مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الاثنين, 14 شوّال 1440 هجريا, الموافق 17 يونيو 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا صحة القريات تكرم المتبرعين المنتظمين بالدم والجهات الداعمة محافظ أملج يرعى انطلاق بطولة البحر الأحمر الرياضية تعليم الشرقية يدعو لاستثمار أوقات الطلاب والطالبات في أندية الأحياء والموسمية طلاب وطالبات الرياض يقدمون الهدايا للمسنين أمانة الأحساء البدء بتنفيذ مبادرة “حاويات الطاقة الشمسية” الذهب ينخفض مع ارتفاع الدولار أمانة جدة تشرع في إنارة شوارع القرينية ومنح الخمرة “الأرصاد”: رياح نشطة تستمر للـ 7 مساءً على أجزاء من المدينة المنورة مصرع 8 أشخاص إثر غرق قارب هجرة قرب تركيا أمين الطائف يرأس اجتماع لجنة الخدمات بسوق عكاظ مع الشركاء الشورى يوافق على تعديل نظام نزع ملكية العقارات لصالح الملاك السديس”: ولي العهد قائد حكيم وشخصية استثنائية تعمل لتحقيق الرفعة ومكانة المملكة

محمد الخيبري يكتب لبرق: إنحراف تقييم الذات

دعوني في البداية أطرح هذا التساؤل ألا وهو؛ لماذا نصاب بصدمة أو خيبة أمل عندما ينتقدنا الآخرون بسبب ضعف أو نقص في بعض المهارات التي نمتلكها؟
ذلك سببه أننا أخطأنا في تقييم أنفسنا؛ وذلك من خلال الخوض في كل مجال من مجالات الحياة، وابتعدنا عن التخصصية والتركيز في مجال معين، واعتقدنا أننا نمتلك قدرات خارقة لا يمتلكها سوانا ورفعنا مستوى سقف قدراتنا أكثر من المتوقع؛
فأصبح لدينا صدمة بسبب نقد الآخرين بأننا نملك أقل مما نستحقه.
هذا ما يسمى إنحراف التقييم الذاتي؛ وهو الميل إلى تصنيف مهاراتنا وصفاتنا وسماتنا في مرتبة أعلى مما نستحقه فعليا.
وهذا السبب كفيل بأن يجعل بيننا عقبة وهي إقناع الآخرين والتأثير فيهم.
الواجب علينا للخروج من هذه الإشكالية هو أن نعيد تقييمنا لذواتنا بشكل صحيح وطريقة صحيحة؛ وذلك بأن نصدق مع أنفسنا من خلال تقييمنا لذواتنا.
ووجود شخص لايجاملك وكأنه الأب الروحي لك لتوجيهك وإرشادك؛ وأيضا التركيز ثم التركيز على مجال معين أفضل من التخبط في جميع العلوم، حينها تفقد بريقك.. ولا مانع من معرفة بعض العلوم بشكل إجمالي بلا تعارض، كما قيل (خذ من كل بستان زهرة).
أيضا الاستمرارية في تقييمك لذاتك بين الفينة والأخرى. وإرجاع بعض العلوم والتخصصات إلى أهلها ومن تميز بها ولا حرج في ذلك.
وأخيرا تذكر أن تميزك وقوتك هي أن تكون الأول في تخصص بسيط أفضل من أن تكون العاشر في تخصص واسع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*