مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 2 رجب 1441 هجريا, الموافق 26 فبراير 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني «صحة الرياض» تستنفر مستشفياتها لاستقبال حالات الجهاز التنفسي بحضور ماجد عبدالله ويوسف الثنيان تدشين التطبيق السعودي “فيروز” الرياض.. الأمر بالمعروف تنظم ورشة عمل بعنوان (آلية تعبئة مواثيق الأداء ووضع الأهداف الذكية) وزير الصحة الجزائري يعلن عن أول حالة إصابة مؤكدة بوباء كورونا في بلاده الرئيس الجزائري يبدأ زيارة رسمية إلى المملكة غدا وزير الطاقة: آليات احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه تحقق فوائد اقتصادية تعليم جدة يكرم متميزي تفعيل “بوابة المستقبل” «تعليق الدراسة» غداً الأربعاء في عدد من مناطق المملكة كأس الاتحاد الآسيوي: فوز الرفاع البحريني على الجزيرة الأردني “البيئة” تعتمد 64 منشأة لممارسة تدقيق وترشيد استهلاك المياه تعليق الدراسة في بعض محافظات منطقة الرياض غداً الإسترليني يرتفع مقابل اليورو والدولار الأمريكي

“تقنية طبية” جديدة تفتح باب الأمل لمرضى السرطان

“تقنية طبية” جديدة تفتح باب الأمل لمرضى السرطان
صحيفة برق
وكالات

قال باحثون أستراليون، إنهم اكتشفوا تقنية طبية تساعد على تحفيز الجهاز المناعي لدى الإنسان حتى يصبح أكثر قدرة على التصدي لمرض السرطان.

وبحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن هذا البحث الطبي ركز على خلايا “NK”، التي توصف بـ”القاتل الطبيعي”، لأنها تحارب أورام السرطان بشكل تلقائي.

لكن هذه الخلايا المفيدة لا تؤدي عملها المطلوب، في بعض الأحيان، لأن بروتينا يعرف بـ”Activin a” يقوم بالعرقلة.

وحين تعجز هذه الخلايا الحيوية عن محاربة الأورام، فإن المرض يزيد استشراءً في الجسم، ولذلك، يرى الباحثون أن الدراسة تحمل بارقة أمل حقيقية.

وجرى إنجاز الدراسة من قبل باحثين في كل من جامعة كوينسلاند ومعهد “موناش” المختص في بحوث الطب الحيوي.

وقال الباحث المشرف على الدراسة، نيكولاس هانتيغنتون، إن ما جرى التوصل إليه يفتح الباب أمام إحداث نقلة في أدوية علاج المناعة.

وأضاف أن ما تم اكتشافه يتيح التغلب على المناعة التي يبديها الورم السرطاني لدى الإنسان، حين تبدأ مرحلة العلاج.

ويأمل الباحثون تطوير علاج ناجع للسرطان، نظرا إلى ارتفاع أعداد المصابين بالمرض الخبيث في أغلب الدول العالم.

وتظهر بيانات صادرة عن مركز بحوث السرطان في بريطانيا، أن شخصا واحدا من كل اثنين ولدا بعد 1960، سيصاب بمرض السرطان، في مرحلة ما من الحياة، أما في الولايات المتحدة فجرى تشخيص 1.7 مليون حالة جديدة بالمرض، خلال السنة الماضية.

وفي السابق، لم يكن الباحثون يعرفون العراقيل التي تحول دون أداء خلايا “NK” لدورها في محاربة الورم، وظل الأمر بمثابة لغز محير.

أما اليوم، فتبين أن البروتين المذكور هو المسؤول عن العرقلة؛ وهو بروتين يوجد في الخلايا السليمة والخبيثة من جسم الإنسان.

ويقوم هذا البروتين بخفض أنزيم مهم تحتاجه الخلايا المفيدة حتى تبدأ مكافحتها للأورام السرطانية في الجسم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة