مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الثلاثاء, 3 جمادى الآخر 1441 هجريا, الموافق 28 يناير 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني لأول مرة.. الصين تعلق جميع الرحلات الجوية داخل وخارج البلاد “العنف الأسري”.. محاضرة توعوية تنظمها جميعة “فتاة الخليج” في الخبر الشرقية.. “رضا المستفيدين” يضع لمساته الأخيرة على نتائج تقارير المسح الميداني أمير الشرقية يرعى انطلاق بطولة كرة المرمى لذوي الإعاقة غداً تحت شعار “ألوان رقش”.. “مرضى الشيخوخة” تقيم المعرض الأول للكتاب الحديث بجدة “التويجري” يتابع جاهزية مطار الرياض لمنع دخول “كورونا الجديد” هيئة الرياضة تحتفل بإنجاز الأخضر الأولمبي كورونا واقتصاد الصين.. تكلفة تأمين الديون ترتفع وتباطؤ في الأفق مصر.. مصرع عروسين “سامح وريموند” بعد 72 ساعة زواج بالإسماعيلية مصرع قائد القطاع الغربي للمليشيات الحوثية في مواجهات بتعز كوريا الجنوبية ترفع مستوى التأهب تحسبا لانتشار فيروس “كورونا” انطلاق أعمال المؤتمر الأوروبي الثالث عشر للغاز في فيينا

الفعاليات استثمار أم جمع أموال

الفعالية تجمع بشري بأهداف عدة، إما ترفيهيًا أو اجتماعيًا أو اقتصاديًا أو سياسيًا أو دينيًا، يبدأ عددهم من سبع أشخاص فما فوق.

ومؤخرًا.. تحول اسمها علميًا ودوليًا إلى صناعة الاجتماعات ولا زال مفهوم الفعالية سائد ومنتشر.
ومع انتشار هذا المفهوم وسرعة نمو الفعاليات الترفيهية والمغريات والدعم الموجود، أصبح معظم الناس صناع فعالية دون ضابط أو إجراء؛ وصار الكل يتباهى بأن لدية مؤسسة تنظيم فعاليات بعجرها وبجرها، يطربه المدح ويعيه تطوير محتواه وصناعته بما يتوافق مع استراتيجية وطن، والأغلبيه قص ونسخ لمحتويات لها تأثير في السوق السعودي يعيشون التقليد ويمجون الإبداع.

عفوًا أيها الضيف الجديد في القطاع؛ لا تعتقد أن كل الأعمال التجارية متوافقة مع بعضها البعض في الخطط والاستراتيجيات والحسابات المالية، فصناعة الفعاليات أو الاجتماعات استثمار بلد ورؤية وطن ليست بقالة أو مخبز محصور على قوتك وقوت عيالك.
في صناعة الفعاليات الكل يشاركك الفكرة والدعم من فريق عمل – متطوعين ومتطوعات – مديري حشود – صناع محتوى – فريق تسويقي – مصممين – مقاولين – منظمين؛ البعض يعتقد أنها غلة هو المستحوذ عليها فقط.
صبرًا أخي الضيف؛ ففعاليتك إذا لم تقم على أمرين فحري بك أن تراجع دخولك وتوجهك.

هذان الأمران هما التسويق منطلقًا من الجانب الترويجي (للبلد للمنتجات لعلامتك التجارية لزوارك ودعم العارضين تسويقيًا)، الجانب الثاني الاستثماري الذي يعزز الاقتصاد في القطاعات وينميه ويطوره ويجعله جاذب من خلال اختيار الشركات الفعالة ذات النوعية في قطاعها.

بوجود هذين الأمرين تعرف تبني أهدافك وتعزز تطلعاتك وتنمو فعاليتك في حالة صحية لا تتأثر مستقبلًا.
إن صناعة الاجتماعات فن ومهارة تبدأ بخطط وتروي وتنتهي بتقييم وتطوير وتحسين لمخرجاتك،
وأكبر داعم لوصولنا لأهدافنا المنطلقة من رؤيتنا ٢٠٣٠، والتي تركز على تسويق بلدنا تجاه العالم هي صناعة الاجتماعات وما نقدمه من فعاليات نوعية جاذبة، من خلالها نستطيع الوصول للأهداف والتطلعات.

انتظر قراءتكم للخاطره القادمة انتظروني.

سلمان العطاوي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة