهم الناجحة والملهمة.

وأثناء المطر، كان لمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء” المنفذ للبرنامج، استعداده التنظيمي والجميل، حين قام بتوزيع معطف بلاستيكي للوقاية من المطر، وأخرى قماشية للوقاية من موجات البرد التي رافقت البرنامج، بهذا زاد إصرار الحضور على المشاركة وتوثيق أجمل اللحظات الجميلة مع المتحدثين.

فمشاهد القصر التاريخية، وعراقة المكان بين أفنيته واروقته الشامخة، الذي تزينت بالمؤثرات الضوئية، أعطت طابع استثنائي لبرنامج “منتدى إثراء” ضمن فعاليات موسم الشرقية 2019 تحت شعار “الشرقية ثقافة وطاقة”، الذي يعتبر أكبر تظاهرة ترفيهية وسياحية نوعية تحتضنها المنطقة الشرقية.

بدأ المنتدى بأسلوب حواري وتفاعلي، والتعريف بدور “مختبر الأفكار” في إثراء، وإنتاجه الأفكار وتطوّرها، وخلق مساحة للإبداع والابتكار، عبر العديد من الخطوات التدريبية طوال العام، في حين تسابق المتحدثين بتقديم قصص نجاحهم وتجاربهم الذاتية الملهمة في عدة مجالات منها صناعة الأفلام ورحلات السفر وصناعة المحتوى في وسائل التواصل الاجتماعي والتقنية والشعر، عارضين تجاربهم بأسلوب واقعي وتشويقي جاذب، ومؤكدين أهمية البحث والصبر وتوسيع دائرة المعرفة، عبر تكرار التجارب وتحدي المعوقات للوصول إلى الأهداف التي تحقق صناعة النجاح.

وأكد المتحدثون في المنتدى، العناية في تنوع المحتوى المقدم على منصات التواصل، مع ضرورة العمل الجماعي، في سبيل ربط تواصل إيجابي مع الآخرين، معتبرين إشباع الفضول سبيل للمعرفة واكتشاف الافكار والتوسع المعرفي، فيما نقلت تجارب رحلات السفر نماذج جميلة في تحويل السكن إلى محطة توقف لعابري السبيل، واستضافة زوار ومسافرين من مختلف أنحاء العالم، بهدف التعايش وفتح باب الحوار مع الثقافات المختلف للتعرف عليها، وتقديم الكرم والثقافة العربية بطريقة عربية أصيلة.

فيما شهد المنتدى مشاركة الحضور والتعبير على أطروحات المتحدثين بالأسئلة والحوار، مما أعطى المنتدى جانب آخر من الحوار التفاعلي في تقديم البرنامج، والذي عبر عنه الحضور بأنها فرصة سانحة للرد وإبداء الرأي واكتساب معلومات جديدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة