مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
السبت, 13 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 4 يوليو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني الصحة: 4 خطوات تزيد من كفاءة الكمامة “الأمن السيبراني”.. دورة تدريبية عن بعد بـ «جمعية الكشافة» “المناهج النقدية الحديثة في الأدب” محاضرة افتراضية في «أدبي الأحساء» شاهد.. فيديو “السعودية والبحرين” يحقق المليونية في أقل من 24 ساعة إنقاذ طفلة عمرها 6 سنوات سقطت على عنقها بالجوف “آل عبيه” للمرتبة الحادية عشرة بوزارة الإعلام بالشرقية “التجمع الصحي” وتجربة إنشاء المستشفى الميداني بالشرقية مركز تدريب تنس الشرقية يحدد الضوابط الصحية الاحترازية “مركز حي البساتين” يطلق نادي صيفي افتراضي للبنين والبنات سمها الغامدي تكتب: الأسرة أولًا يوفنتوس يعبر تورينو ويحلق في صدارة ترتيب الدوري الإيطالي الأردن تسجل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا

د جمعة والعُمري في ميادين العمل الإسلامي والأدبي

د جمعة والعُمري في ميادين العمل الإسلامي والأدبي
برق القوافي
الرياض

معالي الأستاذ الدكتور محمد مختار جمعة مبروك وزير الأوقاف ورئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بجمهورية مصر العربية، والأستاذ عبدالمجيد بن محمد العُمري، الباحث في مجال الشؤون الإسلامية، جمعتهما سابقاً ميادين العمل الإسلامي من خلال المؤتمرات و الندوات الدولية وورش العمل المتخصصة، كما يجمعهما ميدان الأدب والشعر، فكلاهما من الشعراء المتميزين ولهما دراسات وبحوث أدبية إلى جانب ما يقدمانه لمتذوقي الشعر من أدب رصين بين وقت وآخر.
و كما قيل العلم رحم بين أهله فقد بعث معالي الوزير د محمد مختار جمعة، بأبيات شعرية لأخيه الأديب عبدالمجيد العُمري، عبر فيها عن شوقه للبيت الحرام وابتهاله للمولى -عز وجل-، أن يجلي الوباء والغمة عن الأمة، وعلى الفور شاركه في هذه المشاعر الفياضة الشاعر عبدالمجيد العُمري، من خلال الأبيات الجوابية، ونسعد أن نقدم للقراء الكرام هذه الأبيات:
قال د محمد مختار جمعة:
يا خالقَ الخَلْقِ فَرِّج كُرْبَةَ الحَرَمِ
الغَلْقُ عَزّ على العُربانِ و العَجَمِ
والنَّاسُ عَاجِزةٌ لاشيء يَنْفَعُها
إلا رَجاؤُك يامنانُ ذو الكَرَمِ
مصرُ الكنَانَةِ لُطفاً منك تَحْفَظُها
حُصْن العُروبِة والإسلامِ من قدمِ
ومن سواك لهذا الفَضل نقصدهُ
ومن سواكَ لرفعِ الكَربِ والعُمّمِ

فكان جواب عبدالمجيد العُمري
الحَمْدُ للهِ فِي بَدْءٍ وَمُخْتَتَمِ
ثم السَلاَمُ عَلَيْكُمْ جَيرَةَ الهَرَمِ
تَحِيَّةٌ مِنْ صَمِيمِ القَلْبِ أَبَعْثُهَا
إلى الوَزِيرِ النَّبِيلِ الفَاضِلِ الفَهِمِ

لقَد أَثَرْت شُجُونًا فِي رِسَالَتِكُمْ
إِذْ ذُبْتَ ياشيخ مِنْ شَوْقٍ إلى الحَرَمِ

يَحْدُوكَ حُبٌّ إِلَى طهٓ وَ مَنْزِله
حِينَ اِبْتَهَلَتْ إِلَى المَنَّانِ ذِي الكَرَمِ

وَلَيْسَ إِلَّا الوَفَا وَالحُبَّ يَجْمَعُنَا
وَذَا طَبِيعَة أهْلِ الْفَضْلِ وَالشِّيَمِ

قَدْ أَصْبَحَ الحَجَرُ أمراً لازماً أبداً
بل ذَا مَنِ الدِينِ وَ الإيفاءِ بِالذِّمَمِ

تَسَابَقَ النَّاسُ لِلتَّخْفِيفِ مِنْ كَربٍ
كُلَّ البِلَادِ بِلَادِ العُرَبِ والعَجمِ

إِنَّ الذِي أَنْزَلَ اللأوا سَيَرْفَعُهَا
كَأَنَّهَا لَمْ تَمَر فِينَا وَ لَمْ تَقُم

وَعُدٌ مِنَ اللهِ بَعْدَ الْعُسْرِ مُيَسَّرَة
وَرَحْمَةُ اللهِ تَجْلُو غَيْهَبَ الظُّلْمِ

عِنَايَةُ اللهِ لِلْبَيْتَيْنِ تَحْفَظُهُ
مِمَّا يُحِيطُ بِذِي الدُّنْيَا مِنَ النِّقَمِ

وَليَحْفَظِ اللهُ مَنْ قَامُوا بِخِدْمَتِهِ
أَبْقَاهُمُ اللهُ فِي عِزٍ وَ فِي نِعَمِ

وَفِي الخِتَامِ صَلَاَةُ اللهِ دَائِمَة
لِخَاتِمِ الرّسْلِ طهٓ سيّدِ الأُمَمِ

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة