مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 29 جمادى الآخر 1441 هجريا, الموافق 23 فبراير 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني إعتقال 9 أشخاص خلال تظاهرة لحركة السترات الصفراء مانشستر سيتي يهزم ليستر بهدف دون رد بالدوري الإنجليزي وزير المالية الياباني: مجموعة العشرين تتفق على ضرورة التنسيق حول كورونا حرس الحدود ينقذ مواطنين ومقيماً تعطل قاربهم في عرض البحر بالفيديو.. الهلال يتغلب على الاتحاد بهدف قاتل ويواصل الصدارة الصحة العالمية ترحب بتراجع أعداد المصابين بفيروس كورونا في الصين وزير الخارجية يستقبل مستشار السياسة الخارجية والأمن بالمستشارية الألمانية استراليا على وشك اختبار لقاح ضد “كورونا” على الحيوانات مقتل شخص في حادث إطلاق النار في أمريكا تكريم الفائزات في مسابقة أمير منطقة الرياض لحفظ القرآن الكريم “جدة” تستضيف أول بطولة جولف دولية للسيدات النصر يفوز على الحزم بهدفين بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان

تأجيل الميراث لأجل غير مسمى

نعاني في زمننا الحالي من ظاهرة تأجيل الميراث الشرعي لعدة سنوات وأحيانًا يصل الأمر إلى أن يموت أحد الأطراف الموجودين في قائمة حصر الورثة؛ وهذا الأمر يُعتبر مخيفًا للغاية وظاهرة تكون عواقبها وخيمة.

وهنا أحزن كل الحزن عندما أقول ظاهرة وليس أمرًا نادرًا الحصول، ففي زمنٍ بعيد كانت المرأة لا تأخذ ورثها أبدًا وإن طالبت بهِ، فقد تكون ارتكبت ذنبًا كبيرًا يكاد لا يُغتفر لها.

وإن تم توزيع الورث وأخذت المرأة نصيبها فتُحرم من الورث العيني من أرض أو منزل أو أي أمر آخر، وتأخذ مكانه مبلغًا مالي بسيط فقط لكي لا تشارك الذكور في الورث العيني.

والبعض أصبح بعيدًا كل البعد عن ما ورد في السنة والقرآن عندما يقوم بتوزيع التركة بين مستحقيها ولا يجعل للجهات المختصة التوزيع بما يرضي الله سبحانه وتعالى وهنا يتم سكوت الإناث عن حقهم لكي لا يتصادموا مع إخوانهم، ويبقى الترابط بينهم.

ولكن هل الأخ يعي هذه النقطة بأنه أجبر أحد الورثة على شيء لا يريده ولكن ما جعله يرضى بهذه القسمة هو بقاء الود بينهم البين وليس الرضى الكامل في هذا الأمر.

وقال الله عز وجل: ﴿لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا﴾ [النساء:7].

ونحن في هذا البلد والحمد لله ننعم بحفظ الحقوق وبلادنا ولله الحمد تحفظ حقوق الفرد بما جاء في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

وأخيرًا أقول إننا في هذه الدنيا راحلون؛ فلماذا نرحل منها وفِي رقابنا ما ليس لنا فمن خاف الله اتبع قوله والله المستعان؟

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*