مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الخميس, 15 ربيع الآخر 1441 هجريا, الموافق 12 ديسمبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

ضبط أربعة متهمين قاموا باقتحام وسرقة مراكز تجارية في شمال الرياض الهلال يتصدر عربيا وآسيويا ومدرب النصر في المركز 24 عالميا الكاف يكشف أسباب إعادة نهائي أفريقيا.. وطلب للترجي “البنوك السعودية” تؤكد عمل أجهزة الصراف بكفاءة وتوفر العملات بها خلال أيام العيد «مصر» تستعدّ لتنظيم أكبر مائدة إفطار جماعي في العالم الجيش اليمني يحبط تسللا حوثيا في التحيتا موظف يفتح النار على زميله في بيشة النفط يهبط بعد زيادة مفاجئة في المخزون الأمريكي تحطم مروحية عسكرية روسية ومقتل اثنين من طاقمها المملكة تدين وتستنكر الهجومين اللذين وقعا في الصومال وأفغانستان عقوبات أمريكية على 5 مسئولين من جنوب السودان الرئيس العراقي يعقد مشاورات لاختيار رئيس جديد للحكومة الهلال يصل إلى قطر استعداداً لمونديال الأندية أتالانتا يعبر شاختار الأوكراني ويصعد إلى ثمن نهائي “الأبطال” إيران ترفض دعوة ماكرون للإفراج عن فرنسيين تحتجزهما سقوط صاروخين في محيط مطار بغداد.. ولا خسائر محافظ القريات يعقد اجتماعا مع مدير فرع “التجارة والاستثمار” بالجوف المركزي الأمريكي يثبت أسعار الفائدة في آخر اجتماعات 2019

توصيل أدوية السرطان فى فقاعات لتوجيها إلى الأورام.. طريقة جديدة للعلاج

توصيل أدوية السرطان فى فقاعات لتوجيها إلى الأورام.. طريقة جديدة للعلاج
صحيفة برق
وكالات

أشار العلماء إلى أنه أمكن الآن استخدام الموجات الصوتية وفقاعات الهواء لإيصال أدوية السرطان مباشرة إلى الأورام.

وتعتمد التقنية وفقا لموقع ” ديلى ميل” على آلة يمكنها معالجة الفقاعات الصغيرة باستخدام الطاقة من الموجات الصوتية، حيث يتم تعبئة الأدوية في الفقاعات ومن ثم توجيهها عبر الجسم باستخدام الاهتزازات حتى تصل إلى موقع السرطان وتطفو الفقاعات، ويمكن أن يسهل العلاج للأطباء مراقبة تقدم الأدوية عبر الجسم، وتجنب الآثار الجانبية التي تأتي من الأدوية و تؤثر على الأنسجة السليمة خارج أهدافها.

وأوضح الباحثون من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس (UCLA) أنهم نجحوا في اختبار هذه التقنية على الأنابيب التي تم إدخالها في لحم الخنزير، حيث يتم التحكم فى الأجهزة بواسطة أجهزة الموجات فوق الصوتية التي تحول الكهرباء إلى طاقة موجات صوتية .

يبلغ عرض الفقاعات أقل من 10 ميكرومتر، أي حوالي 13 % من عرض الشعر البشري، ويمكن أن تتحرك هذه الاهتزازات بطريقة مماثلة لكيفية تمكن المغناطيس من التحكم في القطع المعدنية حتى من خلال مواد أخرى.

وعند وصول الفقاعات إلى الموقع الصحيح، يمكن استخدام نفس الموجات الصوتية لتفجيرها وإطلاق الدواء في الجسم، ثم فحص الأنسجة تحت المجهر، أو استخدام المواد المشعة لتتبع الأدوية داخل الجسم، وبالإضافة إلى تحريك الفقاعات يمكن للأطباء أيضًا تتبع حركة الموجات فوق الصوتية باستخدامها.

حاليًا، يعتمد المسعفون على أخذ عينات من الأنسجة أو استخدام أجهزة تتبع مشعة من أجل مراقبة حركة الدواء عبر الجسم، وهم عمومًا لا يستطيعون التحكم في موقعه بمجرد دخولها إلى جسم المريض.

ولكن هذه التقنية قد تمهد الطريق لتسليم أكثر دقة للأدوية، مما يجعلها أكثر فعالية وبالتالي تناول جرعات أقل، واقترح الباحثون أن علاجات محددة للسرطان، مثل العلاج الكيميائي يمكن أن تكون أهدافًا مثالية لهم لأن لديهم وجهة محددة وتكون ضارة إذا كانت في أماكن خاطئة.

وقد يكون العلاج الجيني هدفًا آخر، حيث يجب أن تستهدف العلاجات مجموعة محددة من الخلايا مثلا تلك الموجودة في الرئتين لمريض التليف الكيسي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*