مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الخميس, 17 ربيع الأول 1441 هجريا, الموافق 14 نوفمبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

ضبط أربعة متهمين قاموا باقتحام وسرقة مراكز تجارية في شمال الرياض الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا المؤسسة العامة للحبوب تطرح مناقصة لاستيراد مليون طن شعير علفي “الصندوق الصناعي” يوقع اتفاقية تعاون مع “مسك الخيرية” في مجال التدريب المشترك متحدث باسم الحكومة الكويتية: رئيس الوزراء يقدم استقالة الحكومة لأمير البلاد الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف تستوفي متطلبات المواصفة العالمية لتمديد شهادة الآيزو ضربات أمنية ليلية تستهدف كهوف الجبال في الداير.. وسقوط 365 مخالفًا ومتسللًا (صور) “سكني” يوقع اتفاقية تعاون مع “الاتصالات” لتقديم “خدمات إسكانية” تستغرق 15 ساعة .. بدء عملية فصل التوأم السيامي الليبي “أحمد ومحمد” قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين من مخيم العروب شمال الخليل مقتل وإصابة 5 أشخاص بإطلاق نار داخل كلية بشرق روسيا النفط يرتفع بفعل تراجع مخزون الخام الأمريكي وتصريحات من أوبك المملكة تندد بالعدوان الإسرائيلي على غزة.. وتطالب بتدخل دولي لوقفه “صحة الرياض” تنفذ برنامج تدريبي للمستشفيات صديقة الأم والطفل

طلال بن مشعان المفلح يكتب لـ”برق” | هندسة الإعلام والمتطفلين

الإعلام هندسة ومهنة المصاعب والمتاعب لايدركها الكثيرون، الاعلام سلاح مؤثر حيث بدأت أول محاولة فرنسية عام 1918 لفرنسا في وضع ميثاق لأخلاقيات المهنة بعد الحرب العالمية الأولى؛ نظرًا للدور الفعال الذي لعبته وسائل الإعلام في تلك الفترة، لتوالى بعدها المحاولات الغربية والعربية لسن قوانين وأنظمة لتحديد أخلاقيات المهنة.

لا أحد يتجرأ أن يقول أنا طبيب أو مهندس لأنه يدرك أنه أمام محك واختبار وتصنيف، لذا الإعلام أولى لارتباطة بشتى علوم الحياة (السياسة والاقتصاد والصحة والتعليم وغيرها)، بل تصل لإدارة الرأي العام وتوجيهه وتغيير المفاهيم له مفاهميه الخاصة ومصطلحاته وقواعدة المبنية على الفهم والإستنتاج والتحليل وهذا أمر مهم وخطير، وهو سلاح فتاك تستخدمه أغلب الدول المتقدمة في تحقيق مصالحها بمعنى أنه سلاح ذو حدين.

لايدرك ما نتحدث عنه إلا النخبة وذوي التخصص، الإعلام صناعة ومهنة معقدة ومتشعبة له استراتيجياته ونظرياته العميقة والعالمية واللغوية بدءًا من صناعة الحدث والقصة والصياغة والتحرير والتدقيق وصولًا للبث والتأثير ومن ثم قياس الأثر قبل وبعد وهو مايجعله فريدًا مرتبطًا بالإبداع؛ لذا من الأولى انتشاله من العوام الذين أصبحوا يطلقون مسميات لايدركون منها شيئًا سوى أنه فتح صفحة في تويتر وأصبح يعلق ويغرد ضمن آلاف مؤلفه (ضغطة كيبورد ورتويت)؛ زاعمًا أنه أصبح مشهورًا إعلاميًا وهذا خلل فادح، أو عندما نصنف وسيلة تواصل بأنه إعلام وهو شتان بينهما كفرق عنان السماء عن قاع الأرض.

كنت لأتمنى أن يكون هناك تصنيفًا واختبارًا للإعلاميين خصوصًا كالمهن الأخرى حتى نقضي على المتطفلين وأن يكون لكل شخص مجاله وتخصصه وأن لايمارس الإعلام إلا ذوي التخصص سواء الصحفي أو المرئي أو المسموع أو الإعلام الجديد كالصحف الإلكترونية، وأن لا نصف وسيلة تواصل بإنها إعلام وهي الأقرب للتقنية من التواصل.

وأخيرًا نأمل من الجهات المعنية تفعيل دورها في الحفاظ على الهوية الإعلامية وتفعيل (ميثاق الشرف الإعلامي) ومنع كل من يحاول أن يتسلق بمسمى يوهم الناس أن حاملًا لواءه وهو بعيد كل البعد عنه.

أضحكني كثيرا وأحزنني عندما شاهدت في إحدى البرامج ظهور شاعر وممثل لتقديم برنامج متحدثًا عن خبرته الإعلامية التي لم نعرفها قط سوى أنه شاعر والآخر ممثل! ظهور هذه العينات إساءه وأين الدور الرقابي لحماية هندسة الإعلام من العبث بها.

وآخرًا وليس أخيرًا للمقال بقية!

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*