مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
السبت, 10 ربيع الآخر 1441 هجريا, الموافق 7 ديسمبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

ضبط أربعة متهمين قاموا باقتحام وسرقة مراكز تجارية في شمال الرياض الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا نائب أمير منطقة جازان يتفقد القرية التراثية بمدينة جيزان روما يتعادل مع إنتر ميلان ويحرمه من تعزيز الصدارة قرار من مجلس النواب الأميركي يخالف سياسة ترمب بشأن فلسطين “اليمن”.. تصاعد خروقات الحوثيين للهدنة الأممية في الحديدة الإرياني: شحنة الأسلحة المضبوطة تدحض مزاعم الحوثي عن السلام وزير الخارجية: إطلاق النار في فلوريدا «جريمة بشعة» الترجي يهزم شبيبة القبائل بدوري أبطال أفريقيا الأهلي المصري يفوز على الهلال السوداني 2-1 بدوري أبطال أفريقيا “بوغبا” يتمسك بالرحيل إلى ريال مدريد أخضر الصالات يفوز على مصر ودياً في الدمام “الخارجية”: المملكة ستقدم معلومات كافية لأمريكا عن السعودي مرتكب حادثة فلوريدا الكونجرس الأمريكي يصوت لصالح حل الدولتين

صادرات ألمانيا لإيران تتآكل.. وعقوبات أميركا “تثمر”

صادرات ألمانيا لإيران تتآكل.. وعقوبات أميركا “تثمر”
صحيفة برق
وكالات

أظهرت بيانات، الاثنين، انخفاض صادرات ألمانيا إلى إيران بمقدار النصف تقريباً في الأشهر الستة الأولى من 2019، بما يشير إلى أن الشركات تقلص روابط الأعمال مع طهران لتفادي مشكلات مع الولايات المتحدة بعد أن أعادت واشنطن فرض عقوبات عليها.

وحسب بيانات من مكتب الإحصاءات الاتحادي اطلعت عليها وكالة “رويترز”، فإن المبيعات إلى إيران هبطت 48 بالمئة إلى 678 مليون يورو (758.8 مليون دولار) من كانون الثاني/يناير حتى حزيران/يونيو على أساس سنوي. وتراجعت الواردات من إيران 43 بالمئة إلى نحو 110 ملايين يورو.

وقال اتحاد التجارة الألماني بي.جي.إيه “حقيقة أن التجارة بين إيران وألمانيا انهارت بتلك الضخامة ليست مفاجأة كبيرة، للأسف”.

وأشار إلى الطابع الذي يتجاوز الإقليمية للعقوبات الأميركية في الآونة الأخيرة، ما يعني أن الشركات من دول ثالثة ستعاقب أيضاً إذا مارست أنشطة مع إيران.

وقال الاتحاد: “الشركات الألمانية مجبرة على الاختيار بين أنشطتها السوقية في إيران والولايات المتحدة، ومن الواضح أي سوق ستختار”.

وقرر الرئيس الأميركي دونالد ترمب العام الماضي، انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية نووية بين إيران وقوى كبرى. وبموجب الاتفاقية المبرمة في 2015، جرى تخفيف العقوبات الدولية عن إيران مقابل كبح طهران لبرنامجها النووي.

وفي العام الماضي، صدرت ألمانيا بشكل أساسي الآلات والمنتجات الكيمياوية والسيارات ومكوناتها إلى إيران.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة