مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الجمعة, 12 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 3 يوليو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني كورونا يحصد 11 مليون إصابة وحوالى 525 ألف وفاة مستشار الرئيس الشيشاني: السعودية جعلت سلامة وأمن الحجاج من الأولويات وقرار الحج امتداد لجهودها الرشيدة رئيس الوزراء الفرنسي يقدم استقالة حكومته الذهب مستقر في نطاق ضيق مع تفوق مخاوف الفيروس الدعوة لتكريم “عيسى بن راشد” .. واقتراح تنظيم دورة ألعاب رياضية عربية سمو وزير الرياضة يشارك في الاجتماع الافتراضي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب عبداللطيف الوحيمد يكتب: لا تظلموا شباب الأحساء حكّموا العقول وليدرك كل شخصٍ ما يقول نجلاء الأحمدي تكتب: داخل أي إطار يعيش الإنسان ؟ هبوط أسعار النفط بفعل مخاوف تعثر الطلب وزارة الدفاع تعلن نتائج القبول الأولي للوظائف العسكرية المكسيك تسجل 6741 إصابة جديدة بفيروس كورونا في أعلى زيادة يومية حاكم ولاية تكساس يصدر أمراً إلزامياً بضرورة تغطية الوجه في ولايته

المناهج تطوير.. وبناء

التطوير رغبة ملحة فالمجتمع ينمو ويكبر ويتغير, فالأفكار بعضها يموت والآخر يتم تحويره ووضعه في غير مكانه الصحيح, فالمغرضون كثر والماء العكر وجد من يثيره ويجيد السباحة فيه, القصة قبل أن نبدأها يجب أن نقدم أكاليل من ورد الشكر والعرفان لدارة الملك عبدالعزيز همة أنجزت وفكر وظف العمل لصالح المجتمع وبناءه معرفيًا بما يمكنه من الوقوف شامخًا أمام من يزور أو يدلس في تاريخنا الوطني والشكر كذلك لوزارة التعليم التي فتحت باب التطوير والمراجعة وتدارس مناهج التعليم العام.

إن غذاء الفكر يعادل غذاء الجسد وأهم منه حين يكون الإنسان مستهدف في عقيدته ووطنه فلقد خرج لنا كتاب الوطن أهم أركانه وغايته النبيلة بيان حقيقة حقبة زمنية مهمة وفاضلة كانت محاربة الدعوة شأن الكثير وشغلهم الشاغل ولقد أفصح وأبان برنامج معالي المواطن عن صورة من هذا فكان للدكتور خليفة المسعود تفسير واضح وجلي عن جرائم ارتكبت ودماء سفكت فوق أغلى ثرى أذان قطعت وأجساد مزقت بالمقابر على.

فترة مضت كان لآبائنا فيها الصبر والظفر والعودة كرة بعد كرة حتى بقيت معالم تلك الفترة تشحذ أنفسنا عزمنا وقوتنا صلابة وقلوبنا محبة لبلاد التوحيد مرة بعد مرة, فالسكوت فيما مضى جعل هناك من يرسم لوحة التاريخ وفق هواه ويجعل بوصلة الأحداث رهينة تفسيره وهذا لا يمكن أن يكون فمتى اقتضت الحكمة حسن المبادرة وتقديم حسن النوايا فهو ذاك غير أن وضع العربة في مسارها الصحيح وجعل صفحة التاريخ واضحة كماهي كفيلة بأن يقف الجميع وفق ما قدمت أيديهم وما خطته أقلامهم فمرحباً بالتطوير من أجل البناء ومرحباً بالتطوير من أجل حب وطن التوحيد والعقيدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة