مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الجمعة, 19 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 10 يوليو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني القبض على عصابة ارتكبت 46 جريمة في الأحساء الجيش الليبي للأتراك: أحلامكم ستنتهي عند سرت والجفرة أمريكا.. 64 ألف إصابة جديدة و991 وفاة بكورونا إعفاء وزير الصحة في السودان و استقالة 7وزراء “الزكاة والدخل” تدعو إلى تقديم إقرارات ضريبة السلع الانتقائية جامعة أم القرى تحدد إجراءات ومواعيد القبول للعام الجامعي 1442هـ ولي العهد يطمئن على صحة الرئيس البرازيلي هاتفيًا بعد إصابته بكورونا أمير عسير يدشن 120 سرير عناية مركزة استعدادًا لأي طارئ وادي الدواسر.. مركز التنمية الاجتماعية ينظم دورة في “مهارات التخطيط المالي” تقنية “وادي الدواسر” تعلن موعد فتح باب القبول والتسجيل استعدادات الأندية لعودة الدوري السعودي | تقرير بلدية “عقلة الصقور” تضبط موقعاً مخالفاً لتحضير الأطعمة

ناصر 2020 بين لندن والرياض

ناصر 2020 بين لندن والرياض
صحيفة برق
مطار لندن - برق الدولية

رواية طالب في رحلة للتعلم
في المملكة المتحدة على حسابه الخاص.

يقول الطالب ناصر محمد الأسمري: كانت الحياة تسير وفق جدول مرتب من التسجيل والدفع والتأشيرة، والاستعداد للسفر من الرياض إلى لندن؛ وصلت لندن قبل اربعة أشهر وكانت جميع الامور ممتازه ومرتبة وفق جدول وخطة عمل بين المعهد والبيت الذي عشت فيه مع أسرة، أشكرهم على كل ماقدموه لي من دروس.
وفجاءة حل الظلام على مدن العالم
وأغلقت لندن أبوابها.. ! وازدادت الحالات فيها، وبدأت الأسر تنهي عقود الطلاب الذين أصبحوا تحت مصطلح “عالقون”

لكن المملكة العربية السعودية لم تترك أبنائها عالقون، فتحت خطوط ساخنة وتواصلت معنا في جميع مدن المملكة المتحدة ووصلت إلينا، ووفرت لنا أكثر ممانحتاج، وكان معنا وحولنا طلاب من دول مختلفة عالقون فعلاً ويتناقلون، وقفت السعودية العظيمة..!!

رسالتي حول جائحة كورونا حقيقة نهلت منها أعظم درس تلقيته في رحلة التعلم وأنا بين جدران الحجر الوقائي بين عاصمتين واستحالة الخروج أو التنقل والسفر، العالم أغلق حدوده الجوية والبرية والبحرية، الدرس الذي تعلمته هو:
“عندما يكون لك وطن مثل السعودية أطمئن”.

ونحن نستعد للرحيل شكراً للوطن والقيادة شكرا للملك المفدى، وشكرا لولي العهد الأمين، شكرا لسمو السفير والسفارة والملحقية والخطوط السعودية شكراً للوالدين ومن تواصل وسأل عني..
وتبقى الحقيقة نرسلها للعالم

“السعودية تسيطر على قمم الإنسانية”

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة