مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 8 شعبان 1441 هجريا, الموافق 1 أبريل 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني “مدبولي”: موقف فيروس كورونا في مصر مازال تحت السيطرة “إيطاليا”: ارتفاع عدد مصابي كورونا إلى 110574.. و727 وفاة جديدة “الموارد والتنمية”: قصر ممارسة نشاط نقل الركاب بالتطبيقات الذكية على السعوديين لجنة متابعة مستجدات كورونا تؤكد على تعزيز الإجراءات الاحترازية نادي السينما بالأحساء يستأنف نشاطه عن بعد جازان.. دعاة الإسلامية يطلون عبر البث المباشر للتوعوية بالإجراءات الاحترازية لـ”كورونا” “قانوني” يحسم الجدل بشأن تخفيض رواتب اللاعبين في الدوري السعودي “الدفاع الأمريكية” تسجل 200 إصابة جديدة بـ”كورونا” بين الموظفين العسكريين والمدنيين أمير الجوف يطلع على الإجراءات الاحترازية لنزلاء السجون للوقاية من كورونا الرياض.. “مجمع إرادة” يخصص رقم مباشر وخدمة واتساب لمستفيديه “المتعب” يطلع على الإجراءات الاحترازية لإسكان عمال بلدية أحد رفيدة “إعلاميون ومدربون” يقدمون دروس وطنية عن وباء كورونا عبر “واتساب”

ظافر الشهري يكتب لـ”برق”: “مضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين”

إن الكلمة الملكية الإضافية الصادقة التي ألقاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله ـ لإخوانه وأخواته وأبنائه وبناته أبناء شعب المملكة والمقيمين على ثراها الطاهر جاءت لتؤكد مضامين وعي القيادة والشعب بخطورة المرحلة التي يمر بها العالم ، فكانت كلمة الملك سلمان حفظه الله بيانا مسؤولا يحمل مصارحة صادقة لأبناء وبنات المملكة ومن يقيم على أرضها بأن الواقع صعب وخطير ، وأن المستقبل في علم الغيب لكن بوادره ستكون أصعب على مستوى العالم أجمع ، ومع هذا جاء تأكيده ت حفظه الله ـ على أن الدولة ستمضي قدما وتقطع المرحلة بالإيمان بالله تعالى ثم بعزيمة أبناء هذا الوطن الذين يظهرون في الأزمات على قلب واحد.

علاقة القيادة بالشعب
لقد تعود المواطن السعودي من الملك سلمان ـ حفظه الله ـ الصدق والمصارحة والحكمة ـ فالرائد لا يكذب أهله ـ وهذا ما يميز علاقة القيادة بالشعب في المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها ، ولقد جاءت كلمة خادم الحرمين الشريفين لتعكس الاهتمام البالغ بهذه الأزمة وإدارتها باقتدار ومهنية لمصلحة المواطن والمقيم والحرص على سلامة الجميع وأمن البلاد والعباد.

ثنائية التعاطي مع الناس

إن ثنائية حكمة القيادة في التعاطي مع الناس والثقة هما العقد الاجتماعي الذي يجمع بين القيادة والشعب في بلادنا الغالية، وقد جاءت كلمة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ تعكس عمق العلاقة الوثقى بين القائد وشعبه، وهي علاقة تزداد قوة ومتانة وتلاحمًا في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا التي أشار لها الملك سلمان في كلمته، وهو ما تعودنا عليه في هذا الوطن المقدس، فكلما اشتدت الأحوال زادت علاقة القيادة بالشعب قوة ورسوخًا.

التقدير للعاملين في الصفوف الأمامية
لقد أشادت الكلمة الملكية بالدور الكبير والعطاء المميز للعاملين في الصفوف الأمامية لمواجهة هذه الجائحة من الممارسين الصحيين الذين يبذلون جهودا كبيرة وجبارة لمحاربة فيروس “كورونا ” وأشاد خادم الحرمين الشريفين بهم وبما يقدمونه من جهد داعيا إلى تكريمهم والإشادة بهم وشكرهم على ما يقومون به للحفاظ على صحة المواطن والمقيم على حدّ سواء.

الموازنة بين مستوى الخطورة والتفاؤل
جاءت الكلمة الملكية معبرة عن مستوى الخطورة التي تشكلها جائحة كورونا، وفي الوقت نفسه أكدت الكلمة على عمق الإيمان بقدرة الله سبحانه وتعالى على رفع البأس ثم الإيمان بالقدرات والمستوى العالي للإجراءات التي اتخذتها حكومة المملكة للتعامل مع هذا الوباء بما يبث الطمأنينة في نفوس المواطنين والمقيمين.

المملكة جزء من هذا العالم ولا تعمل بشكل منفرد
إن المملكة العربية السعودية من الدول الرائدة في خدمة الإنسانية، وذلك لإيمان قادتها وشعبها بأنهم جزء من هذا العالم وليسوا بمنأى عما يؤثر في هذه المنظومة العالمية، ولذلك أكد الملك سلمان ـ حفظه الله ـ على أن المملكة جزء من هذا العالم، وأنها ليست بمنأى ولا تعمل بشكل منفرد لذلك بادرت ودعمت المنظمات الدولية المعنية وساعدت وتساعد الدول التي تعاني من هذا الوباء، وهو شعور إنساني بليغ ورسالة واضحة لا يشكك فيها إلا حاقد أو جاهل مركب.

الأولوية لصحة الإنسان وكرامته
مَن يدقق في مضامين الكلمة الملكية يجد أن الأولوية لدى خادم الحرمين الشريفين تتلخص في الاهتمام بصحة الإنسان وكرامته والدولة لا تألوا جهدا في هذا الجانب، وهي تصرف بسخاء على حفظ النفس البشرية، وهذا ما تأكد في الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي اتخذتها حكومة المملكة منذ بدء ظهور هذا الوباء الخطير.

تقدير ما أظهره المواطن والمقيم من امتثال للإجراءات
تضمن كلمة الملك سلمان ـ حفظه الله ـ الإشادة الصادقة والتقدير لما أظهره المواطن والمقيم من تعاون وامتثال لكل التوجيهات والإجراءات التي صدرت من الجهات المعنية في الدولة التي قصد بها سلامة المواطن والمقيم، ولا شك أن الإشادة الملكية الكريمة تظهر قرب المواطن من دولته وقيادته واستجابته للأوامر، وهو مبدأ عرف به المواطن السعودي وتعول عليه الدولة في كل المواقف لإيمانها بدور المواطن المحوري، فهو الداعم لكل الإجراءات والتدابير الحكومية مهما بلغت حدتها وصعوبتها.

توفير الغذاء والدواء مسؤولية لا تراخي فيها

مما تضمنته الكلمة الملكية من معطيات وأساسيات تأكيد الملك سلمان ـ حفظه الله ـ على توفير الغذاء والدواء للمواطن والمقيم، وهي مسؤولية لا تراخي فيها ولا تساهل، ومما يؤكد هذا الجانب المهم خلو مدن المملكة وقراها وهجرها من أي مظهر من مظاهر تزاحم الناس أو تدافعهم في الأسواق، أو وقوفهم في طوابير الانتظار، حيث وجهت القيادة بتوفير احتياجات الناس والحرص عليها من خلال ممارسة الأجهزة المختصة لدورها الرقابي لتأكيد ذلك والحرص عليه، والحمد لله فإن المتطلبات الأساسية هي في متناول الجميع من المواطنين والمقيمين.

التأكيد على الإيمان بالله ووحدة الهدف والصف

وختم الملك سلمان ت حفظه الله ـ كلمته بالتأكيد على صدق الإيمان بالله سبحانه ثم الصلابة والقوة ووحدة الهدف والمصير والثقة في الله أولا وآخرا ثم في المواطن، ومن خلال معطيات هذه الكلمة الملكية الضافية نجد أن التعامل مع هذا الظرف الطارئ بإيمان وثقة هو كفيل بتجاوز هذه المحنة مثلما تجاوزت المملكة الكثير في ظل قيادتها الحكيمة وشعبها الوفيّ.

بقلم:الدكتور / ظافر بن عبدالله الشهري

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*