مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 1 جمادى الآخر 1441 هجريا, الموافق 26 يناير 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني الشرطة اليونانية تضبط 1.2 طن من الكوكايين غرب البلاد “تعليم تبوك” تعلن تأخير بداية اليوم الدراسي طوال الأسبوع الحالي بعد إغلاق الموانئ.. تراجع نفط ليبيا 75% شرطة الشرقية: القبض على مواطن متهم في سرقة عدد من المنازل بسبب « خلع في الكتف ».. السومة يغيب 14 يومًا عن الأهلي الرئيس الصيني: فيروس كورونا ينتشر بشكل سريع والبلد يواجه وضعاً خطيراً “سفارة المملكة بالصين” تدعو مواطنيها للتواصل معها لإجلائهم من مناطق انتشار فيروس “كورونا” مصرع وإصابة 9 أشخاص في انفجار فندق بكوريا الجنوبية الدفاع الروسية: فتح 3 ممرات لخروج المدنيين من إدلب “ماكرون” يؤكد وقوف بلاده إلى جانب لبنان للحفاظ على وحدته واستقراره

إياد علاوي: لا حوار قبل محاسبة المتسببين عن قتل المتظاهرين أولا

إياد علاوي: لا حوار قبل محاسبة المتسببين عن قتل المتظاهرين أولا
صحيفة برق
وكالات
قال رئيس الوزراء العراقي، الأسبق إياد علاوي، الخميس، إنه حذر رئيس الوزراء الحالي عادل عبد المهدي، من “بعض العناصر في مكتبه”، وذلك في ظل الاحتجاجات العارمة التي تشهدها البلاد وراح ضحيتها عشرات المتظاهرين.
وعرضت فضائية “سكاي نيوز” عربية، حوارا خاصا مع علاوي، الذى قال إن الخناق يضيق على الحكومة العراقية، بينما تمر البلاد بحالة من الاضطراب الشديد، ومن الصعوبة التكهن بما سيحدث في المرحلة المقبلة.
وأضاف: “ما يحدث حاليا يعكس ضعف أداء الحكومة وعدم تواصلها مع المتظاهرين”، مشيرا إلى محاولاته لعقد جلسات بين الرئيس برهم صالح وهيئات نقابية، لكنه عاد ليقول إن صالح لا يمتلك أي سلطة تنفيذية.
كذلك أشار علاوي إلى أنه تحدث مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وحذره “من بعض العناصر في مكتبه” التي تعمق الأزمة، لافتا إلى أنه يتواصل مع المتظاهرين والحكومة لمحاولة احتواء الأزمة.
وعن إمكانية عقد حوار وطني، أوضح علاوي: “انتهى وقت الحوار وولى إلى الأبد. لا حوار في ظل نفوذ الميليشيات واستخدام الرصاص. يجب محاسبة المتسببين عن قتل المتظاهرين أولا”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة