مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الثلاثاء, 23 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 14 يوليو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني أمير تبوك يدشن مركز الفحص الموسع ووحدة فحص كوفيد 19 بالمنطقة القبض على 5 أشخاص احتجزوا مقيم وتعدوا عليه بالضرب وقاموا بتصويره في مكة مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا “الصحة”: تسجيل 2692 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” .. و7718 حالة تعافي الإطاحة بعصابة امتهنت النصب عبر الرسائل النصية وسرقة الحسابات البنكية تغريم بي إن سبورت 10 ملايين ريال وإلغاء ترخيصها في المملكة نهائيًا “هيئة الاتصالات” تلزم مقدمي الخدمات البريدية بتوفير وسائل الدفع الإلكترونية المياه الوطنية تنفذ 14 مشروعًا مائيًا وبيئيًا في مدينة الرياض بأكثر من 200 مليون ريال وزارة الثقافة تؤجل مهرجان الجنادرية إلى الربع الأول من عام 2021 بسبب تداعيات كورونا غرفة الشرقية تستضيف رئيس أرامكو السعودية لمناقشة أثر جائحة كورونا على قطاع الأعمال بلدية القطيف تواصل أعمال سفلتة الطرق وتخطيط الشوارع أمير القصيم يتفقد عدد من المشاريع التنموية بالبكيرية ويلتقي الأهالي
عاجل | “الصحة”: تسجيل 2692 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” .. و7718 حالة تعافي

ليلة القدر وتسبيح الأطيار

منذ ما يزيد على عشرين سنة مرت بي أزمة خانقة كادت أن تودي بي، ولولا أن ربط الله تعالى على قلبي كدتُ أهلك، ومن عجيب تصاريف الأقدار ما ساقه الله لعبده من خلال أحاديث مصنوعة على ألسنة ببغاوات مازالت أحفادها تعمر شجرة توت على باب المسجد.

وحينها كتبتُ مجموعة مقالات نُشرت في مجلة الأندلس أسميتها: “أحاديث الأطيار في الأسحار”، في حكمة البلاء والصبر.

كنتُ ومازلت أعتقد أن بين جميع المخلوقات لغات تتواصل من خلالها وتبث شجواها وشكواها.

وفي ليلة أمس بينما كنا في صلاة التهجد تسرب إلى مسمعي صوت الدّرة قبل الفجر بقرابة ساعتين، لم يكن ذاك الصوت ببعيد عني ولا غريب علي، ولم يكن صيحة دوّت ثم صمتت، بل كانت نغماً متسقاً وشدواً يأخذ بعضه بمجامع بعض كأنما هي موجات تتابع.

فاغتنمت ما بين الصلوات وسألتُ الناس: هل تسمعون ما أسمع من شدو الببغاوات؟، قالوا نعم: فقلت: استبشروا خيرا فإن هذه الطيور تسبح الله تعالى في غير الوقت الذي اعتادته، فلعل ذلك من بشريات القبول في هذه الليلة.

اللهم إنا نسألك رضاك والجنة وحسن الخاتمة والرضوان

محمد كمال – فونخرولا – أسبانيا

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة