مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 4 شوّال 1441 هجريا, الموافق 27 مايو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني الأرصاد تصدر تقرير الحالة المناخية السائدة على المملكة خلال صيف 1441هـ الخطوط السعودية تتم جاهزيتها لاستئناف تشغيل الرحلات الداخلية “شرطة عسير” تصدر بيانا بشأن حادِثة إطلاق نار بين عدد من الأشخاص في الأمواه الذهب يبلغ أقل مستوى في أسبوعين النفط يهبط بسبب مخاوف بشأن الطلب وتوترات هونج كونج “الأرصاد”: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة تبوك المكسيك تسجل 501 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة البرازيل تقترب من عتبة 400 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا الصين تعلن تسجيل إصابة واحدة بكورونا الولايات المتحدة: 657 حالة وفاة بفيروس “كورونا” بايدن: ترامب أحمق لعدم ارتدائه الكمامة رينو الفرنسية لصناعة السيارات ستخفض 5000 وظيفة بحلول 2024

رحل محمد علي “رحمه الله”

رحل الشاب محمد بن علي البارقي صباح أمس الجمعة عن عمر ناهز الأربعون عاماً إثر سكتة قلبية وهو متجه إلى عمله صباح أمس بمدينة الرياض، وقد وجد في سيارته وقد فارق الحياة “رحمه الله”.

ولد الراحل في قرية القريحاء وينحدر من قبيلة موسى بن علي إحدى قبائل بارق في منطقة عسير.

وقد قضى هذا الرجل شبابه خادماً لوالدته وأخواته ولم يتزوج، حيث كان يقول “أرغب الزواج لكن لا أسمح لأحد أن يزعج أمي أو ينكد عليها أو يأخذها بعيداً عني، ولا أريد العيش بعيداً عن والدتي إلا في حالة نداء الوطن.. أذهب إلى أي منطقة وهي تقدر ذلك“.

خدم محمد علي في صفوف قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي، وشارك مع الرجال البواسل في منطقة نجران ثم عاد إلى الرياض، وكلف مرة أخرى بمنطقة جازان في حرب الذود عن الدين والوطن في بداية الحرب.

كان من الرياضيين الذين يمثلون منتخبات قوات الدفاع الجوي في مناسبات رياضية عديدة، منها لعبة رفع الأثقال ورمي القرص والقلة حتى تقاعد قبل عام ليعود مرة أخرى في وظيفة أمنية تعينه على قضاء حوائج والدته ومتطلبات الزمان.

كان رحمه الله، صاحب ابتسامة يشاهدها زملائه عند دخولهم وخروجهم من وإلى العمل.. محباً للناس وخدوماً ورجل مهمات.

رحل محمد علي وخلّف بعده والدته في منزل مستأجر وحيدة إلا من إحدى بناتها..

رحل وهي تدعوا له وكثيرون ممن عرفوا محمد علي الإنسان يدعون له بالرحمه والمغفرة.

رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته، وتعازينا لوالدته وأخواته وأقاربهم وزملاءه وقبيلته ومحبيه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة