مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 24 صفر 1441 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

ضبط أربعة متهمين قاموا باقتحام وسرقة مراكز تجارية في شمال الرياض الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا أمر ملكي بترقية 1275 ضابطًا من الحرس الوطني “الخطوط السعودية” والاتحاد للطيران تضيفان وجهات دولية جديدة ضمن شراكتهما التجارية مطارات الرياض تنتهي من المرحلة الأولى لتطوير مواقف السيارات السجن 4 سنوات وغرامة 200 ألف عقوبة ارتكاب الحـوادث المرورية “متعدي أو مفرط” تعرف على طريقة حساب تعويض المستفيد من نظام ساند تسريبات تشير إلى تأجيل إطلاق “Nokia 9.1 PureView” “MediaTek” تستعد لإطلاق شرائح 5G للإصدارات المتوسطة في 2020 لماذا تصيب التهابات الجهاز التنفسى مرضى السكرى بصورة أكبر ! “البلازما الباردة” وسيلة فعالة فى علاج أنواع مختلفة من السرطان ! “كلوب” يسعى لضم نجم برشلونة في الميركاتو المقبل توتنهام يمطر شباك سرفينا زفيزدا بخماسية نظيفة بدوري الأبطال واشنطن: سنرفع العقوبات عن تركيا حال التزمت بوقف إطلاق النار بشمال سوريا

د. ابراهيم مصطفى هجان يكتب لبرق: قبض الروح.. وعريقات

شاهدت فيديو انتشر هذه الأيام في وسائل التواصل عن (صائب عريقات) سياسي أكاديمي فلسطيني، يقول: أحسست أنني ميت بعد عملية زرع رئه وتوقف قلبي لمدة ثلاث دقائق وعشرون ثانية، وواصل حديثه عن موته فقال: خرجت من جسمي بسرعة عالية كالريح في فضاء مفتوح ورأيت وجوهاً لأُناس لا أعرف أسمائهم وكنت قد ساعدتهم في وقت ما؛ انتهى حديثه.
لن أدخل في جدل حول كلامه ولكن لفت نظري ومعلوماتي في هذا المجال أقل بكثير ممن قضوا حياتهم في البحث لمثل هذه المواضيع، ولكن وجهة نظر أطرحها..  إن لحظة الحقيقة هي لحظة الموت والحياة معاً لحظة تتداخل فيها الأزمنة ويتلاشى الفارق بين الماضي والحاضر والمستقبل. الروح مرتبطة ببدء الخليقة مصداق قول الله سبحانه (فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين)، وقوله عز وجل (قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا).
الموت.. هو خروج الروح من الجسد، وليس توقف القلب، لأن توقف القلب أحياناً كثيره بعد عمليات إنعاش يستعيد قدرته على النبض،  ولكن الميت لا يمكن أن يعود الى الحياة إلا عند البعث؛ عليه إن ما تحدث عنه عريقات هو تهيؤات وكوابيس وهلوسة وهذيان ما بعد التخدير، كالنائم أو المغمى عليه وليس الميت موتاً حقيقياً،  وغالباً ما تمتزج الهلوسة والهذيان بالأحلام والكوابيس ويظن المريض أنها حقيقة خاصة في حالات الضعف الجسدي وفقدان الوعي، وإن طريقة تفسير ما يراه بعض الناس في مثل هذه الأوضاع يعتمد على خلفياتهم وما يحملونه من معتقدات مسبقا.  معروف أن أرواح الأحياء والأموات تلتقي في المنام فيتعارف ما شاء الله منها، فإذا أراد جميعها الرجوع إلى أجسادها أمسك الله أرواح الأموات عنده وحبسها وأرسل أرواح الأحياء حتى ترجع لأجسادها إلى أجل محدد (الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى..) . الموت هو الحقيقة الوحيدة التي يؤمن بها كل البشر، رغم ذلك هو أعظم المصائب.
خاتمة.. هناك آفاق للعقل البشري وعلاقة وطيدة مع عوالم غيبية لا ندركها بعقلنا الواعي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة