مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الخميس, 20 محرّم 1441 هجريا, الموافق 19 سبتمبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

ضبط أربعة متهمين قاموا باقتحام وسرقة مراكز تجارية في شمال الرياض الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا جونسون وترامب يتفقان على “رد موحد” بعد استهداف أرامكو متحدثة الجيش الفرنسي: باريس أرسلت 7 خبراء إلى السعودية للتحقيق في هجمات أرامكو تنفيذ حُكم القتل تعزيراً في أحد الجناة بمحافظة القطيف أسعار النفط ترتفع في المعاملات الآسيوية سفير المملكة في ألمانيا: كل الخيارات مطروحة للرد على إيران الذهب يستقر وسط ضبابية في توقعات السياسة النقدية الأمريكية الهيئة الملكية تنظم اللقاء التعريفي الأول لمركز المسؤولية الاجتماعية أمانة الشرقية: افتتاح ورشة عمل لتطوير وتحسين شبكات الطرق مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تحتفي باليوم الوطني 89 توصيات بضرورة التدريب على قياس السكر في مدارس جدة برنامج مجاني لتأهيل 100 شاب وشابة في مجال المراجعة الداخلية النائب العام يزور مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي في الأرجنتين

زينب سيف جيزاني تكتب لبرق: وقود الذات

«إن أعمق مبدأ في الطبيعة الإنسانية هو التماس التقدير» وليم جيمس

عندما أقرأ كلمة تقدير يترجمها عقلي ويربطها بالذات؛
فكلما عظّم الإنسان ذاته وجعل تقديرها من الأولويات أحدث تغييراً إيجابياً في نفسه وفي من حوله..
تذكر جيداً هذه الذات تتعطش للاهتمام بها، كأقل واجب انظر لمرآتك وتنفس بعمق وابتسم فأنت جميل بكل ماتحمله ملامحك من قصص ومواقف مررت بها..
إبحث في أفقك عن وقود ذاتك لتتوهج، وكن محباً كما لو أنك تقطن في المدينة الفاضلة..
واجه ماضيك بالحب، لا تخجل، ولا تجلد ذاتك، وتحدث عنه بأنه دروس أخفقت فيها فتعلمت وارتقيت بها..

وفي حاضرك كن لذاتك عونا.. واملئ يومك بكلمات تشبع إيجابيتك لتقاوم بها البؤس المترامي في أطراف الحياة..

كذلك مستقبلك حتماً سيكون مرتكزا على ما كنت عليه من ذات قوية مشحونة بالتقدير والإلهام والحب والعطاء الذي سيأثر على روحك وشخصيتك ومجتمعك الذي لاسيما سيبادلك التقدير الذي أنت بالأساس منحته لذاتك، ستعرف حينها أنك الوحيد في هذا الكون من تملك الوقود الذي تحتاجه ذاتك لتبلغ أشدها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة