مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الخميس, 16 ذو الحجة 1441 هجريا, الموافق 6 أغسطس 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

الشؤون الإسلامية تعلن نجاح خطتها في مشعر مزدلفة ومسجد المشعر الحرام ومرافقه رئيس مجلس علماء باكستان يهنئ خادم الحرمين الشريفين وزير الداخلية يعقد اجتماعًا (عن بُعد) مع قيادات القطاعات الأمنية المشاركة في الحج حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني ميزة جديدة في «واتساب» توقف مشكلة مزعجة لمستخدميها المملكة تقدم مساعدات إنسانية عاجلة لمواجهة آثار الانفجار في مرفأ بيروت انفجار هائل يهز كوريا الشمالية ويسقط عشرات القتلى والجرحى الهلال يحسم ديربي الرياض برباعية في شباك النصر “الجمارك”: تمديد مهلة تصحيح البيانات الجمركية لثلاثة أشهر إضافية الطيران الإسرائيلي ينتهك أجواء لبنان المغرب.. تسجيل 1283 إصابة جديدة و18 حالة وفاة بـ”كورونا” لجنة حكام التنس تجتمع مع حكام الدوري الممتاز والأولى مجلس الوزراء اللبناني يقرر “الإقامة الجبرية” على كل من أدار شؤون نيترات الأمونيوم “شفاء” تطلق برنامج “الأطراف الصناعية” لذوي الإعاقة بمكة عمان تسجل ٥٨٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا السودان: استئناف حركة الركاب والبضائع عبر المعابر الحدودية مع مصر

“موسكو”: لا ننحاز إلى أي طرف في ليبيا

“موسكو”: لا ننحاز إلى أي طرف في ليبيا
صحيفة برق
وكالات
نفى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أن تكون بلاده منحازة لأي طرف من أطراف الصراع في ليبيا، مشيرا إلى أن موسكو تضع مصالح الليبيين في المقدمة.
وقال لافروف – في تصريحات لوكالة أنباء (أسكانيوس) الإيطالية “الخميس” – إن “السياسة الروسية في ليبيا مسؤولة للغاية، وليس لها بعدا جيوسياسيا وتضع المصالح الليبية في المقدمة.. نحن لا ننحاز لأي طرف من أطراف الصراع في ليبيا وسياستنا في حل الأزمات، سواء في الشرق الأوسط أو في مناطق أخرى من العالم، تعتمد – بشكل ثابت – على مبدأ الحوار الوطني الشامل لإيجاد حلول وسط وتستند إلى القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة”.
وأوضح وزير الخارجية الروسي أن موقف موسكو ثابت وعلني بشأن الأوضاع في ليبيا، حيث نعمل على مساعدة الليبيين في التغلب على الفوضى التي سقطت فيها بلادهم قبل 8 سنوات بسبب تدخل حلف شمال الأطلسي غير المشروع.
وتابع “نسعى لاستعادة السلام والأمن في جميع أنحاء ليبيا لتحقيق التنمية المستدامة، وهذه هي الطريقة التي يتعين أن يُنظر من خلالها إلى مستقبل ليبيا ليس من جانبنا فحسب، بل ومن جانب المجتمع الدولي بأسره”.
وأكد لافروف أن المعركة التي لا هوادة فيها، هي المعركة ضد الإرهاب، والذي لا يمكن القضاء عليه إلا من خلال الجهود الجماعية والاعتماد على أحكام ميثاق الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في شمال إفريقيا الشرق الأوسط بأكمله.
وحول العلاقات الروسية الأمريكية في ظل اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية للبيت الأبيض، قال لافروف إن بعض السياسيين الأمريكيين يستخدمون الروسوفوبيا “رهاب الروس” من أجل مصالحهم الانتخابية، مشيرا إلى أنه مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في عام 2020، سيحاول البعض في واشنطن إعادة استخدام “الورقة الروسية”.
وأضاف: “مع الأسف، في السنوات القليلة الماضية، تبين أن الحوار بين بلدينا كان بالفعل رهينة للتناقضات الشديدة في أوساط واشنطن.. قام جزء من نوابها طوال هذا الوقت بالتصعيد ضد روسيا في إطار الصراع بين الأحزاب”.
وأشار لافروف إلى أنه بالإضافة إلى الأضرار الكبيرة التي لا مفر منها التي لحقت بالعلاقات الثنائية، فإن مثل هذه الإجراءات “أثارت زيادة عامة في التوتر في الشؤون الدولية، مما خلق مخاطر إضافية للأمن العالمي، والتي تتحمل فيها روسيا والولايات المتحدة، بصفتهما المالكين لأكبر الإمكانات النووية، مسؤولية خاصة من الناحية التاريخية”.
وأوضح لافروف أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “يعي إلى حد ما، مخاطر مسار المواجهة بين موسكو وواشنطن”، مضيفاً: “ومع ذلك، فإن الوضع السياسي الصعب داخل الولايات المتحدة يواصل تعقيد الدوافع الإيجابية بل ويعيقها. نظرًا لكوننا واقعيين، فإننا نفهم أنه بالنظر إلى اقتراب الانتخابات الرئاسية الجديدة في أميركا، قد يحاول خصومنا استخدام “الورقة الروسية” مرة أخرى، وحل مشكلاتهم على حساب روسيا”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة