مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 8 شعبان 1441 هجريا, الموافق 1 أبريل 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني “الدفاع الأمريكية” تسجل 200 إصابة جديدة بـ”كورونا” بين الموظفين العسكريين والمدنيين أمير الجوف يطلع على الإجراءات الاحترازية لنزلاء السجون للوقاية من كورونا الرياض.. “مجمع إرادة” يخصص رقم مباشر وخدمة واتساب لمستفيديه “المتعب” يطلع على الإجراءات الاحترازية لإسكان عمال بلدية أحد رفيدة “إعلاميون ومدربون” يقدمون دروس وطنية عن وباء كورونا عبر “واتساب” تطور العلاقات الدبلوماسية بين الخرطوم و واشنطن تتضمن عدة مبادرات تطوعية.. أمير تبوك يوجه بإطلاق حملة “يداً بيد” هيئة حقوق الإنسان تشيد بتوجيهات خادم الحرمين وولي العهد للحد من انتشار كورونا باكستان تعتقل عدداً من العائدين من إيران أثناء تسللهم الحدود بطريقة غير شرعية “الشؤون البلدية”: وثيقة التأمين الإلزامي للمباني الإنشائية تهدف لحماية حقوق المؤمن “سلمان للإغاثة” يوزع 640 حقيبة إيوائية للمتضررين من السيول في عدن (صور) الصحة: استقطاب 78 ألف متطوع صحي وتأهيلهم

مرزوق البشري يكتب | ذيبان.. سريع الذوبان

تتردد كلمة “ذيبان” عند عامة الناس ويتداولونها كثيرا فيما بينهم،وتحكى عليها القصص والروايات، وهي تطلق بالغالب على الشخص الذي يحقق المكاسب بأقصر الطرق بدون كد أو عناء، سواء كان بحق أو بدون وجه حق.

وهذا الكائن الحي الذي يطلق عليه “ذيبان” في هذه السطور يتمتع بمميزات كثيرة، فهو لا يتواجد لوحده في وقت العمل بل ينخرط في المجموعة، فمرة يظهر ومرة يختفي،تجده يبرز بين المجموعة بوقت الانجازات ويتقدم الجميع، فيبرق ويرعد لعله يجد ولو قطرة مطر من الظهور الإعلامي، أما في وقت الاخفاقات فتجد “ذيبان سريع الذوبان” يسيح ويذوب ويختفي، ولا تجد له أثر، فهو يريد أن يسلب انجازات المجموعة لوحده، ولا يريد أن يشاركهم بالإخفاقات.

و”ذيبان” رجل يعتبر نفسه خارق بالذكاء وغيره لايفهم غبي، لذلك يعتبر نفسه فوق الجميع، فهو بوجهة نظره يستحق كل المكاسب التي حصل عليها، بفضل النظرة الثاقبة التي يتمتع بها.

كما يتميز “ذيبان” بحسن اختيار كلماته التي تطرب لها السامع،فهو يمدح كل شخص يستفيد منه ويتقرب ويتودد له،لعله يكسب منه شهادة تجعله في عالية القوم،ويكون له شأن عظيم بين الناس، وفي المقابل تجده يمن حتى بالسلام على الشخص الذي لايستفيد منه، لذلك خطته الاستراتجية ترسم وفق “مصلحتي أولًا”.

ورغم الدهاء والمكر التي يتميز بها “ذيبان” إلا أنه لديه نقطة ضعف،فأحيانا عقله قد يغطيه غشاء الغرور فتجده يرتكب حماقات يفضح بها نفسه، فهو لديه فكرة “أنا ذكي وغيري غبي” فهو يتعامل مع الناس على أنهم أغبياء من السهل توظيفهم لصالحه.

ولو وضعنا “ذيبان” تحت المجهر الشرعي لوجدنا أن الإنسان مطالب بالبحث عن مصلحة نفسه فالمنهج الشرعي يقول: “احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز”.

لذلك ليس من العيب أن تبحث عن مصلحة نفسك، لكن العيب وكل العيب أن تبحث عن مصلحة نفسك بمقابل مضرة الآخرين وخداع الناس وتحقيق مكاسب لا تستحقها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة