مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 2 رجب 1441 هجريا, الموافق 26 فبراير 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني الخطوط السعودية تعلن جاهزيتها لانطلاق سباق كأس السعودية العالمي للفروسية الأردن تعلق الرحلات الجوية إلى إيطاليا وتلغي العديد من الرحلات إلى الشرق الأقصى مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضاً عند مستوى 7711.12 نقطة خادم الحرمين يستقبل رئيس موريتانيا .. ويقيم مأدبة غداء تكريماً له – صور جنازة عسكرية لتشييع جثمان الرئيس المصري الراحل “حسني مبارك” مدير “تعليم الأحساء” يرعى تدشين معسكر “تحدي الصحراء الكشفي” الأول خبير مصرفي يحذر من عمليات الاحتيال المالي.. ويوضح أساليب الحماية أمير منطقة جازان يدشن نظام الرصد الآلي للمركبات “تكافل” تعلن مواعيد التسجيل في برامجها للعام القادم “مفاتح تطوير الذات”.. ورشة تدريبية لمنسوبي مكتب مكافحة التسول بالأحساء تحت شعار “دماؤنا فداء لكم”.. منسوبو تعليم القصيم يتبرعون للمرابطين “الاتحاد الآسيوي” يفجر مفاجأة من العيار الثقيل بشأن دوري الأبطال!

الرئيس الأمريكي يهاجم “الاحتياطي الفيدرالي”

الرئيس الأمريكي يهاجم “الاحتياطي الفيدرالي”
(FILES) In this file photo taken on November 02, 2017 (FILES) In this file photo taken on November 2, 2017, US President Donald Trump shakes hands with his nominee for Chairman of the Federal Reserve, Jerome Powell (R), in the Rose Garden of the White House in Washington, DC. - US President Donald Trump complained on August 23, 2019, that the US Federal Reserve had done "nothing" to boost the country's economy, suggesting that its chairman Jerome Powell was an enemy on a par with China. "As usual, the Fed did NOTHING! It is incredible that they can 'speak' without knowing or asking what I am doing, which will be announced shortly," Trump tweeted. He described the central bank as "very weak" and added: "My only question is, who is our bigger enemy, Jay Powel or Chairman Xi?" (Photo by SAUL LOEB / AFP)
صحيفة برق
وكالات

رد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بغضب أمس على تصريحات جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) عن الحرب التجارية مع الصين والمخاطر الاقتصادية على الولايات المتحدة.
وبحسب “الفرنسية”، تساءل ترمب عما إذا كان الشخص الذي عينه لرئاسة البنك المركزي هو “عدو” أكبر من الرئيس الصيني شي جين بينج؟
وغرد ترمب على “تويتر”: “كالمعتاد، مجلس الاحتياطي الاتحادي لم يفعل شيئا!.. سؤالي هو، من هو عدونا الأكبر، جاي باول أم الرئيس شي؟”.
وأمر ترمب الشركات الأمريكية بأن تبدأ على الفور البحث عن بديل للصين، ودراسة إغلاق عملياتها في بكين، وأن تصنع بدلا من ذلك مزيدا من منتجاتها في الولايات المتحدة.
ولا يمكن لترمب أن يجبر الشركات الأمريكية على أن تتخلى عن الصين ولم يقدم أي تفاصيل بشأن كيف سيمضي قدما في تنفيذ مثل هذا الأمر، رغم أنه قال إنه سيرد في وقت لاحق على رسوم جمركية على منتجات أمريكية أعلنتها الصين أمس.
وكتب ترمب على “تويتر”: “بموجب هذا فإن شركاتنا الأمريكية العظيمة مأمورة بأن تبدأ على الفور البحث عن بديل للصين بما في ذلك أن تجلبوا شركاتكم إلى الوطن وأن تصنعوا منتجاتكم في الولايات المتحدة الأمريكية. نحن لا نحتاج الصين، وبصراحة فإننا دونهم سنكون أفضل حالا بكثير”.
وكان جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي أكد أمس أن البنك سيتخذ الخطوات الملائمة لضمان استمرار توسع الاقتصاد الأمريكي رغم “المخاطر الكبيرة” التي يمثلها تباطؤ النمو العالمي.
وقال باول إن الاقتصاد الأمريكي في “موضع موات” وإن البنك المركزي “سيتصرف بالطريقة المناسبة” للحفاظ على النمو الاقتصادي الحالي، وهي تعليقات قدمت قرائن قليلة بشأن ما إذا كان البنك المركزي الأمريكي سيخفض أسعار الفائدة في اجتماعه المقبل أم لا.
وعدد باول، الذي يتعرض لضغوط من الرئيس ترمب لإجراء خفض كبير وسريع في أسعار الفائدة، سلسلة من المخاطر الاقتصادية والجيوسياسية التي يراقبها مجلس الاحتياطي، مشيرا إلى أن كثيرا منها مرتبط بالحروب التجارية لإدارة ترمب مع الصين ودول أخرى.
لكنه ذكر أن “الاقتصاد الأمريكي يواصل أداء جيدا بشكل عام.. استثمار الشركات وقطاع التصنيع تراجعا لكن نموا قويا للوظائف وزيادات في الأجور يقودان استهلاكا قويا ويدعمان نموا معتدلا بشكل عام”.
وأضاف باول في كلمة ألقاها في منتدى اقتصادي سنوي لمجلس الاحتياطي في منتجع جاكسون هول الجبلي في ولاية وايومنج، إنه إذا عطلت الحروب التجارية استثمار الشركات والثقة وأسهمت في “تدهور” النمو العالمي فإن المركزي الأمريكي قد لا يتمكن من إصلاح كل ذلك من خلال السياسة النقدية.
غير أنه حذر من أنه “لا توجد إجراءات محددة ثابتة للتجارة.. ولا توجد سابقات ترشدنا إلى الاستجابة الصحيحة للوضع الراهن”.
وأكد عديد من مسؤولي البنك في المؤتمر معارضتهم خفض معدلات الفائدة بشكل أكبر لتحفيز الاقتصاد لأسباب عدة بينها أن ذلك يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.
وأضاف باول، “في الحالة غير المرجحة بظهور مؤشرات على عودة التضخم المرتفع، لدينا أدوات مجربة للتعامل مع ذلك”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة