مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الجمعة, 19 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 10 يوليو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني “‎ نيوم” ‪‬⁩ تختار معهد إعداد القادة مستشارًا رياضيًا لمشاريعها الواعدة نائب رئيس جمعية الكشافة يُشيد بجهود كشافة لجنة تنمية الشرافاء إعفاء وزير الصحة في السودان واستقالة 7 وزراء القبض على 4 أشخاص سرقوا حوالي 600 ألف ريال من مركبة أثناء توقفها بمكة تونس تعلن خلوها تمامًا من فيروس كورونا عودة 24 مواطنًا ومواطنةً من غانا وتوغو الأرصاد: طقس “الجمعة” شديد الحرارة متقلب على معظم المناطق بعد أسبوع من إصابة وزيرة الصحة.. رئيسة بوليفيا تعلن إصابتها بـ”كورونا” عبر الفيديو الصين تعلن عن 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا اللواء محمد العمري يكتب: العرب… وتنمُّر المستعمرين الجدد القبض على عصابة ارتكبت 46 جريمة في الأحساء الجيش الليبي للأتراك: أحلامكم ستنتهي عند سرت والجفرة

البروفيسورة “سلوى الهزاع” طبيبة الخمس قارات في حوار مع “برق” حول فيروس كورونا

البروفيسورة “سلوى الهزاع” طبيبة الخمس قارات في حوار مع “برق” حول فيروس كورونا
حوار/ وسيلة محمود الحلبي
الرياض

أضحى العالم الذي كان يعج بصخب الحياة اليومية وضجيجها مدن أشباح بعد فرض القيود الحازمة التي اتخذتها الدول من عمليات الحجر المنزلي وإغلاق المدارس والجامعات والمساجد إلى قيود السفر وحظر التجمعات العامة للقضاء على فيروس كورونا، الذي قتل مئات الآلاف حتى الآن.

وبقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ومتابعة ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز – حفظهما الله – تبنت المملكة العربية السعودية تدابير قوية وفعالة للتصدي لوباء كورونا وللوقاية منه والتغلب عليه. هذا ويمثل الامتثال الكامل لتعليمات حكومتنا الرشيدة واتخاذ كافة سبل الوقاية واجبا وطنيا على المواطن والمقيم.

وفي ظل هذه الظروف المحيطة كان لنا هذا الحوار مع البروفيسورة “سلوى بنت عبد الله فهد الهزاع” طبيبة الخمس قارات وأقوى امرأة عربية، طبيبة عيون سعودية، رئيس قسم العيون واستشاري طب وجراحة العيون بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، عضو في مجلس الشورى السعودي.

– د. سلوى الهزاع ترى متى ستنتهي الأزمة ومتى نتمكن من مواصلة حياتنا؟

الجواب لهذا السؤال يقرره الفيروس وقوته، والتزام المواطن والمقيم بتعاليم حكومتنا الرشيدة.

– كورونا تحد علمي واجتماعي كبير. ماذا تقولين فيه د. سلوى؟

تحديه كبير لأنه فاجأ العالم اقتصاديا واجتماعيًا وعلميا بشدّة خطورته وتحديه ينبع من قوة COVID 19 وقدرته على البقاء في الهواء الجوي والرذاذ وعلى الأسطح من عدة ساعات إلى عدة أيام وسرعة تنقله، وهذا يختلف عن باقي الفيروسات الكورونا السابقة (MERS – 2013، SARS – 2003).

– د. سلوى تجرى أبحاث من أجل تطوير اللقاحات بسرعة غير مسبوقة، ولكن ليس هناك ما يضمن نجاحها. أم لديك رأي اخر؟

هي ليست مسألة نجاح بقدر ماهي مسألة وقت وتوثيق، اللقاحات تأخذ وقت طويل حيث تطبق في المعمل أولاً ثم الإنسان وهذا يستوجب وقت وجهد فالكورونا فيروس سابقا MERS/SARS انتهت ولله الحمد قبل اكتشاف اللقاح ولو أن الجميع التزم وبأمانة. انشاء الله لن نحتاج للقاح وسينتهي الوباء قبل الحاجة للقاح.

– هل يمكن للناس التقاط الفيروس نفسه لمرات عدة في حياتهم د. سلوى ؟

ليس لدينا خبرة واسعة عن COVID 19 من المهم أن نتذكر أن COVID-19 ناتج عن فيروس تم اكتشافه حديثًا ولا يزال هناك الكثير مما لا يعرفه الخبراء عنه.لكن المعترف عليه كما هو بالفيروسات السابقة والحالية يعتقد معظم الخبراء أنه بمجرد أن يحصل الشخص على COVID-19 ، فإنه سيطور أجسامًا مضادة تحميه من إعادة العدوى.

– د. سلوى ما هي الطرق التي من شأنها أن تحد من قدرة هذا الفيروس على الانتشار؟

تجنب الاتصال الوثيق مع المرضى؛ في كثير من الأحيان غسل اليدين بالماء والصابون؛ عدم لمس العين أو الأنف أو الفم بأيديهم غير المغسولة؛ وممارسة النظافة التنفسية الجيدة والابتعاد ٦ قدم في الحالات الضرورية والالتزام بالبيت والحجر المنزلي.

– د. سلوى هل سيغير كورونا من سلوكنا / وسلوك مجتمعنا بشكل دائم ليسمح لنا بالحفاظ على معدلات انتقال منخفضة للعدوى؟

فيروس الكورونا العالمي الجديد يبقينا محتجزين في منازلنا -ربما لأشهر -يعيد بالفعل توجيه علاقتنا بالحكومة، والعالم الخارجي، وحتى ببعضنا البعض. بعض التغييرات التي يتوقع هؤلاء الخبراء رؤيتها في الأشهر أو السنوات القادمة قد تبدو غير مألوفة أو مقلقة، لكن لحظات الأزمات توفر أيضًا فرصة: استخدام أكثر تعقيدًا ومرونة للتكنولوجيا، وتقليل الاستقطاب، وإحياء تقدير للأماكن الخارجية ومتعة الحياة البسيطة الأخرى، لا أحد يعرف بالضبط ما سيأتي.

– حدثينا د. سلوى عن جهود المملكة العربية السعودية في التصدي لفيروس كورونا؟

الحكومة السعودية اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لمكافحة الفيروس التاجي وتعمل على ضمان تزويد كل مواطن وكل مقيم بالأدوية والغذاء والضروريات المعيشية خلال هذه الأزمة. طمأن العاهل السعودي الأمة على جهود الحكومة لضمان تلبية احتياجات الجمهور: وإن الترابط بين جميع الجهات الحكومية ساعدت على التصدي لفيروس كورونا وخاصة جهود المهنيين في القطاع الصحي معترف به للغاية.

– نفتخر بستة آلاف طبيب سعودي مبتعث في 41 دولة يكافحون كورونا ماذا تقولي لهم؟

لمً أهنئهم بل نهنئ انفسنا والوطن بشبابنا المخلص بمكافحة كورونا ب ٤١ دولة.

– ما هي المبادرات التي قمتي بتقديمها للمجتمع بهذه الظروف الصعبة التي نمر بها من جائحة كورونا؟

استعملت التواصل الاجتماعي بالحث على البقاء بالبيت وشاركت في عدة منتديات بالأجوبة على فيروس كورونا، وساندت الكثير نفسيا بهذه الازمة.

– بصراحة د. سلوى ماذا تعلمت من الأزمة؟ وبماذا تختمي هذا الحوار؟

• ستصبح الرعاية الصحية شاملة ويصبح التطبيب عن بعد واسع الانتشار.
• تستطيع الكليات والجامعات بتوسيع عدد طلابها حيث يصبح التعلم عن بعد أمرًا شائعًا.
• نستطيع التخلي عن الرفاهية والاعتماد على النفس
• نستطيع العمل عن بعد ، مما يقلل من حركة المرور وانبعاثات الكربون بشكل كبير.
• نستطيع الاعتماد أكثر على أنفسنا في كثير من الأمور
• وأحمد ربي أني في المملكة العربية السعودية خلال هذه الأزمة التي اهتمت في المواطن والمقيم سويا. وأشكركم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة