مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 8 شعبان 1441 هجريا, الموافق 1 أبريل 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني “الموارد والتنمية”: قصر ممارسة نشاط نقل الركاب بالتطبيقات الذكية على السعوديين لجنة متابعة مستجدات كورونا تؤكد على تعزيز الإجراءات الاحترازية نادي السينما بالأحساء يستأنف نشاطه عن بعد جازان.. دعاة الإسلامية يطلون عبر البث المباشر للتوعوية بالإجراءات الاحترازية لـ”كورونا” “قانوني” يحسم الجدل بشأن تخفيض رواتب اللاعبين في الدوري السعودي “الدفاع الأمريكية” تسجل 200 إصابة جديدة بـ”كورونا” بين الموظفين العسكريين والمدنيين أمير الجوف يطلع على الإجراءات الاحترازية لنزلاء السجون للوقاية من كورونا الرياض.. “مجمع إرادة” يخصص رقم مباشر وخدمة واتساب لمستفيديه “المتعب” يطلع على الإجراءات الاحترازية لإسكان عمال بلدية أحد رفيدة “إعلاميون ومدربون” يقدمون دروس وطنية عن وباء كورونا عبر “واتساب” تطور العلاقات الدبلوماسية بين الخرطوم و واشنطن تتضمن عدة مبادرات تطوعية.. أمير تبوك يوجه بإطلاق حملة “يداً بيد”

حصة التميمي تكتب لبرق: غدًا أجمل

غداً أجمل بالتعزيز ..
بالتحفيز ..
ببث روح الأمل والتفاؤل
غداً أجمل بجودة العطاء.. في وطن النقاء
غداً أجمل بالتعزيز كي تزهر النفس وتثمر وتصبح أرضاً لينة خصبة معطاءة للأفكار مستثمرة للقدرات وموجهة للمهارات نحو مسار الإبداع.

يقول الشيخ عائض القرني: إما أن تتغلب على يأسك وتكون شخصاً ألمعياً، وإما أن يتغلب عليك اليأس وتكون شخصاً إمعياً.

اصنع أفكار جميلة؛ لأن حياتك من صنع أفكارك.

فعلى صعيد السلوك.. يعتبر التحفيز مثير يحفز السلوك الإنساني ويساعده على توجيهه نحو الأداء المطلوب.

والتحفيز يحيي الهمم فيصبح الشخص متوازن حيوياً وانفعاليا. فبه تنشط فعالية التنفيذ وتقوى المخرجات لاستمرارية الدعم، فأينما وجد التحفيز كانت المثابرة في المبادرة عالية، ويساعد في تغيير الذات وتطوير العمل وتصحيح المسار وحل المشكلات.

التحفيز والنجاح خطان متوازيان يسيران جنباً إلى جنب؛ فأينما وجد التحفيز ارتسمت معالم النجاح.

يحتاج كل منا إلى روح تنافسية معطاءة ترتسم فيها القدرة والرغبة والجهد والإبداع فلاشيء يتفوق على وجود موارد بشرية مميزة بروح تنافسية عالية فعندما يفقد الناس حماسهم يفقد العمل أداءه وتكون النتائج غير مرضية وغير مشبعة لروح الإبداع.

بداخل كل منا طاقات تحتاج بوابة عبور لتثور بإبداع، لاتخمد بانقطاع..

فعلى الصعيد الشخصي تحفيز القوى الداخلية ضرورة ملحّة لإنتاج واقع أجمل وتنمية مواهب كامنة.

وعلى الصعيد المؤسسي تحفيز القوى العاملة بإثارة الهمم مطلب ضروري، فالشخص المنجز إن وجد بيئة محفزة مشجعة سيحاط بهالة من السعادة والإيجابية، والتي تحفز كوامن القدرات المختزلة على العطاء والاندفاع، أما إذا وجد بيئة غير محفزة مهمشة لقدرات الأشخاص المنجزين وتساويهم بغيرهم، هنا سيصاب المنجز بالملل الذي يؤثر على سلوكياته وعطاءاته بالسلبية والعمل المرهق بدون شغف.

كما أننا يجب ألاَّ نغفل أن عملية التحفيز ليست حصراً على الشخص المنجز فقط، فضعيف الأداء والمنعدم العطاء والمخفي لموهبته عليه أن يكسر حواجز عدم الثقة ويمتلك الجرأة الأدبية، وأن تتفجر لديه القدرات بشغف الإيجابية، والتي تضفيها مواطن التحفيز من خلال ولي الأمر، المدير، المعلم، والصديق وغير ذلك.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*