مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 16 شعبان 1440 هجريا, الموافق 21 أبريل 2019 ميلاديا

«برق» ترصد الأزمة.. قرى الحسيني والنجوع بصبيا بلا مياه

«برق» ترصد الأزمة.. قرى الحسيني والنجوع بصبيا بلا مياه
شائع حسن عداوي
تقرير - عداد-شائع عداوي-صبيا

تتواصل معاناة أهالي قرى الحسيني؛ الواقعة شرق مدينة صبيا، مع المياه، إلى ما يقرب من ثلاثة عقود من الزمن، وعلى مدى تلك السنوات الطوال لم يتغير شيء، على الرغم من كثرة الشكاوى.

انقطاع المياه:

وقال المواطن محمد النجعي، من بلدة مشلحة والتي يبلغ عدد قراها 26، لـ”برق”: إننا “نعاني من انقطاع المياه منذ أكثر من 7 أشهر وذلك من المشروع القديم مع أن مياهه غير صالحة للشرب لحموضتها ومرارًا تتعطل حيث تعطلت قبل فترة وتم إصلاحها ولكن بعد شهر من إصلاحها تعطلت ومازالت حتى يومنا منذ أكثر من 7 أشهر”.

وأضاف “النجعي”: أن هذا المشروع قديم جدًا ومن 34 عام وأكثر، والمشروع يخدم فقط ١٠ بالمائة، والعدد قبل أربعة وثلاثون سنة، ليس مثل الآن حيث يقدر عدد السكان بأكثر من 10 آلاف نسمة”.

وتابع: بخصوص مشروع مياه التحلية لايوجد مياه تضخ عدا التمديدات التي تم تمديدها وتركيب العدادات، وذلك من أكثر من عامين وإنشاء خزانات إستراتيجية في قريتنا لكن منذ ذلك الحين لم يشتغل المشروع.

وعود المياه

‎ومنذ ذلك الحين والأهالي بين مطرقة وعود وزارة المياة والزحام الذي يطارد أذهان الأهالي عند رغبتهم في حجز صهريج ماء و‎تفاقم المشكلة خلال فصل الصيف، ‎في الوقت الذي يكون فيه حصول المواطن على صهريج ماء شبه مستحيل، وذلك لقلة صهاريج المياه.

من جانبه، أكد المواطن سالم، أن قريتنا تشهد كثافة سكانية؛ وخصوصًا في فترات العطل ومواسم الأعياد، وحرارة الأجواء تتطلب من فرع المياه أخذ التدابير اللازمة لتنفيذ خدمات أفضل للمواطن.

وأردف “سالم”: نطلب من إدارة مياه جازان بضخ المياه بصهاريج مياه للتخفيف من تكبدهم تكاليف مادية؛ حيث فيهم الفقراء والأرامل والأيتام والعجزة، وكذا تشغيل مشروع مياه التحلية سريعاً وإنهاء معاناتنا وإصلاح خلل وعطل المشروع القديم.

أسعار الصهاريج مرتفعة

وفي ذات السياق، ذكر المواطن يحي حسين، أن سعر الوايت يصل إلى 100ريال وأحيانًا يصل إلى 150، مبينًا أن اعتمادهم الآن على الصهاريج “الوايتات”؛ مما جعل أصحابها ومعظمهم من الوافدين يستغلون الظروف ورفع الأسعار، إضافة إلى أنهم يجلبون المياه من الأودية..! لقد أصبحنا مهددون بالأمراض وحمى الضنك وغيرها.

وتعجب “يحيى”، من أنه تصلهم فواتير تطالبهم بالدفع؛ علمًا أنه لا يوجد عندهم مياه إطلاقا، لا مشروع قديم ولا تحلية، متسائلًا كيف يحصل ذلك؟!.

وفي قرى الحسينية والكدمي والوحاشية وغيرها فهم ليسوا بأحسن حال من القرى الأخرى كمشلحة وقراها، فعدادات مشروع مياه التحلية تم تركيبها منذ أكثر من عامين ولم يشتغل المشروع.

وقال محمد شريف، إن سمو أمير المنطقة تكفل بتأمين مياه لقرانا بالصهارج، وناشد الأهالي معالي الوزير وأمير المنطقة ومياه جازان بإنهاء معاناتهم وضخ المياه لقراهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*