مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الثلاثاء, 16 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 7 يوليو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني المغرب يعلن موعد فتح المساجد بعد أشهر من الإغلاق نائب رئيس رابطة رواد الكشافة يُشيد بجهود رواد الحركة الكشفية بالزلفي الاتحاد السعودي لكرة الطائرة يحدد الأول من أغسطس موعد بداية تسجيل اللاعبين شرطة ‫القصيم‬ تتابع تنفيذ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية برشلونة يؤكد تجديد عقد ميسي الجزائر تسجل 475 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية استفادة أكثر من 900 مريض من مبادرة توصيل الأدوية بالمدينة المنورة الأمير فهد بن جلوي يشارك في ورشة عمل “تأثير جائحة كورونا على القطاع الرياضي” باكستان تسجيل 2691 إصابة جديدة بفيروس كورونا الديوان الملكي: وفاة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعود بن عبدالعزيز الأمير تركي بن طلال يعلن انطلاقة فعاليات صيف عسير 2020 تكليف “الشمري” مديراً لإدارة المراجعة الداخلية بتعليم الأحساء
عاجل | “الصحة”: تسجيل 3392 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” .. و5205 حالة تعافي

الفعاليات استثمار أم جمع أموال

الفعالية تجمع بشري بأهداف عدة، إما ترفيهيًا أو اجتماعيًا أو اقتصاديًا أو سياسيًا أو دينيًا، يبدأ عددهم من سبع أشخاص فما فوق.

ومؤخرًا.. تحول اسمها علميًا ودوليًا إلى صناعة الاجتماعات ولا زال مفهوم الفعالية سائد ومنتشر.
ومع انتشار هذا المفهوم وسرعة نمو الفعاليات الترفيهية والمغريات والدعم الموجود، أصبح معظم الناس صناع فعالية دون ضابط أو إجراء؛ وصار الكل يتباهى بأن لدية مؤسسة تنظيم فعاليات بعجرها وبجرها، يطربه المدح ويعيه تطوير محتواه وصناعته بما يتوافق مع استراتيجية وطن، والأغلبيه قص ونسخ لمحتويات لها تأثير في السوق السعودي يعيشون التقليد ويمجون الإبداع.

عفوًا أيها الضيف الجديد في القطاع؛ لا تعتقد أن كل الأعمال التجارية متوافقة مع بعضها البعض في الخطط والاستراتيجيات والحسابات المالية، فصناعة الفعاليات أو الاجتماعات استثمار بلد ورؤية وطن ليست بقالة أو مخبز محصور على قوتك وقوت عيالك.
في صناعة الفعاليات الكل يشاركك الفكرة والدعم من فريق عمل – متطوعين ومتطوعات – مديري حشود – صناع محتوى – فريق تسويقي – مصممين – مقاولين – منظمين؛ البعض يعتقد أنها غلة هو المستحوذ عليها فقط.
صبرًا أخي الضيف؛ ففعاليتك إذا لم تقم على أمرين فحري بك أن تراجع دخولك وتوجهك.

هذان الأمران هما التسويق منطلقًا من الجانب الترويجي (للبلد للمنتجات لعلامتك التجارية لزوارك ودعم العارضين تسويقيًا)، الجانب الثاني الاستثماري الذي يعزز الاقتصاد في القطاعات وينميه ويطوره ويجعله جاذب من خلال اختيار الشركات الفعالة ذات النوعية في قطاعها.

بوجود هذين الأمرين تعرف تبني أهدافك وتعزز تطلعاتك وتنمو فعاليتك في حالة صحية لا تتأثر مستقبلًا.
إن صناعة الاجتماعات فن ومهارة تبدأ بخطط وتروي وتنتهي بتقييم وتطوير وتحسين لمخرجاتك،
وأكبر داعم لوصولنا لأهدافنا المنطلقة من رؤيتنا ٢٠٣٠، والتي تركز على تسويق بلدنا تجاه العالم هي صناعة الاجتماعات وما نقدمه من فعاليات نوعية جاذبة، من خلالها نستطيع الوصول للأهداف والتطلعات.

انتظر قراءتكم للخاطره القادمة انتظروني.

سلمان العطاوي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة