مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الجمعة, 19 صفر 1441 هجريا, الموافق 18 أكتوبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

ضبط أربعة متهمين قاموا باقتحام وسرقة مراكز تجارية في شمال الرياض الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا “عمل وتنمية الرياض ” في ورشة عمل توطين وظائف الشؤون الإسلامية تنظم ملتقى الأمن الفكري الأول للجاليات بجازان سفارة المملكة في لبنان تدعو رعاياها لتجنب أماكن المظاهرات الأمير خالد بن سلمان يبحث مع “هايل” جهود مكافحة الإرهاب ضعف التجارة العالمية يجبر ألمانيا على خفض توقعات النمو في 2020 تعطيل الدراسة في المدارس والجامعات اللبنانية اليوم بسبب التظاهرات جدة.. العثور على فتاة مُتغيبة منذ عام عن أسرتها “المملكة” تستعرض جهودها في دعم الثقافة والتنمية المستدامة مع البلدان متوسطة الدخل سحب رعدية ممطرة مصحوبة برياح نشطة في طقس اليوم “حساب المواطن” يرد على مطلقة تعول 4 أبناء بعد توقف الدعم عنها لبنان يتراجع عن فرض رسوم على الاتصالات الهاتفية عبر الإنترنت حبوب ذكية لإيصال الأدوية دون ألم !

“أوبئة” تهدد حياة ملايين البشر !

“أوبئة” تهدد حياة ملايين البشر !
صحيفة برق
متابعات

حذرت لجنة خبراء دولية من أن العالم يواجه تهديداً متنامياً من أمراض وبائية قد تقتل ملايين الأشخاص وتلحق ضرراً جسيماً بالاقتصاد العالمي، وطالبت الحكومات بضرورة العمل على الاستعداد للحد من هذا الخطر.

وقال مجلس رصد التأهب‭ ‬ العالمي، الذي انعقد بمشاركة مجموعة البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية، إن الأمراض الفيروسية التي تتحول إلى أوبئة مثل الإيبولا والإنفلونزا ومرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز)، يصعب بشكل متزايد التحكم فيها في عالم يشهد نزاعات طويلة الأمد ودول هشة وهجرة قسرية.

واعتبر المجلس في تقرير صدر الأربعاء “التهديد بتفشي وباء حول العالم تهديداً حقيقياً. إن عدوى سريعة الانتشار يمكنها أن تقتل عشرات الملايين وتعطل الاقتصادات وتزعزع الأمن الوطني”.

وذكر التقرير أنه بينما تبذل بعض الحكومات والمنظمات الدولية جهوداً لتكون في حالة يقظة وتأهب لتفش واسع للأمراض منذ انتشار الإيبولا في غرب إفريقيا بين عامي 2014 و2016، إلا أن هذه الجهود “غير كافية على الإطلاق”.

وأضافت جرو هارلم برونتلاند، المديرة العامة السابقة لمنظمة الصحة العالمية والتي رأست اجتماع المجلس، أن الأساليب المتبعة حاليا في التعامل مع الأمراض وحالات الطوارئ الصحية “تتسم بدوامات من الذعر والإهمال”.

وأشار التقرير إلى وباء “الإنفلونزا الإسبانية” الذي تفشى عام 1918 وأودى بحياة ما يُقدر بخمسين مليون شخص. وقال إنه مع سفر أعداد هائلة من البشر في أنحاء العالم بالطائرات يوميا يمكن أن يتفشى حاليا وباء مماثل ينتشر خلال أقل من 36 ساعة ويقتل ما يُقدر بين 50 و80 مليون شخص ويقضي على نحو خمسة في المئة من اقتصاد العالم.

وفي حالة ظهور وباء فإن الكثير من أنظمة الصحة، لاسيما في الدول الفقيرة، ستنهار.

وقال أكسيل فان تروتسنبرج، نائب رئيس البنك الدولي وعضو المجلس، “يفاقم الفقر والضعف تفشي الأمراض المعدية ويساعدان في توفير الظروف الملائمة للأوبئة”.

ودعا تيدروس أدهانوم جيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الحكومات إلى “الانتباه للدروس التي نتعلمها من تفشي (هذه الأمراض الوبائية)” وإلى “الاستعداد قبل نزول البلاء” وطالبها بضرورة الاستثمار في تعزيز أنظمة الصحة وضخ مزيد من التمويل لأغراض البحث العلمي وتحسين التنسيق وأنظمة الاتصال السريع ومراقبة التقدم بشكل مستمر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*