مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 21 صفر 1441 هجريا, الموافق 20 أكتوبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

ضبط أربعة متهمين قاموا باقتحام وسرقة مراكز تجارية في شمال الرياض الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا “التجارة” تستطلع آراء المهتمين والعموم حيال مشروعي إجراءات ودليل تراخيص الاستيراد الأربعاء المقبل.. “غرفة الأحساء” تُنظّم لقاءً مفتوحًا حول “واقع الشركات العائلية” أمير الجوف يستقبل مدير جوازات المنطقة المعيَّن حديثًا “تعليم الرياض” يعلن اعتماد 224 منسقًا للموهوبين في المدارس “بلدية الخفجي” تواصل أعمالها ببرنامج التشوه البصري 30 طالب سعودي وتايواني في ملتقى إثرائي بالأحساء “أمانة الشرقية” تنفذ 5 جسور مشاة في حاضرة الدمام (صور) «البيئة» تدعو للمشاركة في زراعة 50 ألف شجرة في يوم واحد مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع سلالاً غذائية في المناطق المحاذية لمحافظة صعدة وزير الإعلام يستقبل سفيري الهند وأفغانستان الكويت.. تصعيد نيابي وشعبي ضد القنصلية المصرية بتهمة الاعتداء على محام عمل مكة يصدر 53 ألف تأشيرة موسمية في الحج

رحل محمد علي “رحمه الله”

رحل الشاب محمد بن علي البارقي صباح أمس الجمعة عن عمر ناهز الأربعون عاماً إثر سكتة قلبية وهو متجه إلى عمله صباح أمس بمدينة الرياض، وقد وجد في سيارته وقد فارق الحياة “رحمه الله”.

ولد الراحل في قرية القريحاء وينحدر من قبيلة موسى بن علي إحدى قبائل بارق في منطقة عسير.

وقد قضى هذا الرجل شبابه خادماً لوالدته وأخواته ولم يتزوج، حيث كان يقول “أرغب الزواج لكن لا أسمح لأحد أن يزعج أمي أو ينكد عليها أو يأخذها بعيداً عني، ولا أريد العيش بعيداً عن والدتي إلا في حالة نداء الوطن.. أذهب إلى أي منطقة وهي تقدر ذلك“.

خدم محمد علي في صفوف قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي، وشارك مع الرجال البواسل في منطقة نجران ثم عاد إلى الرياض، وكلف مرة أخرى بمنطقة جازان في حرب الذود عن الدين والوطن في بداية الحرب.

كان من الرياضيين الذين يمثلون منتخبات قوات الدفاع الجوي في مناسبات رياضية عديدة، منها لعبة رفع الأثقال ورمي القرص والقلة حتى تقاعد قبل عام ليعود مرة أخرى في وظيفة أمنية تعينه على قضاء حوائج والدته ومتطلبات الزمان.

كان رحمه الله، صاحب ابتسامة يشاهدها زملائه عند دخولهم وخروجهم من وإلى العمل.. محباً للناس وخدوماً ورجل مهمات.

رحل محمد علي وخلّف بعده والدته في منزل مستأجر وحيدة إلا من إحدى بناتها..

رحل وهي تدعوا له وكثيرون ممن عرفوا محمد علي الإنسان يدعون له بالرحمه والمغفرة.

رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته، وتعازينا لوالدته وأخواته وأقاربهم وزملاءه وقبيلته ومحبيه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*