مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
السبت, 4 شعبان 1441 هجريا, الموافق 28 مارس 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني مصادر لـ”برق”.. منع المشاهير من التغطيات الإعلامية لإنفاذ قرار منع التجول “هيئة الاتصالات” تضيف 10 تطبيقات جديدة لقائمة تطبيقات التوصيل المسجلة لديها دورة عن “الحوار في بيئة العمل” للخريجات والموظفين في القطاعين الحكومي والخاص هطول أمطار غزيرة على الرياض 11 ألف خدمة قضائية إلكترونية ينفذها ديوان المظالم عن بعد لمستفيديه لجنة متابعة مستجدات كورونا تواصل اجتماعاتها وتنوه بتفاعل الجميع مع الإجراءات الاحترازية استشاري يشدد على أهمية تقوية مناعة المصابين بالأمراض المزمنة مصر.. وزير التنمية المحلية يوجه بغلق جميع الشواطئ أمام الزائرين لمواجهة “كورونا” “حُقَّ لنا نفخرُ”.. للشاعر مشعل القرشي إسبانيا تسجل أكثر من 800 وفاة بكورونا في يوم واحد وزير بريطاني آخر يعلن إصابته بفيروس كورونا “هيئة الاتصالات” تدعو المستفيدين للتعرف على تطبيقات التوصيل المسجلة لديها

أكثر من 50 مليون.. تكاليف المدربين المقالين في الأندية السعودية

أكثر من 50 مليون.. تكاليف المدربين المقالين في الأندية السعودية
يحيى ناصر
صحيفة برق

توالت إقالات المدربين في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين وأصبحت عادة معروفة تنتهجها الأندية السعودية للخروج من أثار سوء النتائج التي تعصف بالأندية وكشفت تلك الإقالات عن الضعف الإداري والعقليات الإدارية التي تدار بها تلك الأندية بعيدًا عن الأحترافية وتحديد الأهداف والغائبة عن تلك الإدارات؛ مما زاد الأعباء المادية على الأندية وسبب العجز في الميزانيات، وبذلك ترتفع تكاليف التعاقدات والتي يعقبها الشروط الجزائية.

وقدرت مصادر مطلعة بأن الموسم الحالي والذي قطعنا منه حوالي 60% فقط قد تم إبعاد (11) مدربًا بتكاليف بلغت للشروط الجزائية حوالي (خمسة عشر مليون ريال) فيما بلغت تكاليف التعاقدات المتكررة مع مدربين جدد ورواتب وتصفية العقود بلغت حوالي ( الأربعين مليون ريال) وهذا فيه أهدار كبير لميزانيات الأندية.

ويرجح الكثير من النقاد والمختصين، أن بعض إدارات الأندية تفتقد الخبرة في أختيار المدرب المناسب للفريق وأمكانياته الفنية لتحقيق أهداف الإدارة هل هو البناء أو المنافسة على الألقاب أو المحافظة على مكتسبات الفريق في المحافظة على المناطق الدافئة بعيدًا عن صراع المؤخرة ولذلك تختلف أهداف كل فريق ولكن ما يحدث في أغلب التعاقدات بأنها تتم بعشوائية إدارية وبعيدًا عن أراء فنية مختصة وإنما الدور الأكبر بيد عدد من مكاتب الوساطة التي تحقق أرباح جيدة من تلك التعاقدات.

ومع ختام الجولة (18) من دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين تم إقالة (11) مدرب وهو رقم مبالغ فيه ومن الصعب أن يتكرر في مكان أخر وإن كانت الأندية الخليجية والعربية قريبة في تفكيرها مع المدربين مع ما يحدث في أنديتها.

ولذلك نستعرض قائمة مدربي كرة القدم المقالين من أنديتنا المحترفة من بداية الموسم؛ قص الشريط لإقالة المدربين النادي الأهلي السعودي بعد الجولة الثالثة مباشرة بعد الخسارة من الوحدة في جدة 1/2 عندما أقال الكرواتي برانكو وأسند التدريب للوطني صالح المحمدي مؤقتا ليتم التعاقد مع السويسري جروس بعد مفاوضات طويلة بين الطرفين ورجع جروس للمرة الثالثة لتدريب ولكن ساءت النتائج للفريق ولذلك تم ألغى عقده ويتم تكليف الوطني مازن بهكلي بالتدريب مؤقتًا ليكون المدرب الرابع للفريق هذا الموسم و ليتكرر المشهد الأهلاوي هذا الموسم للمرة الثانية.

وفي ذات التوقيت ألغى الوحدة عقد مدربه الكرواتي ماريو رغم نتائجه الجيدة وذلك بعد الجولة الثالثة والفوز على الأهلي وكان تبرير إدارة الوحدة بأن البحث عن التطوير والمستوى الأقوى للوحدة ولذلك تم التعاقد مع الأرجواني كارينيو الخبير بالفرق السعودية والدوري السعودي.

وأعقب ذلك أعلان ضمك ألغاء عقد مدربه التونسي محمد الكوكي لسوء النتائج وبعد الخسارة من الوحدة بهدف في أبها رغم إنه من قاد ضمك للصعود لدوري المحترفين وهو من أعد الفريق قبل الموسم وتم التعاقد مع المدرب الجزائري نور الدين بن زكري.

وبعد ذلك أبعد الفتح مدربه الخبير بالفريق التونسي فتحي الجبال لتردي النتائج والتعاقد مع المدرب البلجيكي باتيك فيريرا، وبذات السبب ألغى الأتحاد عقد المدرب التشيلي سييرا لتذبذب النتائج للفريق وتم التعاقد مع المدرب الهولندي تين كات والذي لم ينجح مع الفريق ليتم ألغاء عقده والتعاقد مع البرازيلي كاريلي والذي سبق له تدريب الوحدة وهو ثالث مدرب للاتحاد في (18) جولة فقط.

وجاء الدور على فريق العدالة الذي ألغى عقد مدربه التونسي أسكندر القصري وتم التعاقد مع المدرب التونسي ناصيف البياوي، ثم استبعد الشباب مدربه الأرجنتيني خوخي ألميرون وتم جلب الأسباني لويس جاريسيا، فيما ظهر التعاون وأعلن ألغاء عقد المدرب البرتغالي باولوسيرجيو وتم أحضار مواطنه فيتور كامبلويس، وشارك الحزم في هذه الظاهرة المزعجة للدوري السعودي وألغى عقد مدربه البرتغالي دانيال أيسابلا وتم التعاقد مع البرازيلي أندري لويز خلفا له.

من الواضح بأن ظاهرة أستبدال المدربين أصبحت علامة فارقة للأندية السعودية ولن يتوقف هذا الأجراء فمع أشتداد المنافسة في مقدمة الدوري والهروب من المؤخرة سيتم إلغاء عقود عددا أخر من المدربين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*