مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 8 شعبان 1441 هجريا, الموافق 1 أبريل 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني جازان.. دعاة الإسلامية يطلون عبر البث المباشر للتوعوية بالإجراءات الاحترازية لـ”كورونا” “قانوني” يحسم الجدل بشأن تخفيض رواتب اللاعبين في الدوري السعودي “الدفاع الأمريكية” تسجل 200 إصابة جديدة بـ”كورونا” بين الموظفين العسكريين والمدنيين أمير الجوف يطلع على الإجراءات الاحترازية لنزلاء السجون للوقاية من كورونا الرياض.. “مجمع إرادة” يخصص رقم مباشر وخدمة واتساب لمستفيديه “المتعب” يطلع على الإجراءات الاحترازية لإسكان عمال بلدية أحد رفيدة “إعلاميون ومدربون” يقدمون دروس وطنية عن وباء كورونا عبر “واتساب” تطور العلاقات الدبلوماسية بين الخرطوم و واشنطن تتضمن عدة مبادرات تطوعية.. أمير تبوك يوجه بإطلاق حملة “يداً بيد” هيئة حقوق الإنسان تشيد بتوجيهات خادم الحرمين وولي العهد للحد من انتشار كورونا باكستان تعتقل عدداً من العائدين من إيران أثناء تسللهم الحدود بطريقة غير شرعية “الشؤون البلدية”: وثيقة التأمين الإلزامي للمباني الإنشائية تهدف لحماية حقوق المؤمن

(جلوي بن عبد العزيز) .. نجاحات قطوفها دانية

بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها المنطقة في تنظيم المؤتمر الوزراي مؤخراً؛ تستعد نجران في هذه الآونة لاحتضان منتدى ( اكتشاف المواهب الاجتماعية خلال الفترة من 24 وحتى 26 لشهر فبراير الحالي و الذي تنظمه الأمانة العامة لجائزة الاميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي بالتعاون مع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني – فرع نجران. ومن المتوقع أن يشهد المنتدى حضوراً سعودياً وخليجياً مقدراً يصل إلى 180 شخصية من ضيوف الشرف والخبراء، والمختصين والمهتمين بالشأن الاجتماعي والشبابي.
.. والسؤال الذي يطرح نفسه دائماً ويتداوله كثيرون هو: كيف استطاعت نجران النجاح في تنظيم مثل هذه الفعاليات الكبرى وتقديم نماذج مبهرة لكل المهتمين بالشأن الاجتماعي والاقتصادي والاستثماري ملحياً وخارجياً ؟
والإجابة –حسب اعتقادي– لا تحتاج إلى تفكير عميق لأنه بكل بساطة كل هذه الأعمال رهينة برجل اسمه (جلوي بن عبد العزيز بن مساعد).. مسؤول تجسدت فيه طاقة إيجابية تتجاوز حدود الإدارة التقليدية إلى فضاءات أخرى تعانق روح الإبداع والإدراك الواعي لمتطلبات المرحلة المهمة التي تمر بها مملكتنا الحبيبة في جميع المجالات.. رجل جعل الحكمة والتواضع والتعامل التلقائي منهجاً له في إدارة شؤون الإمارة فصار نموذجاً يحتذى لدى كل المواطنين بالمنطقة معتمداً في هذا الطريق على نهج القيادة الحكيمة والدراسات الموضوعية أساساً أولياً في مخاطبة كل القضايا التي تهم المواطن فكانت النجاحات المتوالية مخرجات طبيعية لما تشهده نجران اليوم من حراك تنموي، واجتماعي، واقتصادي.
نعم هناك عوامل أخرى ساهمت في هذه النجاحات التي تحققها نجران يوماً بعد يوم؛ إلا أن قيادة الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد تمثل رأس الرمح في تحقيق هذه النجاحات من خلال قدرة سموه الفائقة على التعامل بروح الثقة والفكر الواضح وحرصه على اشاعة أدبيات احترام الوقت، والرفع من شأن الهم الوطني في كل الظروف والأحوال فساد هذا النهج وسط جميع العاملين في إدارة الإمارة ومن هنا كانت النجاحات قطوفها دانية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة