مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 14 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 5 يوليو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

حرس الحدود بالمدينة المنورة يُنقذ بحاراً يمنياً تعرض لوعكة صحية “أمانة الشرقية” تطلق حملة “نعود بحذر”.. وتغلق 69 منشأة مخالفة إحصائيات الدور الأول لدوري محمد بن سلمان.. النصر “بطل الشتاء” والهلال وصيفًا بعد تفشي “فيروس كورونا”.. “النمر”: احذروا هذه الأعراض إجراءات وقائية في مطارات المملكة بسبب «كورونا الجديد» حادث مروع.. 3 وفيات و20 مصابًا في انقلاب باص على طريق الهجرة الهزيمة الأولى للمدرب الجديد.. فالنسيا يهزم برشلونة الشباب يفرض التعادل على الهلال ويحرمه من الصدارة خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني الصين تطلق قمرا صناعيا لدراسة بيئة الفضاء “هدف” و”الأمن السيبراني” ينفذان برنامج تدريبي لتوظيف الكوادر الوطنية في 13 تخصص جديد التأمينات: الدعم للفترة القادمة سيشمل 70% من السعوديين في المنشآت الأكثر تضرراً العراق .. إحباط هجوم صاروخي على قاعدة تضم قوات أمريكية في بغداد ليبيا.. الجيش الوطني يدمر منظومة دفاع تركية في الوطية أكثر من 18 ألف مراجع بمستشفى العيص العام “الصحة”: أكثر من نصف مليون مستفيد من خدمات عيادات ” تطمن” ومراكز” تأكد” الإمارات.. إعلان الهيكل الجديد للحكومة «اليوم» مقتل 7 أشخاص وفقدان 9 آخرين جراء سقوط أمطار غزيرة على اليابان وفاة الفنانة رجاء الجداوي متأثرة بإصابتها بفيروس “كورونا” الصين تسجل 8 حالات إصابة جديدة بـ”كورونا” طقس الأحد: سحب رعدية ممطرة على بعض المناطق

تلاوة العيد: الطفولةُ جامعة … للشاعر عوض بن يحيى

تلاوة العيد: الطفولةُ جامعة … للشاعر عوض بن يحيى
برق القوافي
الرياض

 

للعيدِ في كلِ روحٍ طفلُ أحلامِ
يأبى الكهولةَ من عامٍ إلى عامِ

يبكي ويضحكُ، والحلوى تراوغُه
حتى تبُلّ صدى عرفانِه الدامي

فيستفيضُ رحيقُ الخلدِ في فمِه
أهزوجةً تعبرُ الدنيا بأنغامي

هذا الغناءُ الذي ما انفك مغترفًا
ألحانَه من قراطيسي وأقلامي

يدنو على خافقي من دون تعبئةٍ
وينحني لي كصدرِ الغيمةِ الهامي

يا مترَفَ الفجرِ، أثوابُ الضحى امتلأَتْ
بقامتي، والليالي ذاتُ أرحامِ

هاتِ الطفولةَ من أقصى مراتعِها
فإنني الآنَ منذورٌ لأسقامي

وافتحْ خزائنَكَ الملأى بأخيلتي
لأستعيدَ من الأحزان أيامي

الآن أعظَمُ ما في العينِ أدمعُها
وأقربُ الخلْقَ من عُتبايَ إبهامي

أمشي على الظنِ مملوءًا بوسوستي
كأنني عابرٌ من حقلِ ألغامِ

وتنطفي شهقتي الحرّى بأضرحةٍ
تجاورَت بين أضلاعي وأقدامي

يقولُ لي العمرُ إني متُّ من زمنٍ
واستُنسِخَت جثتي في محضِ أجسامِ

الذاهبون معي في صرختى اتحدوا
على النشوء وفكّوا كل أرقامي

ومن ضياعٍ إلى أمثالِه اتضحَتْ
حقيقةُ الملجأِ الغافي بآلامي

يحيطُه الليلُ، والأضواءُ تكشفُه
فكيف أخفيه عن طيري وأغنامي؟

وكيف أبنيه من طيني إذا انهدمَتْ
عزيمتي بين أربابٍ وأصنامِ؟

للعزفِ ظلت ثقوبُ الناي مخلصةً
رغم اتساعِ الأسى في كل إلهامِ

وظلّ صوتي يداويني بلفحتِه
من المعاني ويتلوني بإحكامِ

أمتدُّ في برزخِ التأويل نحوَ غدٍ
يأتي على ما نما من رأسِ أوهامي

لعل خوفي من المجهولِ يشطرُني
على اتجاهين من بِرٍّ وآثامِ

فإن وصلتُ إلى ذاتي احتفلتُ بها
كأي عيدٍ سماويٍّ لأقوامِ

وإن فقدتُ طريقي عدتُ منفردًا
برحلةِ اليمنِ المحزونِ والشامِ!
….

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*