مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الجمعة, 17 شعبان 1441 هجريا, الموافق 10 أبريل 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني وصول أولى الرحلات المخصصة لعودة المواطنين الراغبين بالعودة إلى المملكة مكة.. توزيع 100 كرتون لحوم على المتضررين من كورونا بـ”حي المسفلة” مبادرة تحالف الإيسيسكو لمساعدة العالم الإسلامي على تجاوز أزمة كورونا «أمانة جدة» تلزم مراكز التسوق بوضع حاويات مخصصة للقفازات والكمامات غرفة الرياض تعلن عن مبادرة ” غذاؤنا واحد “ أنشطة متميزة للأطفال بمكتبة الملك عبدالعزيز العامة لجنة تنمية اليمامة تقيم حملة “كلنا مسؤول” الأمن العام : استمرار السماح للعاملين في الخدمات المستثناة بالعمل حسب الأوقات المحددة مجلس إدارة ⁧‫تنسيقي حجاج الداخل‬⁩ يلتقي (عن بعد) الجوازات: سريان التأمين الطبي «شرط» لتجديد هوية مقيم لليوم الثاني على التوالي .. انخفاض في حصيلة الوفيات بكورونا في إسبانيا وزير الطاقة : اتفاق أوبك+ يتوقف على انضمام المكسيك

“السليس”: النميمة بمواقع التواصل من الإفساد بين الناس.. وتسبب الفرقة بين المسلمين

“السليس”: النميمة بمواقع التواصل من الإفساد بين الناس.. وتسبب الفرقة بين المسلمين
صحيفة برق
الرياض

حذَّر فضيلة الشيخ الدكتور خليفة بن مبارك السليس، الداعية في الشؤون الدينية بشرطة الرياض، من آفات اللسان وأثرها على الفرد والمجتمع، ناصحًا بضرورة حفظه حتى لا يكون سببًا في هلاك الإنسان.

جاء حديث “السليس” خلال محاضرة بعنوان “آفات اللسان وأثرها على المجتمع” في “ديوانية آل حسين التاريخية، مساء أمس السبت، بحضور عدد من الدعاة ورجال الأعمال والشعراء وأعضاء الديوانية.

وقال فضيلة الشيخ: “الله جعل الدنيا مزرعة للآخرة وما جعل الله الجنة إلا لأوليائه وما جعل النار إلا المخالفين لأمره المتعدين على حدوده، والإنسان يحرص على اللسان إذا استخدمه للطاعة يرفعه الله درجات”.

وأوضح “السليس” أن “آفات اللسان منه الكلام الباطل الذي لا خير فيه، فقد قال رسول الله: من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فليقل خيرًا أول ليصمت، واللسان من أعظم الآفات ويجب أن يحرص على أن يتكلم كلام يرضي الله عز وجل”.

وأضاف: “في هذه الأزمنة كثير من الناس يتكلمون الباطل ومنه الغيبة التي أصبحت في المجالس وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وكثير يقع في الغيبة، وكثير يسعى بالنميمة وهي القول على وجه الإفساد بين الناس، وتستخدم لتفريق جماعات المسلمين”.

واعتبر “السليس” أن “عثرات اللسان كثيرة؛ أخطرها اللعن، وينبغي للمسلم الحذر منه فهي من السجايا المكتسبة التي يعود الإنسان نفسه عليها، فهذه من الصفات المذمومة التي يجب أن يتجنبها الانسان”.

وأكمل بقوله: “من الآفات المدح المفرط؛ حيث تجد أناس كثيرون يمدحون آخرون بشكل مفرط على وجه غير حق، والذم أيضًا من الأمور التي يجب أن يتجنبها الإنسان؛ فالبعض يذم المسلمين في عرضه”.

وختم “السليس” حديثه بقوله: “الإنسان مسؤول عن لسانه وسيحاسبه الله عليه، ومن الخطورة الإستهزاء وإطلاق النكت الساخرة على العائلات في مواقع التواصل الاجتماعي لينال من أعراض المسلمين”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة