مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
السبت, 23 ذو الحجة 1440 هجريا, الموافق 24 أغسطس 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا “البيئة” تعقد منتدى الأعلاف في الأرجنتين سبتمبر القادم مجموعة “G7” تعقد قمتها اليوم في مدينة بياريتس الفرنسية القضاء السودانى يؤجل جلسة محاكمة البشير إلى السبت المقبل اليوم .. 3 مباريات فى ختام الجولة الأولى من دورى كأس الأمير محمد بن سلمان “الجمارك”: بطاقة ترشيد الاستهلاك شرط لفسح “الأدوات الصحية” “قوات التحالف” تعترض وتسقط طائرات بدون طيار “مسيّرة” أطلقتها المليشيا الحوثية باتجاه المملكة الحظر الأميركي يخفض عائدات هواوي 10 مليارات دولار الأردن.. مجهولون يطلقون النار على حافلة في البتراء 13 مليون يورو تحسم صفقة الموسم للنصر 3.5 مليون عملية نفذتها كتابات العدل خلال العام الجاري “الأرصاد” تنبه بتكون سحب رعدية على خمس محافظات فى مكة وزير الصحة: نعمل على التوعية بمخاطر السجائر الإلكترونية

بالتعاون مع “الصحة”.. “بيئة مكة” تزيل عددًا من حظائر الإبل

بالتعاون مع “الصحة”.. “بيئة مكة” تزيل عددًا من حظائر الإبل
حسن آل خلاف
صحيفة برق

نفذ مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بالعاصمة المقدسة مع اللجنة المشكلة من وزارة الصحة وأمانة العاصمة المقدسة والشرطة بجولات تفتيشية رقابية استهدفت بائعي حليب الإبل على الطرقات والأسواق لحصر المخالفين وتطبيق الأنظمة والتعليمات بحقهم.

وقامت اللجنة بإزالة عدد من حظائر الإبل الواقعة في منطقة المرشدية ومصادرة كميات من حليب الإبل بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

من جانبه، قال مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد جار الله الغامدي: إن “ذلك يأتي سعيًا للقضاء على ظاهرة انتشار بيع الحليب بالشكل العشوائي الذي قد يكون سببًا في نقل كثير من الأمراض الخطيرة من الحيوان إلى الإنسان”.

وأوضح “الغامدي”، أن “الأمراض المشتركة على رأسها الحمى المالطية (البروسيلا)، العطيفة، اللليستريا والسالمونيلا، مسببة الإسهال والقىء والتشنج والحمى”.

وطالب “الغامدي” برفع مستوى الوعي لدى المستهلكين وخصوصًا عن الظواهر وبعض العادات والممارسات التي قد يسبب بعضها ضررًا كبيرًا لمستخدميها دون علمهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة