مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأربعاء, 8 شعبان 1441 هجريا, الموافق 1 أبريل 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني ‏ترامب: سنمر بأسبوعين مؤلمين ونريد من الجميع أن يستعد لهذه الأيام “المغرب” تسجل 15 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا د محمد كمال يكتب: الغرب والإسلام بعد أزمة كورونا “بريطانيا”: سنوفر الآلاف من أجهزة التنفس الصناعي “موسكو”: وفاة 5 حالات مصابين بفيروس كورونا الجامعة العربية تدين استهداف المملكة بصواريخ باليستية أمير تبوك يثمن جهود رجال الأمن في تنفيذ الإجراءات الاحترازية جمعية السلام للإغاثة والطوارئ تطلق مبادرة “نوصلها لك” «الحربي» لـ”برق”: أدعو الرياضيين بالاستمرار في ممارسة النشاط البدني أكبر وقت ممكن “بلدية القريات” تلزم المطاعم بإغلاق وتغليف الوجبات بطريقة آمنة «صحة حائل» تطلق مبادرتين لإيصال الأجهزة والمستلزمات الطبية “الولايات المتحدة”: تسجيل 164,785 إصابة بفيروس كورونا

الجوهرة سلطان الناصر “ما دُمت حيا”

انت تعلم أن كرات دمك البيضاء  تسعى على مدار اليوم أن تسد لك جرحك ان جرحت، كيف تتجاهل أن كل ذرة فيك، كل ما يحتويك قائم يعمل لأجلك ولإبقائك حيا بعد الله تعالى، إذاً ماذا تنتظر قم واسعى لإعمار هذه الأرض، لا تسمع للأوهام التي تثقل كاهلك، تلك المحبطة التي تشبثك على سريرك لأطول وقت ممكن.

ما دمت حيا علق قلبك بالله، فبذكره تطمئن القلوب، وبدعائه نؤتى كل مطلوب.

لو رأيت رجلا فوق أرضٍ وكل ما حوله حفر من نار وبقع يكسوها الظلام كأن الراحة في هذا المكان هو مجرد أوهام، لكن الرجل يحفظ أمرا ويلمه يسار صدره.

ما رأيك ما الذي يحمله بين يديه وكل اعتماده عليه؟ الله، حفظ الله في قلبه، فهل الضياع والهلاك من توقعات مصيره؟ محال، بل الله سيحفظه مدى الحياة مادام يجد مأمنه في الصلاة وبين لحظات كربه ينادي داخله يا الله.

ما دمت حيا معنا فإن لك شيئا لنا ينفعنا، فلا تجعلها سجينة داخلك، أطلقها، فهي ستعود لك أجمل. ما دمت حياً أطمح للأفضل، وأهديك طريقة للنجاح قد قرأتها.

أحسن في ثلاث علاقات، علاقتك بربك وبنفسك ثم الناس، ربك لأن التوفيق وكل شيء منه فكيف تظل في مكان بعيد عنه، نفسك لأنها لك، اكسب لها راحتها و توقعاتها منك؟ اسعى لها، أبحر وأحفر إن تطلب ذلك، فهي أنت وهي ترغب المتنفس لك، الناس لأنهم أشباهك، ان حزنوا واسِهم، ان كانت لهم حاجة فقف معهم، لأن في هذه المبادرات البسيطة بيننا نحن البشر أجور عظيمة وهي التي تكسبنا رضا الله، رأيت؟ عدنا لعلاقتنا مع الله، ولن نساند الناس ما لم نعود أنفسنا على الخير، لذا هي دائرة متكاملة نحن بحاجة لخوضها باستمرارٍ ما دمنا نحيا.

في النهاية ماذا لو تآكلك كسلك ومضى عليك الزمان؟ أستحتمل بركاناً يثور ندماً أم تحتمل ضميراً رنان .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*