مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 3 صفر 1442 هجريا, الموافق 20 سبتمبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

انخفاض أسعار الذهب مع صعود الدولار الشؤون الإسلامية تعلن نجاح خطتها في مشعر مزدلفة ومسجد المشعر الحرام ومرافقه رئيس مجلس علماء باكستان يهنئ خادم الحرمين الشريفين وزير الداخلية يعقد اجتماعًا (عن بُعد) مع قيادات القطاعات الأمنية المشاركة في الحج حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني الكويت تسجل 385 إصابة جديدة بفيروس كورونا “سلمان للإغاثة” يوزع أكثر من 9 أطنان من السلال الغذائية للنازحين في مخيم جعولة بعدن مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعاً ‏⁧‫الصحة‬⁩: تسجيل 483 إصابة جديدة بفيروس ⁧‫كورونا‬⁩ و 1009 حالة تعافي و 27 حالة وفاة مجلس إدارة غرفة الأحساء يرفع التهاني للقيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني الـ90 للمملكة رئيس بلدية الخفجي: “اليوم الوطني” يوم بناء وتلاحم ورقي وتطور لمملكتنا في كافة المجالات ” أمين الشرقية” يهنئ القيادة الرشيدة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني للمملكة الـ90 “أمين الأحساء”: اليوم الوطني يُجسد معاني الوحدة والتلاحم بين القيادة والشعب في هذه الأرض المباركة الجبيل تكتسي الأخضر وتركيب خمسة آلاف علم؛ احتفاءً باليوم الوطني الـ 90 محافظ الأحساء يقدّم واجب العزاء لأسرة المغنم المهندس الفضلي يدشن الهوية الجديدة لـ 5 مراكز بيئية وصندوق البيئة “السعودية للكهرباء” تنشئ أحدث مرفأ للصيد في الشقيق يستوعب 120 قاربًا
عاجل | ‏⁧‫الصحة‬⁩: تسجيل 483 إصابة جديدة بفيروس ⁧‫كورونا‬⁩ و 1009 حالة تعافي و 27 حالة وفاة

عبدالله آل هنيدي يكتب لـ”برق”: قصص من حياة رئيس المحاكم محمد العسكري

فقدناك أبا أحمد، رحم الله الشيخ محمد بن أحمد العسكري رئيس محاكم منطقة نجران ورئيس محكمة الإستئناف بمكة المكرمة سابقًا أفتقده الوطن بأكمله وليست منطقة عسير فقط عرفناه عالمًا جليلًا وقاضيًّا متميزًا؛ وواحدًا من أعيان منطقة عسير الذين يُشار إليهم بالبنان، كيف لا وهو سليل أسرة عريقة والده الشيخ أحمد العسكري، شيخ قبيلة بني عبد العوص إحدى قبائل رجال ألمع، وكان ساعدًا أيمن لوالده في شؤون القبيلة قبل تفرغه لطلب العلم ثم العمل في سلك القضاء.

كانت بداية معرفتي بهِ وتواصلي معهُ عندما كان رئيسًا لمحاكم نجران، وكنت أتردد عليها منتدبًا إبّان عملي في هيئة الرقابة والتحقيق، فأزوره في مكتبه ويستضيفني في منزله، عرفت فيهِ العلم والحلم والتواضع ومعالجة قضايا الناس بالحكمة والإتزان، التقيتهُ ذات مرة في الجامع الواقع بحي الفيصلية والذي يحمل اسمه حتى الآن فعاتبني عندما أخبرتهُ أن ليَّ بضعة أيام ولم أقمْ بزيارته وكان هدفي عدم تكليفه بضيافتي لأن هذا أسلوبه معي ومع غيري.

ثمَّ اصطحبني في سيارته إلى منزله وعند باب المنزل وجدنا شخصين بانتظاره من أهالي المنطقة وبعدما سلما عليه، قال لأحدهما: أنا أعرف غرضكما، أنت جئت لتتوسط لهذا وأشار إلى مرافقه، قال نعم قال لا كلام في المنزل الكلام في المحكمه فانصرفا، وفي المنزل أخبرني أن أحدهما له معاملة طلب حجة استحكام على أرض زراعية وأن عليها معارضة من إدارة الطرق لكنه قرَّر صرف النظر عن المعارضة وإصدار صك الاستحكام للمواطن لكن لا يريد الإفصاح له بذلك أو الحديث في المنزل وأن الشخص الذي جاء ليتوسط له معروف لديه وزميل في العمل لأحد أبنائه فأكبرت فيه هذا الموقف وزادت محبته ومكانته في نفسي.

رحمك الله يا أبا أحمد وجبر مصاب محبيك وجعل مثواك الفردوس الأعلى من الجنة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة