مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الجمعة, 22 ذو الحجة 1440 هجريا, الموافق 23 أغسطس 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا أمطار رعدية ورياح نشطة بعدة مناطق بالمملكة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى تركيا يزور المواطن الذي تعرض لإطلاق نار “العدل” تمكن الأفراد من ممارسة “المصالحة” بسندات تنفيذية “حساب المواطن” يوضح موقف صاحب مقهى مرخص من الدعم “سامسونج” تكشف عن هاتفي “Galaxy A50s وA30s” بتصميم جديد تعرف على كيفية حماية الهاتف الجوال من القرصنة “دراسة”: سلوك الأطفال يتأثر بشكل سلبي بسبب “الشاشات والهاتف” دراسة: نقص فيتامين “D” لدى الأطفال يؤدي إلى هذه الاضطرابات “كلوب”: أحلم بتدريب منتخب ألمانيا وظائف إدارية شاغرة بمستشفى قوى الأمن بالرياض “ألمانيا” تتخذ إجراءات احترازية تحسبًا لوقوع “كارثة نووية” خيبة أمل أمريكية لقرار سول إنهاء تقاسم المعلومات الاستخباراتية مع طوكيو

الضغط الفلسطيني والدولي يجبر دولة الاحتلال على إدخال المطاعيم للمرضى

الضغط الفلسطيني والدولي يجبر دولة الاحتلال على إدخال المطاعيم للمرضى
صحيفة برق
وكالات

أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، أن الضغط الفلسطيني والدولي أسفر عن تراجع إسرائيل عن قرارها بمنع إدخال المطاعيم إلى فلسطين.

وقالت الكيلة، في كلمة لها برام الله، إن المجتمع الدولي ومنظمتي الأمم المتحدة للطفولة، والصحة العالمية، ووزارة الصحة مارسوا ضغوطًا على الاحتلال الإسرائيلي للتراجع عن قراره بمنع إدخال المطاعيم إلا من دول محددة.

وكانت إسرائيل قررت منع إدخال المطاعيم إلى فلسطين إلا من دول تحددها سلطات الاحتلال؛ ما يعني زيادة الكلفة المالية على الحكومة الفلسطينية بشكل كبير، إضافة إلى الإخلال بنظام التطعيم الصحي الذي تشهد بنجاعته المنظمات الدولية.

وقدمت وزيرة الصحة شكرها لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة ”اليونيسيف“ ومنظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي وجميع الشركاء الذين ساهموا في إحباط هذا القرار.

وأضافت ”أن هذا الإعلان يأتي ضمن الخطة الإستراتيجية الوطنية للوزارة، وبالتعاون مع كل الشركاء الوطنيين والدوليين من أجل ضمان استمرارية عمل البرنامج الوطني للتطعيم بشكل فعال وتسخير كل الطاقات والإمكانيات اللازمة للحفاظ على مخرجات هذا البرنامج، والتي نفاخر بها دول الإقليم“.

وقالت ”إن التخطيط السليم في الوقت المناسب يسهل تحقيق الأهداف المرجوة بشكل فعال، وهنا لا بد من أن نذكر الجميع بأن البرنامج الوطني الفلسطيني للتطعيم هو من أفضل البرامج على مستوى إقليم شرق المتوسط، وذلك بشهادة منظمة الصحة العالمية، إذ إن العديد من الأمراض السارية والمعدية تم التخلص منها بشكل نهائي، مثل: أمراض شلل الأطفال، والتسمم الوليدي، والجدري، إضافة إلى خفض نسبة المراضة في العديد من الأمراض بواسطة التطعيمات، مثل: أمراض التهاب الكبد الفيروسي ”بي“، والحصبة، والحصبة الألمانية، والسعال الديكي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*