مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 2 رجب 1441 هجريا, الموافق 26 فبراير 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني “الجعفري” يشرف حفل الاستقبال السنوي لغرفة الأحساء مدير «تعليم البكيرية» يرأس اجتماع قادة وقائدات المدارس إحباط محاولة تفجير سيارة قرب البنتاجون «صحة الرياض» تستنفر مستشفياتها لاستقبال حالات الجهاز التنفسي بحضور ماجد عبدالله ويوسف الثنيان تدشين التطبيق السعودي “فيروز” الرياض.. الأمر بالمعروف تنظم ورشة عمل بعنوان (آلية تعبئة مواثيق الأداء ووضع الأهداف الذكية) وزير الصحة الجزائري يعلن عن أول حالة إصابة مؤكدة بوباء كورونا في بلاده الرئيس الجزائري يبدأ زيارة رسمية إلى المملكة غدا وزير الطاقة: آليات احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه تحقق فوائد اقتصادية تعليم جدة يكرم متميزي تفعيل “بوابة المستقبل” «تعليق الدراسة» غداً الأربعاء في عدد من مناطق المملكة كأس الاتحاد الآسيوي: فوز الرفاع البحريني على الجزيرة الأردني

“الراجحي”: الشركات الوقفية تسهم في توسيع مجالات الأوقاف الاستثمارية

“الراجحي”: الشركات الوقفية تسهم في توسيع مجالات الأوقاف الاستثمارية
ناصر الضاعني
الدمام

أكد القاضي في المحكمة الجزائية بمكة المكرمة وعضو مجلس أمناء مؤسسة سليمان بن عبد العزيز الراجحي الخيرية الدكتور خالد بن عبد الرحمن الراجحي، أهمية الشركات الوقفية في توسيع مجالات الأوقاف الاستثمارية، وإشراكها مع رأس المال الاستثماري التجاري في المجالات الاستثمارية المتنوعة.

وقال “الراجحي” خلال لقاء عقدته غرفة الشرقية ممثلة بلجنة الأوقاف مساء الأربعاء 11 سبتمبر 2019، وذلك بمقر الغرفة الرئيس: أن الشركات الوقفية ترفع مستوى ريع الأوقاف من خلال اتباع طرق الاستثمار التجاري في الشركات التجارية عمومًا، والشركات المساهمة على وجه الخصوص، حيث تحقق هذه الشركات بشكل عام أعلى العوائد والأرباح في الأنظمة الاقتصادية المعاصرة، ورفع مستوى الكفاءة الإدارية للأوقاف، وذلك من خلال تطبيق أنظمة ولوائح الشركات التجارية المتعلقة بتنظيم العمل الإداري، الذي كان له دور في تطوير أساليب الاستثمار وتحقيق أعلى نسب أرباح، ووسائل الرقابة المتبعة في الشركات التي اعتمدتها أنظمة ولوائح الشركات التجارية، وكان لها دور كبير في تحسين عمل الشركات ومتابعة أدائها.

وأضاف “الراجحي” خلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس لجنة الأوقاف بالغرفة عضو مجلس الإدارة حمد بن حمود الحماد، وعضو المجلس ضاري بن عبدالرحمن العطيشان، والأمين العام عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال، بأن الشركة الوقفية هي من تملك وقف أو أكثر لرأس مال شركة تجارية تستهدف الربح، لتسبيل الربح الناتج منها.

وتحدث “الراجحي” عن خصائص الشركات الوقفية، موضحًا بأنها تعني انتفاء العنصر الشخصي في الشركة الوقفية، فلا يمكن أن تكون المشاركة إلا من شخصيات اعتبارية، لافتًا إلى أن الشركة الوقفية تعد شركة أموال؛ فلا يمكن أن تكون المشاركة بالعمل أو الوجاهة، كما أن الشخصيات الاعتبارية في الشركة الوقفية هي كيان وقفي أو كيانات وقفية فقط، قد اكتسبت صفة تجارية من خلال تملكها لسجلات تجارية.

وعن إجراءات تأسيس الشركة الوقفية قال الدكتور الراجحي، بأن الشركة الوقفية -وفقًا لما عليه العمل- تؤسس بعد قيام الواقف باستكمال عدد من الإجراءات، تتمثل بإحدى الطريقتين التاليتين: الأولى تحول الشركة التجارية إلى شركة وقفية، مبينًا بأن الشركة التجارية قد تتحول إلى أن تكون وقفًا عينيًا، من خلال قيام المالك لشركة المساهمة أو ذات المسؤولية المحدودة بإثبات وقفية كيان الشركة أو كامل أسهمها شرعًا، وذلك عن طريق الدوائر المختصة بإثبات الأوقاف في محاكم الأحوال الشخصية، فتتحول الشركة بذلك إلى شركة وقفية لها أحكامها واعتباراتها الخاصة.

ونوه الدكتور الراجحي، إلى ثلاثة إجراءات متبعة اذا انتقلت ملكية الشركة من صاحبها وآلت إلى أن تكون وقفًا عينيًا وهي: أن تقوم الدوائر القضائية المختصة بإشعار وزارة التجارة والاستثمار بانتقال ملكية السجل التجاري، أو انتقال كامل الحصص والأسهم إلى الوقف؛ وذلك ليتم التعامل مع هذه السجلات والأسهم، وفقًا لما تقتضيه طبيعة أحكام الوقف، كما تقوم وزارة التجارة والاستثمار بإلزام الشركة التجارية المتحولة إلى تغيير اسمها بما يدل على وقفيتها، ليراعى في ذلك حدود مسؤوليتها مع المتعاملين معها، وأخيرًا أن تقوم الجمعية العامة للشركة ممثلة في الواقف أو الناظر بإعادة النظر في عقد تأسيس الشركة، للبقاء عليه، أو تعديله بما لا يتخالف مع أحكام الوقف الشرعية، ونحوها.

وختم “الراجحي” بأن الشركة التجارية قد تتحول إلى أن تكون وقفًا استثماريًا، من خلال قيام أوقاف أخرى بشراء هذه الشركات أو الاستحواذ على كامل الحصص فيها، أو قبولها هبة من ملاكها ونحوه، مشيرًا الى ان هذا التحول لا يلزم أن يكون تحت إشراف المحاكم المختصة، لكونه ليس إثباتا لوقفية تلك الشركات، وإنما هو إثبات لانتقال ملكيتها لملكية الوقف، فتجري عليه الأحكام العامة المعمول بها لانتقال الحصص والملكيات في الشركات، والتي تتم بإشراف وزارة التجارة وكتابات العدل، وهو ما عليه العمل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة