مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الاثنين, 14 ربيع الأول 1441 هجريا, الموافق 11 نوفمبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

ضبط أربعة متهمين قاموا باقتحام وسرقة مراكز تجارية في شمال الرياض الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا هجوم بسكين في حديقة الملز.. طعن 4 أشخاص وتدخل عاجل من الهلال الأحمر بوتين وميركل يبحثان الوضع في سوريا وليبيا رصد آثار يورانيوم طبيعي من موقع داخل إيران لم تعلن عنه من قبل البوسنة والهرسك تعلن اعتزامها استقبال الأسرى من مواطنيها في سوريا أمير الرياض يقلد “الهباس” رتبة لواء وكيل إمارة الرياض يبحث سبل التعاون مع مدير “هدف” الملك يرعى حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك خالد لعام 2019م الفيصلي لدور الـ32 بكأس الملك سلمان رسمياً.. اتحاد القدم يحدد موعد كأس السوبر بين النصر والتعاون “المملكة” تستضيف كأس السوبر الإسباني لـمدة 3 سنوات دراسة توضح العلاقة بين متلازمة داون عند الأطفال والإصابة بالتهاب المفاصل الرئيس التنفيذي لشركة “أمازون” يخطط لامتلاك فريق لكرة القدم

عبد المحسن القطان يكتب لبرق: وطني تاريخ وأمجاد وعطاء

تحتفل المملكة العربية السعودية باليوم الوطني التاسع والثمانون لتوحيد المملكة ويحتفل المواطن السعودي بهذا اليوم الذي يعبر عن حبه وانتمائه لوطنه ويوافق هذا اليوم 23 سبتمبر من كل عام، وكان سبب الاحتفال بهذا اليوم أن الملك عبدالعزيز –طيب الله ثراه– أصدر مرسوماً رسمياً يقضي فيه بتحويل اسم المملكة من اسم (مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها) إلى المملكة العربية السعودية. ويظل اليوم الوطني السعودي يوماً مميزاً بنظر أبناء هذا الوطن المعطاء فخراً لانتسابهم لبلد عريق بأحداث ماضيه، وسعادة بإنجازات حاضره.. لذلك نجد الاحتفال و الفعاليات المقامة في هذا اليوم التي تنتشر بمختلف المناطق لتبين مظاهر الفرح التي تأتي انعكاساً لشعب طموح لتحقيق الإنجازات ومقدر للخيرات التي تمنحه إياه بلاده.

واليوم الوطني السعودي مناسبة عزيزة تتكرر كل عام، تتابع من خلالها مسيرة النهضة والعطاء العملاقة التي يعيشها الوطن في كافة المجالات حتى غدت المملكة وفي زمن قياسي في مصاف الدول المتقدمة.. بل وتتميز على الكثير من الدول بقيمتها الدينية وتراثها وحمايتها للعقيدة الإسلامية وتبنيها الإسلام منهجا وأسلوب حياة حتى أصبحت ملاذاً للمسلمين. وأولت الحرمين الشريفين المدينة المنورة و كة المكرمة التي تعد قبلة المسلمين جل اهتمامها وبذلت كل غالٍ في توسعتها وإعمارها بشكل أراح الحجاج والزائرين وأبرزها في أفضل ثوب يتمناه كل مسلم.

ولقد دأبت حكومة المملكة منذ إنشائها على نشر العلم وتعليم أبناء الأمة والاهتمام بالعلوم والآداب والثقافة وعنايتها بتشجيع البحث العلمي وصيانة التراث الإسلامي والعربي وإسهامها في الحضارة العربية والإسلامية والإنسانية وشيدت لذلك المدارس والمعاهد والجامعات ودور العلم وما حققت المملكة العربية السعودية سبقاً في كل المجالات وأخص منها المجال الصحي.. فلقد شهدت المملكة نهضة صحية كبرى أصبحت مضرب المثل وأخذت بأسباب التقنية الحديثة في برنامج يربط مستشفيات المملكة بالمراكز الطبية والجامعية المتخصصة عبر الأقمار الصناعية على مدار الساعة؛ الأمر الذي يزيد من فرص الاطلاع المعرفي ومن سهولة الاستعانة بآراء طبية أخرى تمكن من بعض الحالات التي ربما كانت في السابق تتطلب سفراً شاقاً للحصول على هذه الخدمات..
وكل عام وأنت بخير يا وطني..

– عبد المحسن معتوق القطان/ مكتب برق المنطقة الشرقية.
– عضو الجمعية المشارك بنادي الأحساء الأدبي (لجنة الإعلام).
– عضو جمعية إعلاميون.
– عضو فرع هيئة الصحفيين السعوديين بالأحساء.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة