مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
السبت, 17 ذو القعدة 1440 هجريا, الموافق 20 يوليو 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا 24 يوليو.. البنك الدولي ينظم ملتقى عالمي لتحفيز النمو الاقتصادي خادم الحرمين يوافق على استقبال المملكة لقوات أمريكية الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على ممتلكات 4 مسئولين فنزويليين بوتين يبدي قلقه من المواجهات “الأمريكية – الإيرانية” لقربها من الحدود الروسية ترامب: نتعاون مع بريطانيا بشأن احتجاز ناقلات النفط في الخليج العربي “روسيا” تعزز أسطولها البحري بسفينة صاروخية متطورة “الجزائر” تحقق كأس أفريقيا للمرة الثانية ضبط (3530083) مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود استحداث إدارة للدراسات والتطوير في مطوفي الدول العربية لتسريع عملية التحول أخضر ذوي الإعاقة لألعاب القوى يفتتح مشاركته في ملتقى بولندا بتحقيق 6 ميداليات “ترامب” يناقش مع “ماكرون” التوترات في الخليج العربي اجتماع طارئ للحكومة البريطانية لمناقشة احتجاز إيران ناقلة إنجليزية بالخليج العربي

زينب سيف جيزاني تكتب لبرق: وقود الذات

«إن أعمق مبدأ في الطبيعة الإنسانية هو التماس التقدير» وليم جيمس

عندما أقرأ كلمة تقدير يترجمها عقلي ويربطها بالذات؛
فكلما عظّم الإنسان ذاته وجعل تقديرها من الأولويات أحدث تغييراً إيجابياً في نفسه وفي من حوله..
تذكر جيداً هذه الذات تتعطش للاهتمام بها، كأقل واجب انظر لمرآتك وتنفس بعمق وابتسم فأنت جميل بكل ماتحمله ملامحك من قصص ومواقف مررت بها..
إبحث في أفقك عن وقود ذاتك لتتوهج، وكن محباً كما لو أنك تقطن في المدينة الفاضلة..
واجه ماضيك بالحب، لا تخجل، ولا تجلد ذاتك، وتحدث عنه بأنه دروس أخفقت فيها فتعلمت وارتقيت بها..

وفي حاضرك كن لذاتك عونا.. واملئ يومك بكلمات تشبع إيجابيتك لتقاوم بها البؤس المترامي في أطراف الحياة..

كذلك مستقبلك حتماً سيكون مرتكزا على ما كنت عليه من ذات قوية مشحونة بالتقدير والإلهام والحب والعطاء الذي سيأثر على روحك وشخصيتك ومجتمعك الذي لاسيما سيبادلك التقدير الذي أنت بالأساس منحته لذاتك، ستعرف حينها أنك الوحيد في هذا الكون من تملك الوقود الذي تحتاجه ذاتك لتبلغ أشدها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*