مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الجمعة, 19 رمضان 1440 هجريا, الموافق 24 مايو 2019 ميلاديا

نهائي أهم البطولات.. ظهر العميد بروحه وبرز السكري بفنياته

تجلى عميد الأندية السعودية المونديالي الاتحاد في أبهى صوره، وضرب موعدًا في أغلى نهائي وأكبر وأهم بطولة سعودية كأس سيدي خادم الحرمين.

ولم يكن بلوغ الاتحاد محض صدفة أو ضربة حظ وإنما عمل دؤوب بذلته إدارة الرئيس الشجاع الذي أستلم المهمة في وقت صعب وظروف لم تمر بالتسعيني من قبل فكان يصارع على الهبوط وقريبًا منه ولكن بالتخطيط والمنهجية التي سار عليها الرئيس المنقذ المهندس لؤي ناظر وأول الخطوات للتصحيح منح الصلاحيات لجميع من يعمل معه والعمل بروح الفريق والذي رسم الكثير من الأهداف التي بدأت تحقق وسط إدارية جيدة جنبت الاتحاد الكثير من الإشكاليات.

قام بإعادة المدرب التشيلي سييرا الذي بينه وبين لاعبي الاتحاد كيمياء خاصة لن يجيدها سواه وكذلك الدعم والمؤازرة الكبيرة من مدرج الذهب الذي له كلمته في إعادة روح الأتحاد المعروفة ولم يكن التأهل للنهائي بسهل حيث تجاوز أقوى الفرق فنيًا النصر والذي يملك ترسانة نجوم من الصعب تكرارها لدى فريق أخر وقدم الفريقين أجمل وأقوى مبارايات الموسم واستطاع الاتحاد أن يتغلب على جميع العوائق التي اعترضت الفريق هذا الموسم وهو لغز لا يجيده إلا الاتحاد بروحه ومدرجه فنتذكر أن الموسم قبل الماضي حسم النقاط على الاتحاد وخرج ببطولة كأس ولي العهد وفي الموسم الماضي كان ممنوع من التسجيل وجلب بطولة كأس الملك، وهذا الموسم كان يصارع على الهبوط ونهض النمر ليصل للنهائي لأغلى بطولة.

وظهرت كتيبة النمور بشكل متماسك فنيًا وقام اللاعبون بأدوارهم وفقًا لتوجهيات مدربهم الفذ صاحب التدخلات الرائعة وبقيادة الموهوب فهد المولد، وبالأرقام نجد بأن الاتحاد تميز مع مدربه سييرا دفاعيًا وهجوميًا.

وعلى الجانب الأخر أنصفت بطولة كأس الملك سكري القصيم التعاون الذي يصل لهذا النهائي للمرة الثانية في تاريخه؛ حيث كانت المرة الأولى 1990م عندما خسر من النصر بهدف دون مقابل وظهر التعاون في هذا الموسم بمستويات رائعة وثابتة كخامس موسم يظهر فيه هذا الفريق بمستويات ملفتة النظر لجميع النقاد وبإمكانيات تقل عن الكثير من الأندية فكان بلوغه للنهائي بعد تجاوزه الهلال الفريق المدجج بنجوم كبار وعلى ملعبهم محيط الرعب وبخماسية قوية لن ينساها التاريخ وأتضح بأن فريق التعاون يمتلك أدوات فنية عالية حضرت للسكري بمبالغ مالية معقولة ولكن بفكر إداري عالي بقيادة الرئيس الشاب محمد القاسم وظهر التعاون بقوة في مراحل الكأس فلم تستقبل شباكه أي هدف إلى أن وصل للنهائي.

هذا النهائي الكبير سيكون موعدًا أخر من الإثارة والندية والقوة في لقاء النهائي المرتقب بين خبرة وتمرس وروح الاتحاد بمدرجه الفخم، وبين الفريق الطامح والمتسلح بكتيبة لاعبين متكاملين الأدوار فيما بينهم، وسيتشرف الفريقين في هذا اللقاء الكبير لقاء خادم الحرمين الشريفين راعي المباراة والذي يعد مكسب لهما ولن يكون هناك خاسر في هذا العرس الرياضي الكبير.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*