مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الثلاثاء, 21 ذو الحجة 1441 هجريا, الموافق 11 أغسطس 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

الشؤون الإسلامية تعلن نجاح خطتها في مشعر مزدلفة ومسجد المشعر الحرام ومرافقه رئيس مجلس علماء باكستان يهنئ خادم الحرمين الشريفين وزير الداخلية يعقد اجتماعًا (عن بُعد) مع قيادات القطاعات الأمنية المشاركة في الحج حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني بوتين يعلن عن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم السفير الدكتور علي عسيري … يجب على العالم إيقاف ومحاسبة حزب الله واتفاق الطائف هو الحل العادل “السعودية للاستثمار الجريء” توقع عقدًا استثماريًا في صندوق الاستثمارات التقنية “وزير التعليم” يوجّه باستمرار الموافقة للمبتعثين على الدراسة عن بُعد حتى نهاية 2020 الذهب يسجل تراجعًا سريعًا مع احتفاظ الدولار بمكاسبه الصحة: زيادة أسرة العناية المركزة في مستشفيات الأحساء بنسبة 120% لجميع القطاعات الجيش الكويتي يؤكد سلامة واستقرار الحدود الكويتية الشمالية الأرصاد: رياح سطحية مثيرة للأتربة والغبار على شمال و شرق ووسط المملكة السلطات السودانية تعتقل رئيس حزب البشير المكلف إبراهيم محمود غوميز يقود الهلال للفوز على الفتح كلية الملك خالد العسكرية تعلن نتائج القبول المبدئي لحملة الثانوية “أرامكو” تعلن أسعار المنتجات البترولية لشهر اغسطس
عاجل | “الصحة”: تسجيل 1257 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” .. و1439 حالة تعافي

رغم إعلان إطلاق سراحهم.. آلاف الطلاب في معتقلات إيران

رغم إعلان إطلاق سراحهم.. آلاف الطلاب في معتقلات إيران
صحيفة برق
وكالات

أفادت منظمات طلابية في إيران، السبت، باستمرار اعتقال الطلاب وتدهور حالة آخرین، وعدم القدرة على الاتصال بعائلاتهم وحرمانهم من الوصول إلی محامين، وفق موقع “إيران إنترناشيونال”.

وقبل أسبوع، أعلنت السلطات في إيران إطلاق سراح جميع الطلاب المعتقلين، أثناء حضور رئيس السلطة القضائية، إبراهيم رئيسي، في جامعة طهران.

وذكرت المصادر المطلعة وفق “إيران إنترناشيونال” أن عدد المعتقلين في سجن فشافويه يبلغ عدة آلاف، وفي سجن إيفين عدة مئات، في حین أن اعتقال المحتجین ما زال مستمرًا في کثیر من المحافظات، كما تؤكد المصادر أن الوضع بالنسبة للمعتقلين أثناء الاحتجاجات الأخيرة أسوأ بكثير، وأن ظروفهم مزرية بسبب سوء حالة المرافق داخل المعتقلات.

وكان القضاء الإيراني استدعى عشرات الناشطين من بين 77 شخصية وقعوا على بيان يدين القمع الدموي للاحتجاجات، بتهمة “الدعاية ضد النظام” و”إهانة المرشد الأعلى”.

ونشرت عائلة الصحافي والناشط الإصلاحي عيسى سحرخيز، صورة لأمر من المحكمة، الجمعة، على منصات التواصل الاجتماعي تظهر استدعاء سحرخيز للمثول أمام المحكمة الثورية خلال 5 أيام بنفس التهم.

وكان بيان الشخصيات الإصلاحية في أعقاب احتجاجات نوفمبر الماضي قد أدان قيام النظام بالقمع العنيف والقتل ضد المتظاهرين السلميين، داعيا السلطات إلى احترام حق الناس في الاحتجاج السلمي.

وطالب بمحاكمة أولئك الذين أصدروا الأمر بإطلاق النار على المتظاهرين، وكذلك أولئك الذين نفذوا الأمر.

بالمقابل، ادعى المدعي العام الإيراني محمد جعفر منتظري في تصريحات، الخميس، أن “إحدى وسائل الاحتجاج تمت بكتابة رسائل فردية أو جماعية، وهناك طريقة أخرى تستخدم العديد من وسائل الإعلام التي لدينا، مثل هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية والفضاء الإلكتروني”.

يذكر أن العديد من الموقعين على بيان الـ 77 توقيعا هم من بين أعضاء حزب “جبهة المشاركة” المحظورة التي كان يقودها الرئيس السابق محمد خاتمي الذي رفض المظاهرات ووصفها بأعمال الشغب، في محاولة لكسب تعاطف المرشد الإيراني، ما أثار انتقادات واسعة ضده.

ومن الناشطين الآخرين الذين اعتقلوا بسبب البيان من قبل القضاء الإيراني هو الصحافي مهدي محموديان، إضافة إلى استدعاء شخصيات مهمة أخرى بمن فيهم مصطفى تاج زاده، نائب وزير الداخلية السابق.

ومحمودي هو ناشط في مجال حقوق الإنسان معروف بدوره في فضح الفظائع التي ارتكبها النظام في معتقل كهريزك في عام 2009 عقب الانتفاضة الخضراء. وحُكم عليه بالسجن خمس سنوات في عام 2009.

أما مصطفى تاج زاده فأكد أن القضاء يمكن أن يحاكمه باعتباره المسؤول عن جمع التواقيع وإعداد البيان المذكور.

وقال تاج زاده للصحافيين الخميس، إنه “على الرغم من أنني لم أكتب البيان إلا أنني أتحمل المسؤولية الكاملة عنه”. وأضاف أن القضاء يمكن أن يتخذ أي إجراء يحلو له.

إلى ذلك نشر تاج زاده صورة لرسالة المحكمة المرسلة إليه، لكنه قال إنه يرفض المثول أمام المحكمة طواعية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة